الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رابطة الكتاب: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس عدوان على الأمة

تم نشره في الثلاثاء 22 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
أصدرت رابطة الكتاب الأردنيين، يوم أمس الأول، بيانا خاصا حول نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، واعتبارها عاصمة للكيان الصهيوني، أكدت فيه أن هذا الأمر يشكل «عدواناً سياسياً وثقافياً على تاريخ أمتنا وثوابتها وحضارتها، حيث تجسد القدس عنوان وجوهر هذا التاريخ وهذه الحضارة، كما أن قرار نقل سفارات بعض هذه الدول إلى القدس يشكل مخالفة جسيمة للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة العديدة التي تؤكد أن مدينة القدس هي أرض محتلة وتمنع الدول من نقل سفاراتها إليها».
وذهبت الرابطة عبر البيان إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استند في قراره إلى أسانيد أيديولوجية وميثولوجية زائفة لا تصمد أمام حقائق التاريخ والحضارة، وإلى قانون جائر جرت المصادقة عليه في الكونجرس الأمريكي عام 1990، تضمّن  بقاء القدس موحدة غير مجزأة، والاعتراف بالقدس الموحدة عاصمة للكيان الصهيوني، وإلزام الإدارة الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس في الوقت المناسب.
كما جاء في البيان: إن رابطة الكتاب الأردنيين، إذ ترفض الموقف الذليل والتابع لبعض الدول التي قامت بنقل سفارتها إلى القدس، أو قامت بالمشاركة في حفل افتتاح السفارة الأمريكية في القدس، تدعو المؤسسات والمنتديات الثقافية والأكاديمية والفنية في الوطن الالتزام بمقاطعة شاملة للمؤسسات والمنتديات المناظرة المؤيدة والداعمة لقرار دولها، التي قامت بنقل سفارتها إلى القدس وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية، أو تلك التي استجابت لدعوة الإدارة الأمريكية والكيان الصهيوني بالمشاركة في احتفال نقل السفارة الأمريكية.
ودعت الرابطة «المؤسسات الثقافية والأكاديمية والفنية بمقاطعة المؤسسات المناظرة، التي تتوافق وتنسجم مع قرارات الدول التي تنتمي إليها، يحدوها الأمل أن تتبنى المؤسسات الثقافية في الدول العربية ذات الموقف، فالتفريط بعروبة القدس وتاريخها وحضارتها هو تفريط بتاريخ وحضارة الأمة العربية، وتفريط بمستقبل هذه الأمة».
وطالبت الرابطة، من خلال البيان، النقابات المهنية باتخاذ الموقف المطلوب بشأن مقاطعة المؤسسات المناظرة التي تتوافق وتنسجم مع قرارات الدول التي تنتمي إليها. كما أعربت عن ثقتها  في أن يبادر كل من اتحاد الكتاب والأدباء العرب، واتحاد كتاب آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية، لاتخاذ الموقف المطلوب انسجاماً مع مواثيقها وأدبياتها التي تنتصر لقضايا الشعوب.

 وتصدر «توضيحا» بشأن استقالة الأديب إبراهيم نصرالله
أصدرت رابطة الكتاب الأردنيين «توضيحا» بشأن الاستقالة التي قدمها الروائي إبراهيم نصر الله إلى الهيئة العامّة للرابطة، وهي الاستقالة التي «فتحت المجال واسعاً للكثير من التأويلات والتعليقات والإساءات التي تمس الرابطة، وهيئتها الإدارية وسياقات عملها والدور المنوط بها» بحسب الرابطة، وجاء في «التوضيح: «إن الهيئة الإدارية التي حاولت الاتصال دون جدوى مرات عديدة بالأديب نصر الله، للإطلاع على ملابسات الاستقالة، تود أن توضح ما يلي:
أولاً: إننا ونحن نحترم خيارات الزملاء في الاحتفاظ بعضويتهم في الرابطة أو خروجهم منها، فإننا نرى أن طلب الاستقالة ليس قانونياً لأنه موجه للهيئة العامّة، وليس للهيئة العامّة صلاحيات إلا في حالة إنعقادها، وإذا كان المقصود هو تجاهل الهيئة الإدارية التي تمثل الهيئة العامّة للرابطة، فذلك أمر لا نعتقد أن الأستاذ إبراهيم نصرالله قد ذهب إليه.
ثانياً: أن الهيئة الإدارية قد حرصت دوماً على تكريم المبدعين من اعضائها والذين يحصلون على جوائز تقديرية في الداخل والخارج، وقامت بتكريم ثلة من أعضائها بما يتلاءم مع ما قدموه من عطاء وإبداع في أمسيات مهيبة في الرابطة.
ثالثاً: حينما فاز الزميل الأستاذ إبراهيم نصرالله بالوصول إلى القائمة القصيرة المرشحة لنيل الجائزة العالمية للعام (2018) شارك رئيس الرابطة بحضور إعلان النتائج، في مؤسسة شومان وقدمت الهيئة الإدارية التهنئة للزميل نصرالله على فوزه برسالة نشرت على صفحة الرابطة (مرفق صورة عن الرسالة)، واتصل رئيس الرابطة هاتفياً معه، وهنأه بالفوز.
وحينما أعلن عن فوزه النهائي بالجائزة وكان هناك وفد من الرابطة في أبوظبي لحضور مؤتمر عن القدس، ألتقى أعضاء الوفد بالزميل نصرالله وهم ثلاثة من أعضاء الهيئة الإدارية، وباركوا له حصوله على الجائزة.
لقد كانت الرابطة، وما زالت عازمة على تكريم الزميل إبراهيم نصرالله لحصوله على هذه الجائزة، التي لم يمض على إعلانها أكثر من شهر واحد في الوقت المناسب، ولن نتوانى عن تكريم المبدعين بالرغم من وجود ملاحظات على المصادر العديدة التي تقدم جوائز تخدم غايات معينة أو تتساوق مع رؤى سياسية وبرامج ذات أهداف غير واضحة».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش