الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تفاوت أسعار اللحوم في إربد يثير الشكوك حول نوعيتها وجودتها

تم نشره في الأربعاء 30 أيار / مايو 2018. 12:00 صباحاً

 إربد - الدستور - حازم الصياحين
يقع مستهلكون اثناء الشراء من سوق اللحوم في مدينة اربد في حيرة من امرهم  اذ تجري عمليات تلاعب وغش كبيرة من قبل ضعاف نفوس يتاجرون بصحة وحياة المواطنين؛ ما جعل المواطن الحلقة الاضعف وفريسة سهلة عند الاقدام على الشراء من سوق اللحوم .
اللافت في الموضوع في سوق اللحوم باربد خلال رمضان الحالي وفق جولة لـ»الدستور» الاعلان عن تنزيلات وتخفيضات كبيرة في اسعار اللحوم الطازجة حيث تعلن بعض محال القصابة عن سعر بيع الكيلو الواحد الطازج للعجل بواقع 6 دنانير ومحال اخرى بـ 8 دنانير  الى جانب اعلان محال كثيرة عن سعر بـ 5.5 دينار للخروف الروماني ومحال اخرى تبيع ذات الصنف بـ 7.5 دينار الامر الذي اثار تساؤلات عديدة حيال مسالة تفاوت الاسعار علاوة على بيع لحوم مستوردة باسعار رخيصة ليتفاجا المواطنون ان لا طعم ولا نكهة لها بعد طبخها .
شكاوى المواطنين حيال اللحوم تمثلت بظهور روائح كريهة بعد طهي اللحوم وتحول لون اللحوم بعد طهيها وطبخها الى اللون الأسود إضافة الى طول الوقت اللازم للنضج والذي يزيد عن ساعتين ونصف الساعة، وفق ما نقل مواطنون  لـ «الدستور»  وعدم وجود أي طعم للحوم وسط مطالب بتدخل كل الجهات المسؤولة بشكل جدي واكثر حزما لحماية المواطنين من التلاعب والغش الحاصلة وحتى لا يبقى المواطن ضحية ويخسر ماله وصحته.
ويقول احد القصابين الذي التقته «الدستور» ان بعض المحال تقوم بعمليات غش من خلال عرض لحوم ابقار وخلطها مع لحم العجل وبيعها للمواطنين على انها لحم عجل بلدي وبسعر رخيص لافتا الى ان سعر العجل مرتفع ولا يمكن بيع الكيلو الواحد باقل من 7 دنانير منوها بنفس الوقت الى استحالة تمييز لحوم الابقار من العجول من قبل المواطنين لاسيما ان ذلك يحتاج لخبرة كبيرة حتى يتم تمييزه .
وفي ظل تعدد الاصناف ليس من السهل تمييز حقيقة اللحوم ان كانت طازجة او مجمدة وتمت تطريتها وتذويبها لتباع على انها طازجة وبنفس اسعار البلدي حيث يقع المواطن ضحية التلاعب بسوق لحوم بات يتطلب فرض مزيد من الرقابة عليه لضبطه.
ويقول مدير الشؤون الصحية في بلدية اربد الكبرى الدكتور محمود الشياب لـ «الدستور»  ان  الاسعار هي مسؤولية الصناعة والتجارة ولا علاقة للبلدية  في ذلك مبينا ان المحال التي تقوم ببيع لحوم الابقار محدودة جدا وتتركز في بعض محال الحسبة وغرب اربد اما الاماكن الاخرى في المدينة فتقوم ببيع لحوم العجول الطازجة منوها الى ان فرق المديرية تقوم خلال جولاتها بالتاكد من نوعية اللحوم المعروضة لضمان عدم التلاعب بخلط لحوم الابقار مع العجول لغايات كسب السعر وبيعها على انها لحوم عجول طازجة للمستهلكين .
واضاف ان المواطن يستطيع تمييز اللحوم السليمة من الفاسدة من خلال التاكد من لونها حيث يميل لون اللحوم السليمة الى الاحمر المائل للون البني الغامق وان لا يكون فيها بقع ونقاط سوداء اضافة للتاكد من ختم المسلخ عليها.
ودعا المواطنين الى التنبه جيدا من حيث الاطلاع على طريقة التخزين والتأكد من عرض اللحوم في الثلاجات الحافظة وذلك حفاظا على صحتهم وحياتهم منوها الى ان أي لحوم تعرض خارج الثلاجة فانها تفقد من صلاحيتها وتكون عرضة للتحلل والفساد.
واكد الدكتور الشياب ان المديرية وبالتعاون مع الادارة الملكية للبيئة مستمرة في أعمالها وجولاتها الرقابية على سوق اللحوم  طيلة شهر رمضان وذلك للتأكد من نوعية اللحوم  المعروضة والمبيعة للمواطنين، داعيا الى الابلاغ فورا عن أي لحوم حال وجود شكوك حول نوعيتها وصلاحيتها لاتخاذ الاجراءات اللازمة والقانونية فورا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش