الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سيدي الرئيس: ما زاد على حدّه، انقلبَ إلى ضدّه !

محمد داودية

الاثنين 28 أيار / مايو 2018.
عدد المقالات: 426

 اتحدث مع وعن هذا الوطني الخبير، الذي بدأ حياته الوظيفية في القطرانة، وصمد فيها، عندما كانت القطرانة في بدائيتها وشظفها وقسوة باديتها وهجير طقسها وكثافة غبارها وانعدام وسائل الراحة والرفاهية.
 التطورات الاقتصادية-السياسية-الاجتماعية، التي تتم على شكل متواليات هندسية لا رقمية، في مختلف القطاعات، ورأس غاطسها التعبئة الواسعة ضد مشروع قانون ضريبة الدخل، التي تتفاقم وتتوسع توسعا منتظما، كتوسع دوائر الماء، يثيرها في أغلب الحالات، مواطنون محترمون «خالو الشهوة والغرض»، لايعقل ان يحركهم محرك مهما كان جبروته وطاقته وسطوته.
 لا أحد مع الحكومة دولة الرئيس في حمل اثقال مشروع قانون ضريبة الدخل الذي يوشك ان يكون «ضربة» قاصمة، تحذر من ارتداداته قيادات القطاعات الاقتصادية والنقابية والثقافية والإعلامية والحزبية والنيابية. 
 يعلم الكافة انك تود لو زدت الأجور والتقاعدات. وخفّضت الضرائب والاسعار وحتى المهور. ويعلم الجميع انك ورثت ترِكةً لا تُحْمل ولا تُطاق من الحكومة السابقة وغيرها. ويعلم المواطنون انك نقيٌ شريف عفيف. وانك ومعك وزير المالية ومدير عام ضريبة الدخل والمبيعات، تريدون الإصلاح المالي وتخضعون لضغوط لا تطاق من اجل إيجاد المعادلة التي تكفل التوازن بين المطلوب والممكن. وانكم تحملون استحقاق الإصلاح وكلفته بنكران ذات وبفدائية.
 يا صديقي الرئيس. نعلم انه ليس قانون ابيك يرحمه الله. وانك تدافع عن اقتصادنا خشية التضعضع. لكن دوافعك النبيلة وغيرتك وحرصك وشجاعتك ونزاهتك، لم تكفِ ليقبل قادة الاقتصاد والرأي العام ما تحاول جاهدا ان يتحقق.
 انهم اخوتك. لك فيهم علاقاتٌ وصداقات ومودة، أيام كنت وزيرا فاعلا ناجحا للتموين والصناعة والتجارة والمياه والري والطاقة والخارجية ورئيس الجمعية العلمية الملكية وامين عام المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وغيرها.
  وإن لك معهم ايادي بيضاء وخدمات لا تحصى، من اجل ان يحققوا اعلى النتائج وافضلها من وراء استثماراتهم وعرقهم وكدهم وجهدهم.
 يا سيدي الرئيس. لا أقول انك تقاتل بقرون من طين وبأدوات لا هَمّ لهم الا «التطهر والتنصل» في ظروف اقتصادية وسياسية وامنية، تحتاج الى المسؤول اليقظ «الصاحي» وليس إلى المسؤول المنتشي المزهزه «اللي ما بصحاش».
 دخل مسؤول إلى قاعة عزاء في مدينة اربد وهو في ذروة الزهزهة وكان موضع سخرية وانتقاد ومسخرة كل من شاهدوه يتمرجح ويتطوطح
  أبمثل هذا تخوضها يا دولة الرئيس ؟!
 يخوضها الرئيس، كما تعلم اخي الرئيس، بشخصيات من نقا عينه، لا بشخصيات خلافية لا تسبر من غور المجتمع الا اول 5 سنتيمترات من سطحه الممتد إلى عمق ألف كيلومتر.
 إنّ حرصنا على الإصلاح المالي واتخاذ جميع الإجراءات الرادعة لمنع التهرب من ضريبة الدخل، هو حرص جيشنا على ثغورنا. مطلقٌ وحاسمٌ.
 نحترم حرصك واصرارك. ونثق انك منفتح العقل على ما ترى وما تسمع. وانك ستضع ملاحظات ومقترحات اخوتك اهل الاقتصاد والنقابات والأحزاب والنواب والكتاب وما تشكل من قناعات ورفض لدى الرأي العام، موضعا محترما. وانك ستعيد النظر في مشروع قانون ضريبة الدخل، الذي إن مرّ من مجلس الامة، فسيطيح بالمجلس وبالحكومة معا!!
 ثمة حدود لما يجب ولما يمكن. و والله انك اكثر من يعرفها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش