الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تحذير من خطورة استمرار العجز المالي لـ «الأونروا»

تم نشره في الثلاثاء 19 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور - ليلى خالد الكركي
 بدأت امس الاثنين في منطقة البحر الميت اجتماعات اللجنة الاستشارية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» بمشاركة أكثر من 25 دولة عربية، وأوروبية اعضاء دائمين في اللجنة بالاضافة الى الاعضاء بصفة مراقب.
وسيناقش المجتمعون على مدى يومين، الأزمة المالية التي تعاني منها الوكالة، وتقديم رؤية شاملة وحلول بشأن الأزمة المالية لعرضها في اجتماع الدول المانحة المنوي عقده في الـ 25 من الشهر الجاري.
ويشارك في الاجتماع الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين : «الأردن، وسوريا، ولبنان، وفلسطين، ومصر» اضافة الى جامعة الدول العربية ، حيث سيبحثون الوضع المالي الحالي « للاونروا» والعجز المالي الذي تعانيه في ميزانيتها، والذي يقدر بـ «246» مليون دولار، وتداعياته على برامج عمل الوكالة في ومناطق عملياتها الخمس للعام 2018، وانعكاسه على اللاجئين الفلسطينيين على المدى القريب والبعيد، علاوة على بحثه آلية التمويل الجديدة من خلال البنك الدولي، والبنك الاسلامي، واثرها على مسؤولية المجتمع الدولي تجاه القضية الفلسطينية.
وحذرت الدول المضيفة خلال اجتماعها من خطورة استمرار العجز المالي في ميزانية « الاونروا» على الخدمات الطارئة، والأساسية المقدمة للاجئين في مناطق تواجدهم، وانعكاس ذلك على الاستقرار في المنطقة، وعلى آفاق التوصل إلى سلام عادل ودائم.
 وطالبت الدول المضيفة كذلك الوكالة والدول المانحة التحرك على كافة المستويات لسد عجزها المالي، وذلك لحماية برامجها الأساسية، والطارئة، وضمان استمراريتها دون تقليصات، او المساس بها.
 وأعلنوا رفضهم لقيام « الاونروا» بتقليص خدماتها المقدمة للاجئين الفلسطينيين سواء على صعيد الخدمات الصحية، او فيما يتعلق بوقف التعيينات في برنامج التعليم، او وقف عقود العمل المؤقتة، وغيرها من السياسات التقشفية التي سيكون لها مردود سلبي على حياة اللاجئين الفلسطينيين. كما أكدت تلك الدول عدم قدرتها على تحمل أعباء مالية اضافية، وأن الأمم المتحدة والدول المانحة يجب ان تتحمل مسؤولياتها تجاه الوكالة ، وايجاد مصادر تمويل ثابتة، ومستدامة لميزانيتها ، وضرورة وجود خطة مالية واضحة المعالم « للاونروا» .
وأكدت الدول المضيفة في اجتماعها ضرورة العمل والتنسيق المشترك لضمان استمرار عمل وكالة الغوث في تقديم خدماتها وفق التفويض الممنوح لها بالقرار الاممي» 302» لنحو «5.9» مليون لاجىء موزعين على مناطق عملياتها الخمس : « الاردن، سوريا، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة».
وياتي الاجتماع بعد ستة اشهر من اعلان الادارة الامريكية تجميد مبلغ «65» مليون دولار من من اصل «125» مليونا مساعدات مقدمة للوكالة؛ ما ادى الى ازمة مالية خانقة عصفت وما زالت « بالاونروا» مما يهدد باستمرار عملها وخدماتها مستقبلا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش