الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بؤر بيئية ساخنة في معان تتسبب في تكاثر الذباب

تم نشره في الثلاثاء 29 أيار / مايو 2018. 12:28 مـساءً

 

معان -الدستور -قاسم الخطيب 

 

 حمل رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور اكرم كريشان وزارة البيئة والجهات المعنية عدم اتخاذ أي اجراءات لمكافحة حشرة الذباب  التي تشكل خطرا حقيقا على صحة وسلامة المواطن رغم ارسال العديد من الكتب الرسمية قبل ما يقارب 25 يوم

  و تعاني مدينة معان من وضع بيئي سيء نتيجة البؤر البيئية الساخنة التي ادت الى تكاثر الذباب في المدينة ،والتي اصبحت من المنغصات للحياة اليومية للمواطنين والذين اعتبروا غياب وزارة البيئة عن المحافظة والمدينة تحديدا امر مستغرب جدا 

 

 و يؤكد المواطنون (للدستور ) ان ما يثير قلقهم هو ظهور انتشار الذباب بكميات كبيرة لم تشهدها المدينة منذ سنوات طويلة مضت مع  بداية فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة، مطالبين وزارة البيئة والحكومة المحلية في المحافظة بالتدخل لمكافحة هذه الحشرات التي تشكل خطر حقيقا على صحتهم  وسلامتهم

 وبينوا الاهالي بأنهم خاطبوا الجهات المعنية اكثر من مرة وقدموا شكاوى عبر وسائل الاعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية ،إلا انهم لم يروا أي تحرك لغاية الان حقيقي من قبل هذه الجهات وعلى رأسها وزارة البيئة التي تتجاهل هذا الامر ولا تهتم به بالرغم من النداءات والاستغاثات العديدة التي تتحدث عن هذه البؤر البيئية الساخنة التي تشكل خطرا حقيقا على  المواطنين .

 

 من جانبه  أوضح رئيس بلدية معان الكبرى الدكتور اكرم كريشان إن البلدية قامت بالكشف على العديد من المناطق كالمزارع في منطقة دبة الكرم على طريق ايل وعلى مكب نفايات ايل لحصر اماكن تكاثر هذه الحشرات ،حيث تبين ان من اهم اسباب تكاثرها هو مكب ايل للنفايات والذي لا يتم فيه استخدام شروط الصحة والسلامة العامة بالتعامل مع الكميات الكبيرة من النفايات ودون معالجة حقيقة كعملية طمر النفايات في المكب ،وبالإضافة الى عدم الرش الدوري لهذا المكب الذي اصبح يشكل خطرا على سكان معان ، ومأوى امن للحيوانات والحشرات الضارة

 مؤكدا كريشان ان البلدي قامت بمخاطبة الجهات المعنية بكتب رسمية وعلى رأسها وزارة البيئة لزيارة المحافظة والإطلاع على البؤر البيئية الساخنة فيها ،بالإضافة الى لجنة السلامة العامة في المحافظة حيث قامت هذه اللجان بزيارات ميدانية الى مكب النفايات في ايل  واطلعوا على الاضرار البيئية لهذا المكب .

 لافتا كريشان الى ان اللجنة ايضا عثرت على مكابات عشوائية للنفايات شرق مدينة معان تستخدم لإلقاء مخلفات الذبائح التي تذبح داخل الاحياء السكنية وفي محلات الجزارين والتي تعد ايضا من البؤر البيئية الساخنة كما تبين للجان مشاكل بيئية اخرى الناتجة عن استخدام السماد الطبيعي البلدي غير المعالج والذي يساهم في انتشار الحشرات والقوارض وهذه بؤر بيئية تشكل خطر على سلامة الناس 

 

 مؤكدا ان البلدية تقوم بدورها في عمليات الرش المستمرة من خلال  ثلاثة فرق فنية معنية في هذا الجانب إلا انها لا تستطيع السيطرة على هذه الحشرات اذ لم يتم القضاء على اماكن تكاثرها .

 متسائلا  كريشان عن سبب غياب وزارة البيئة عن مدينة معان والبؤر البيئية الساخنة فيها وهل المدينة موضوعة على الخارطة البيئية في الوزارة خاصة ان المحافظة يوجد فيها كبرى الشركات لتصنيع حامض الفسفوريك

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش