الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طارق مصاروة..

طلعت شناعة

الخميس 31 أيار / مايو 2018.
عدد المقالات: 1968

كنتُ « محظوظاً» عندما قررت الحكومة «إعادة « مهرجان جرش عام 2011 واتصلتُ وقتها بالكاتب» الكبير» الذي صار « وزيراً للثقافة» وحاولتُ «الاستفسار» عن خطة الحكومة في هذا المجال وكيف سيتم «إحياء المهرجان» من جديد.
كان «طموحي» محدوداً،بكلمات «قصيرة « من الوزير مصاروة. لكنه «فاجأني» قائلاً: ما بنفع ع التلفون، تعال نشرب القهوة سوا!
طبعا، ما «صدّقت»، ولم أُخبر أحدا ـ باستثناء رئيس التحريرـ ، وتحول الحديث عن مهرجان الى «بوح» وخاصة وتربطني صحبة طيبة بأل مصاروة، خاصة مع «طيّب الذّكْر» اكرم مصاروة مدير مهرجان جرش الأسبق، وكانت ايضا ضحكات وذكريات وكلام اغلبه «ليس للنشر» مع واحد من عمالقة الكتابة السياسية اليومية بالاردن والوطن العربي.
أمس كنتُ بوزارة الثقافة، وجلستُ مع الصديق أحمد العون «مدير مكتب وزير الثقافة» الذي اشار الى «تكليف الوزير نبيه شقم» له بزيارة الكاتب طارق مصاروة الذي توقف عن الكتابة وهو يرقد الآن على سرير الشفاء.
تذكّرتُ «الاستاذ ابو علي» صاحب «اشهر عمود سياسي يومي»، ولعله من «القلائل» الذين يكتبون كما يتحدثون وهي «موهبة وصفة» نادرة « بين الكُتّاب.
وحالفني الحظّ مرة سابقة، عندما اختارني الأستاذ صلاح ابو زيد «مُؤسّس الاعلام في الاردن» واول وزير إعلام اواخر الستينيات لمرافقته الى «محمية ضانا» بصحبة شخصيات» ثقّالة» من وزن السادة «سليمان عرار وطارق مصاروة وانيس المعشر / رئيس الجمعية وقتها، وآخرين لا تسعفني الذاكرة لاستحضار اسمائهم للاسف).
تخيّلوا أنني كنتُ «أصغر كائن» قيمة وعُمْراً وخبرة في المجموعة. وكان ذلك في مُستهلّ مسيرتي الصحفية.
كنتُ اسمع تعليقاتهم واراءهم، ومزاحهم ونكاتهم.
كان طارق مصاروة الذي يحتفظ بصورة واغلب مؤلفات انطوان سعادة مؤسس الحزب القومي السوري في بيته ضمن مجموعة الصور القريبة الى قلبه، ومنها بالطبع صورة جلالة الملك عبد الله الثاني والمغفور له باذن الله الملك حسين، يتحدث عن الاردن وفلسطين حديث العارف بالامور، بحكم شخصيته وثقافته والخبرات التي اكتسبها عبر عمله في الاذاعة والصحافة منذ الخمسينيات من القرن الماضي.
الحديث عن شخصية بقيمة وقامة بوزن طارق مصاروة لا ينتهي.
هنا مجرد « استذكار» لواحد من ابرز من تعلّمنا على «اقلامهم وكتاباتهم».
ويا «أبا علي».. قُمْ وحدثنا
فنحنُ بانتظارك..!!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش