الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العيسوي: باب الديوان الملكي مفتوح لجميع الأردنيين دون استثناء

تم نشره في الأربعاء 16 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - انس صويلح
قال امين عام الديوان الملكي الهاشمي ورئيس لجنة متابعة المبادرات الملكية يوسف العيسوي، ان باب الديوان الملكي مفتوح لجميع الاردنيين دون استثناء، مؤكدا ان توجيهات جلالته للعاملين فيه تركز على اهمية التواصل والانفتاح على المواطنين دون تأخير.
جاء ذلك اثناء لقائه في مقر جماعة عمان لحوارات المستقبل مع عدد من اعضاء الجماعة، حيث اكد العيوسي ان مبادرات جلالة الملك شملت جميع المستويات والفئات وشرائح المجتمع الاردني، اضافة الى انتشارها على مستوى الوطن، مؤكدا ان العمل جار على توسيع مظلتها لتشمل اكبر عدد ممكن من المستفيدين.
وقال انه وفي العام 2006 تم ربط المبادرات الملكية السامية بالزيارات الميدانية التي يقوم بها جلالة الملك عبدالله الثاني والتي ركزت على زيارة جيوب الفقر حيث نفذ جلالته 121 زيارة وكان الطابع للمشاريع المقامة بالمبادرات طابعا خدميا مثل بناء المدارس والمراكز الصحية ومراكز رعاية المعوقين.
وبين انه وفي العام 2014 ركزت المبادرات على المشاريع الانتاجية في المحافظات وبهدف توفير فرص عمل والمساهمة في تقليل نسيب الفقر والبطالة مثل انشاء الفروع الانتاجية في المحافظات بهدف تمكين الاسر العفيفة من اقامة مشاريع صغيرة ومتوسطة تعيل الاسر وتوجد لها مصادر دخل جيدة.
وحول آلية العمل قال العيسوي ان فرق المبادرات الملكية تقوم اولا بتحديد المشاريع التنموية في مختلف القطاعات من خلال الدراسات والزيارات الميدانية ثم يتم التنسيق مع الدوائر و الوزارات الحكومية لتحديد الاولويات حسب خطة الوزارة المعنية ثم يتم تخصيص المخصصات المالية لتنفيذ المبادرة وتم البدء فيها ومتابعتها بشكب فوري ومتواصل حتى يتم الانتهاء منها.
واكد العيسوي ان العديد من المبادرات الملكية السامية متكررة ودورية وهي في الاغلب المبادرات التي تعنى بالاسر العفيفة والايتام وذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين، حيث يتم توزيع طرود الخير والتي تشمل 60 الف اسرة والتي توزع في شهر رمضان المبارك وعيد ميلاد جلالة الملك، اضافة الى اضاحي العيد حيث يتم توزيع 7 الاف ضحية يستفيد منها 14 الف اسرة عفيفة مع التأكيد على استمرارية دعم الانشطة الترفيهية وتقديم كسوة العيد لدور الرعاية العاملة في مختلف مناطق المملكة.
وبين ان قطاع التربية والتعليم حصل على نسبة 14% من اجمالي عدد المشاريع التي تنفذ من قبل المبادرات بتكلفة بلغت 27% من اجمالي تكاليف المبادرات الملكية توزعت على بناء المدارس و صيانتها والعناية بالطفولة والاهتمام بالمعلمين لافتا الى انه تم انشاء 107 مدارس وتوسعة وصيانة 255 مدرسة اخرى وانشاء 47 روضة اطفال و 50 مشروع تدفئة مدرسية وانشاء 4 نوادي معلمين.
وحول قطاع الشباب فقد حصل القطاع على 19% من اجمالي المبادرات بنسبة 13% من تكلفة المخصصات الموجودة للمبادرات الملكية شملت اعمال منظومة المواطنة وتوفير بيئة امنة لممارسة الالعاب الرياضية وتحسين الجوانب الصحية للشباب.
اما الرعاية الصحية فقد حصلت على 9% من عدد المشاريع المبادرات بتكلفة بلغت نسبتها 13 % من تكاليف المبادرات الملكية اشتملت توسعة وتطوير المستشفيات الحكومية وبناء مراكز صحية اضافة الى تزويد المستشفيات بـ21 جهاز غسيل كلى مع انشاء سكنات للممرضات.
وفي قطاع التنمية الاجتماعية قال العيسوي ان نسبة عدد المشاريع للقطاع بلغت 28% من اجمالي المبادرات الملكية بتكلفة بلغت نسبتها 12 % من تكلفة جميع المبادرات اشتملت على توفير المساكن الامنة والمناسبة للاسر التي تعاني من ظروف معيشية صعبة مع تقديم الدعم الجمعيات الخيرية ماديا ومعنويا مما يؤهلها لافادة المواطنين الاكثر استحقاقا وخلق لفرص العمل مع تقديم افضل الخدمات لذوي الاحتياجات الخاصة عن طريق مراكز التأهيل وتحسين نوعية حياة الايتام وكبار السن.
وفي مشاريع الشؤون البلدية بين العيسوي ان نسبة عدد المشاريع في القطاع بلغت 6% من مجمل المبادرت بواقع تكلفة اخذت نسبة 9% تم من خلالها انشاء واعادة تأهيل القرى الحضرية والحدائق في مختلف مناطق المملكة مع تزويد البلديات بالاليات وتجهيزات الضرورية لتقديم افضل الخدمات للمواطنين مع انشاء مدن حرفية ومشاريع بنية تحتية.
وفي قطاع المشاريع الانتاجية اوضح ان نسبة القطاع من المبادرات بلغ 4% بتكلفة احتلت 9 % من اجمالي مخصصات المبادرات الملكية اشتملت دعم المشاريع التنموية بالتعاون مع صندوق الملك عبد الله للتنمية والتنسيق مع الجمعيات ودعم الجمعيات الخيرية الفاعلة لانشاء مشاريع صغيرة ومتوسطة مع انشاء عدد من المصانع التي خلقت اكثر من 2000 فرصة عمل حتى الان وتقديم الدعم على ما يزيد عن 250 محطة اقراضية للجمعيات في مختلف مناطق المملكة.
من جهته قال رئيس جماعة عمان لحوارات المستقبل بلال التل ان جماعة عمان تبدأ بهذا الحوار نشاطات العام الرابع من عمرها، بعد أن احتفلت الأسبوع الماضي بدخولها هذا العام مسلحين بمئتين واثنين وتسعين نشاطاً ميدانياً، في طليعتها التأكيد أننا أبناء دولة دور ورسالة، تحمل لواء الاعتدال والوسطية.
واضاف «انه مثلما تسعى الجماعة من خلال نشاطاتنا إلى التأكيد أننا دولة دور ورسالة، فإننا نسعى أيضاً من خلال هذه النشاطات إلى تعزيز وحدتنا الوطنية، لذلك فإنه مثلما كنا.. نحذر في أنشطتنا من التطرف، وننشر رسالة الاعتدال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش