الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلطنة عمان تستثمر20 مليار دولار لاستدامة الإنتاج من الهايدروكربونات حتى عام 2021

تم نشره في السبت 9 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

   مسقط – الدستور – مصطفى أحمد:
 أوضح الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز العماني رئيس مجلس إدارة شركة تنمية نفط عمان إن الشركة حققت أداء يبعث على الإعجاب لإلتزام بأهداف الإنتاج المعدلة نتيجة لاتفاق منظمة الدول المصدرة للنفط «أوبك» والمنتجين المستقلين، الذي ساهم بدور مهم في تثبيت الأسعار في شتى أنحاء العالم.
من جانبها قالت شركة تنمية نفط عمان في تقرير الإستدامة لعام 2017 التي أصدرته إنها تخطط لإستثمار أكثر من 20 مليار دولار حتى عام 2021 لإستدامة إنتاجها من الهايدروكربونات على المدى البعيد.
 وقال التقرير إن متوسط إنتاج النفط قد بلغ في 2017، 582.196 برميلا يوميا، أي بزيادة قدرها 14 ألف برميل يوميا عن المتوسط المعدل، أما إمدادات الغاز الحكومي فقد بلغت في المتوسط 76.64 مليون متر مكعب.
وكان الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز العماني وقع ثلاث مذكرات تفاهم مع شركات نفطية، كانت الأولى مع شركة شل العالمية لتطوير الطاقة والغاز لتطوير منطقة امتياز للغاز والمشروعات المصاحبة في الشق السفلي ومن ضمنها تحويل الغاز إلى مواد سائلة، كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين صندوق الاحتياطي العام للدولة وشركة شل العالمية لتطوير الطاقة والغاز.
كما تم توقيع مذكرة التفاهم الثانية مع شركة توتال لتطوير منطقة امتياز للغاز والمشروعات المصاحبة في الشق السفلي وتزويد السفن بالغاز المسال.
ومن المتوقع أن يتم تحويل الغاز الطبيعي الى المسال من خلال تقنيات شركة شل لتطوير محور إقليمي لخدمة تسييل الغاز الطبيعي المسال والذي سيوفر الغاز الطبيعي المسال كوقود للسفن البحرية.
وفي ذات السياق أكد تقرير أعدته «جلوبال داتا» لأبحاث السوق ومقرها لندن أن سلطنة عمان تعتبر أكبر منتج للنفط في منطقة الشرق الأوسط خارج منظمة أوبك مع اقتراب إنتاج النفط الخام والمكثفات من مليون برميل من النفط يوميا .. مشيرًا إلى أن حوالي 66% من الإنتاج في عام 2017 جاء من قبل شركة تنمية نفط عمان.
وقال التقرير إنه من المتوقع أن تسمح المشاريع المخطط لها كمشروع رباب – هرويل وهو أكبر مشروع تنفذه شركة تنمية نفط عمان من حيث التكاليف الرأسمالية ومشروع جبال خف وحقل تيسير ومشروع سداد شمال - تسمح بنمو إنتاج الغاز الطبيعي والسائل بشكل معتدل في البلوك رقم 6 الذي يقع في وسط وجنوب السلطنة .
واشار إلى أنه من المتوقع أن يستمر إنتاج الغاز الطبيعي في النمو بشكل كبير ويعود ذلك في الغالب إلى المشاريع التي تنفذها شركة «بريتش بتروليوم» كحقل خزان وحقل غزير لافتا الى أن حقل غاز خزان حقق بالفعل طاقته الإنتاجية المستهدفة التي تبلغ مليار قدم مكعبة يوميا من الغاز الطبيعي و 35000 برميل يوميا من المكثفات.
واضاف التقرير إن الإنتاج الإضافي من حقل خزان نجح في سد العجز المحتمل بين إمدادات الغاز والطلب المحلي في حين ساهم أيضا في إنتاج الغاز الطبيعي المسال.
وأكد التقرير أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين حكومة السلطنة وشركتي « توتال» و «شل» تشير إلى حاجة السلطنة إلى تنويع وتوسيع استخدام الغاز وطرق التصدير.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش