الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«جرش 30».. تنوع ثقافي وفني وفلكلوري يعكس رسالة الأردن الآمنة للعالم

تم نشره في الخميس 23 تموز / يوليو 2015. 03:00 مـساءً

الدستور - حسام عطية
تحت الرعاية الملكية تنطلق في الساعة السابعة من مساء اليوم الخميس 23 من شهر تموز الحالي فعاليات حفل افتتاح الدورة الثلاثين لمهرجان جرش للثقافة والفنون، على مسرح الساحة الرئيسية للمدينة الأثرية، باستضافة نخبة من الفنانين العرب مثل: عبدالله الرويشد، رامي عياش، وائل كفوري، نانسي عجرم، جوزيف عطية، غادة رجب، مايا دياب، والفنانة يارا، ومن الأردن «صوتها» الفنان عمر العبداللات، فيما يشارك في المغناة الوطنية (هذا الحمى)، التي كتبها الشاعر محمد راشد الحنيطي ولحّنها الدكتور أيمن عبدالله، الفنانون الأردنيون ديانا كرزون، رامي شفيق، سليمان عبود، مصطفى شعشاعة، أسامة جبور، غادة عباسي، هيفاء كمال، ليندا حجازي، وبإطلالة لفناني الدراما عبير عيسى وهشام هنيدي.
وسيقدم المهرجان لهذا العام عروضا فولكلورية راقصة تؤديها فرق محلية وعالمية، ورقصات باليه وأمسيات موسيقية ومسرحيات وعروض الأوبرا وأمسيات غنائية لمغنين محبوبين، علاوة على ذلك سيكون هنالك عرض للمصنوعات اليدوية التقليدية.
ويتضمن حفل الافتتاح الذي سيُقّدم كاملا في الساحة الرئيسة للمدينة الاثرية على كلمة لرئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش امين عمان الكبرى عقل بلتاجي وكلمة اخرى لأهالي مدينة جرش يلقيها رئيس بلدية جرش المهندس الدكتور علي قوقزة،فيما يُفتتح المهرجان بقصيدة جديدة لشاعر الأردن الكبير حيدر محمود.
وخصص لمهرجان موازنة  لهذا العام تبلغ 900 الف دينار تصرف منها 240 الف دينار على تجهيز الموقع ومثلها للفرق والفنانين الاردنيين المشاركين في الفعاليات، فيما لم يخصص اي مبالغ مالية للفنانين العرب من موازنة المهرجان.
ووافقت وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات على اعفاء مهرجان جرش للثقافة و الفنون للعام 2015 من رسوم الرسائل القصيرة الخاصة بالفعاليات الثقافية
والفنية للمهرجان و التي سيتم ارسالها للمواطنين في اطار تعريفهم بفعاليات المهرجان في دورته الثلاثين، ويأتي قرار الوزارة التي تعتبر من الداعمين للمهرجان في اطار المسؤولية الاجتماعية لها حيث سيتم ارسال مئة الف رسالة نصية تتضمن فعاليات المهرجان، هذا وستقوم وزارة الاتصالات و تكنولوجيا المعلومات بالاجابة على كافة استفسارات المواطنين من خلال الرقم المجاني (065008080) و خدمة الرسائل القصيرة على الرقم (9444) من خلال ادخال الرقم (180) فراغ و من ثم كتابة الاستفسار المتعلق بالمهرجان،بالاضافة الى خدمة اسأل الحكومة على موقع الحكومة الالكترونية، فيما أعلنت إدارة مهرجان جرش للثقافة والفنون بالتنسيق مع بلدية جرش الكبرى، عن تخصيص مواقف لسيارات زوار المهرجان لهذا العام في أماكن عدة من المدينة الأثرية تتسع لـ(1500) سيارة.
اللجنة العليا
ونوه رئيس اللجنة العليا لمهرجان جرش امين عمان الكبرى عقل بلتاجي إنه رغم ما مر على منطقتنا من متغيرات خلال الثلاثين عاما، والثلاثين دورة للمهرجان، الا ن مشعل الثقافة والفنون بقي في المهرجان وبقيت جرش، ولربما يعتقد البعض ان المتغيرات ما زالت موجودة، لننظر حولنا ونرى اللهيب والنار ونحن بحمد الله ننعم بالطمأنينة والامان، ولم لا تستمر البسمة والفرح والامل،لما لا تبقى هذه الفعاليات تنير طريق المستقبل ونبقي على الامل. ولفت بلتاجي ان المهرجان الذي سيفتتح تحت الرعاية الملكية السامية، أن دورة هذا العام تأتي في اجواء لا تخفى على أحد، مضيفين «اذا كنا نتفهّم ذلك كله، الا اننا ومن وحي رسالة قيادتنا الهاشمية وايماننا بأن «اشعال شمعة أفضل ألف مرة من لَع ن الظلام» ساعين لإحياء الدور الثقافي والفكري والحضاري من جديد، حيث لم يكن الفن والثقافة ولا المثقفون والمبدعون الا قناديل فرح تنير الدرب للناس عبر أُغنية وقصيدة وتراث وفلكلور ولوحة واداء مسرحي وعصف فكري تشارك فيه مختلف الآراء والثقافات والتوجهات».
شركاء
ونوه بلتاجي الى تعاون شركة الملكية الاردنية بتسهيل الطيران، وتوفير بطاقات الدخول للمهرجان خصوصا للعائلات التي ترتاد الاردن في فصل الصيف، لافتا الى ان انطلاق المهرجان سيتزامن مع نهاية شهر رمضان الفضيل، الا ان مهرجان جرش سيبقي على الطابع الروحي التي تنهل من روح الاسلام، وفي ذات الوقت روح عصرية وانفتاح وقبول الاخر، في عدد من فعالياته الفنية، بحيث ستكون تلك الفعاليات لمبدعين من موريتانيا وتركيا يحملون سمات هذا الفن.
ونوه المدير التنفيذي للمهرجان محمد أبو سماقة إن حفل الافتتاح سيكون وطني من الطراز الاول، وسيتضمن «مغناة» تحمل معاني الاستقلال كما ستحمل معها كذلك تصميم وارادة المواطن الاردني الاشد صمودا والتفافا حول قيادته الهاشمية، وانه ستكون هناك ندوات تنويرية تديرها رابطة الكتاب الاردنيين، لافتا الى ان الجديد في مهرجان هذا العام هو زيادة عدد الفنانين الاردنيين المشاركين فيه والذي يصل الى 40 فنانا ومشاركتهم حفلات الفنانين العرب، كما ان حفل الافتتاح سيكون حفلا اردنيا خالصا.
برنامج ثقافي
وقال خصصت اللجنة العليا وادارة المهرجان حفلا لافتتاح البرنامج الثقافي، في بادرة لإرساء هذا التقليد الثقافي الهام سنويا حيث ستقام اربع امسيات شعرية يشارك فيها عدد من الشعراء العرب و العالميين والاردنيين في الساحة الرئيسية للمهرجان ، وثلاث جلسات فكرية وثقافية وامسيات شعرية في المركز الثقافي الملكي.
ولفت إلى أن المهرجان سيقدم للعام الرابع على التوالي برنامج «بشاير جرش» الذي يُعنى بالمواهب الأردنية الشابة المبشرة على طريق الإبداع والعطاء الفني والثقافي.
وشدد ابوسماقة ان مهرجان جرش لهذا العام سيكون نوعيا من حيث برامجه والفعاليات المشاركة فيه مؤكدا ان المهرجان منذ ان عاد الى ألقه بعد فترة توقف خلال الاعوام 2007 الى 2011 اخذ على عاتقه مسؤولية التطوير كل عام من حيث حجم المشاركات والمادة الثقافية التي تقدم على مسارحه وذلك بالتنسيق مع الهيئات المحلية في محافظة جرش ورابطة الكتاب الاردنيين والفعاليات الثقافية والفنية.
ولفت ابو سماقة ان الاستعدادات تتواصل في موقع المدينة الاثرية لاقامة الفعاليات الثقافية على امتداد المدينة الاثرية ، فيما استمع ابو سماقة الى مطالبات الفعاليات الثقافية في المحافظة والتي تركزت على اصدار صحيفة خاصة بالمهرجان تكون يومية على امتداد اقامة الفعاليات من خلال التنسيق مع بلدية جرش التي تصدر جريدة شهرية بالتعاون مع وزارة الثقافة وزيادة عدد الاشرز ليصبح عددهم 60 مشاركا على الاقل وفتح مكتب للمهرجان في دار بلدية جرش للتنسيق مع الفعاليات والهيئات الثقافية على مدار العام.
مجتمع محلي
وعرض أبو سماقة موازنة المهرجان خلال العام الماضي، وكيفية إنفاقها، مبينا أنه كان للمجتمع المحلي بمختلف شرائحه النصيب الأكبر من المشاركة في لجان المهرجان التي توزعت على مختلف القطاعات الشبابية والثقافية والإعلامية والمهنية والتجارية بواقع 246 مشاركا من أصل 300 مشارك بمختلف مراحل التحضير والفعاليات، وأن مجموع ما أنفق من موازنة العام الماضي على الفعاليات الجرشية بلغ نحو 130 ألف دينار بين مكافآت وأجور ومشتريات، لافتا إلى أن مهرجان العام الحالي سيشهد الآلية نفسها التي اتبعت في العام الماضي في طريقة الإنفاق والعمل بما يعود بالفائدة على أبناء المحافظة، مؤكدا أن المجتمع المحلي هو الرافعة الأساسية في نجاح المهرجان الذي يحمل إلى العالم رسالة سياسية وثقافية واجتماعية عن الأردن كبلد آمن مستقر وسط محيط ملتهب.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش