الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جرش بوادر طيبة من حكومة الرزاز ورسالة الملك لرئيس الديوان الملكي جلية واضحة بان يبقى الديوان الملكي مشرعا امام الاردنيين

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 05:15 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2018. 05:17 مـساءً

جرش – الدستور – حسني العتوم 

حظيت مضامين رسالة جلالة الملك عبدالله الثاني لرئيس الديوان الملكي المكلف وتصريحات رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بمتابعات شعبية واسعة وتناولتها وسائل التواصل الاجتماعي بالكثير من التعليقات والتعقيبات التي اكدوا فيها على مضامين الرسالة الملكية بان يبقى الديوان الملكي العامر كما هو بيت الاردنيين يتواصل معهم ويتلقى قضاياهم ويتلمس احتياجاتهم ، وان تعطى حكومة رئيس الوزراء الوقت الكافي لتتمكن من بلورة مشاريعها وخططها الرامية للنهوض بالاقتصاد الوطني .

وقال رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة اننا نثمن عاليا مضامين الرسالة الملكية التي وجهها لرئيس الديوان الملكي الجديد والتي نامل ان تكون منهج عمل جديد للتواصل مع الاردنيين في بيتهم الديوان الملكي كما امر جلالته بذلك ليكون هذا الديوان الهاشمي العامر كما قال عنه جلالته حلقة الوصل بين جلالته وبين سائر مؤسسات الدولة، اضافة الى تعزيز التواصل بين الديوان الملكي وأبناء وبنات الشعب الاردني ، وان تبقى أبواب الديوان مفتوحة أمام الجميع، لكي يكون كما كان على الدوام بيتاً وموئلاً لكل الأردنيين، يجدون فيه المرجع والملاذ لإيصال صوتهم أو قضاء حاجاتهم وخدمتهم بما لا يتعارض مع القوانين والأنظمة، ومبدأ العدل والمساواة والشفافية.

وقال قوقزة اننا تابعنا ايضا باهتمام كبير خلاصات المؤتمر الصحفي لرئيس الحكومة والذي افصح من خلاله عن حزمة من الاجراءات الحكومية التي كانت مطلبا شعبيا واسعا وهو بذلك يشكل منهجا جديدا ومتوازنا يحمل بين ثناياه الشفافية والوضوح ومصارحة الناس بالافكار التي ستمضي عليها الحكومة 

وقال عضو مجلس اللامركزية احمد هاشم  الشبلي ان قرارات الحكومة الاخيرة جاءت ملبية لبعض من امال ورغبات وطموحات المواطنين الذين طالما رفضوا بعضها كونها كانت تسبب لهم معاناة وبالتالي كانت مريحة للشارع الاردني بعامة معربا عن امله  ان تكون هناك مزيد من القرارات التي تساهم في تحسين صورة الحكومة في نظر المواطنين الذي تعهد رئيس الوزراء بالعمل به وتجاوز العديد من العقبات الاقتصادية ’ معربا عن اعتزازه بما اجراه جلالة الملك من تغييرات في الديوان الملكي لمزيد من تواصل المواطنين مع الديوان الذي وجد لخدمتهم .

وقال رئيس غرفة تجارة جرش الدكتور المهندي علي العتوم  ان رسالة جلالة الملك لرئيس الديوان الملكي تعبر عن العلاقة الابوية والاخوية بين الديوان الملكي والشعب الاردني وهي علاقة تقوم على المحبة والابوة بين القائد والشعب ليبقى هذا الديوان ابوابه مشرعة لكل الاردنيين مشيرا الى ان هذه التغييرات بأمر من جلالة الملك من شأنها ان تعمق التواصل مع المواطنين ’ لافتا الى ان الديوان الملكي وجد اصلا من اجل خدمة المواطنين والانفتاح على ارائهم وشكواهم واحتياجاتهم ومطالبهم .

 واضاف : وفيما يتعلق بحزمة الاجراءات التي اعلن عنها رئيس الوزراء فانها تبعث على التفاؤل والأمل بغد مشرق يعيد الحياة للمواطن الاردني الذي لم يعرف إلا الولاء والانتماء لهذا الوطن وقيادته سبيلا ’ مثمنا هذه القرارات والتي ستتبعها بلا شك قرارات ايجابية تعزز من ثقة المواطنين بالحكومة  

 وقال استاذ علم الاجتماع الدكتور محمد بدر عياصرة ان جلالة الملك حفظه الله وبتوجيهاته الدائمة للحكومات يؤكد على خدمة المواطن وتقديم الخدمات له بأبهى صورة ممكنة ’ مشيرا الى ان الاجراءات التي اعلن عنها رئيس الوزراء الرزاز عقب اول اجتماع لمجلس الوزراء تبعث على التفاؤل وخطوة في الاتجاه الصحيح لتحقيق المزيد من التخفيف من معاناة المواطنين ’ مؤكدا ان التغييرات التي تمت في الديوان الملكي جاءت معبرة عن ضمير الشارع الاردني الذي طالما اراد ان يكون الديوان الملكي العامر منبرا لكل الاردنيين يشكون له همومهم دون حواجز مقدرا لجلالة الملك هذه الخطوة الرائعة والمهمة .

وقال رئيس مجلس المحافظة المحامي محمود العفيف ان ما اعلنه رئيس الوزراء عمر الرزاز من اجراءات كانت محط اهتمام الشارع  والمواطن الاردني ’ لأنها لامست بعضا من متطلبات المواطنين معربا عن امله ان تكون هناك خطوات اصلاحية اخرى لها تماس مباشر  بحياة المواطن الذي عانى ويعاني من سياسات التخبط غير المدروسة والتي كان هدفها الجباية فقط ’ مثمنا لجلالة الملك عبد الله الثاني التعديلات التي اجراها في الديوان الملكي العامر الامر الذي لامس مطالب المواطنين ومطالبهم نحو الانطلاق لمرحلة جديدة من التواصل الفعال من اجل مصلحة الوطن .

واعتبرت رئيسة الاتحاد النسائي في جرش جليلة الصمادي ان اجراءات  وقرارات الحكومة التي اعلنها رئيس الوزراء اعادت شيئا من الثقة بين المواطن والحكومة نحو مرحلة جديدة من العمل الذي فيه مصلحة الوطن والمواطن والتخفيف من الاعباء والاحتقانات التي يمر بها المواطنون رغم ان جلالة الملك هو الضامن للحياة الكريمة لكل مواطن ’ مشيرة الى ان هذا تجسد في التغييرات التي طالت الديوان الملكي العامر بامر من جلالته لسد الفجوة من المواطنين الذين كانوا يرون ان هناك حاجزا كان بينهم وبين الديوان الذي وجد اصلا لخدمتهم .  

وثمن الشيخ نواش قوقزة الاجراءات التي اعلن عنها رئيس الوزراء عمر الرزاز والتي طالت العديد من المفاصل التي تهم المواطنين من مرضى السرطان وبعض الامور التي تتعلق بسيارات الهايبرد والشفافية في التواصل ضمن نهج الحكومة في الانفتاح على المواطنين من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي وجدت للتعبير بعيدا عن سياسة تكميم الافواه وغيرها من القرارات الايجابية والتي تأمل ان تكون اكثر ’ مقدرا لجلالة الملك عبد الله الثاني ما اجراه من تعديلات وتغييرات في الديوان الملكي العامر من اجل خدمة المواطنين .

واعتبر عضو مجلس المحافظة المهندس شبلي الحوامدة ان قرارات الحكومة الاخيرة تبعث على التفاؤل والأمل الذي ينشده المواطن الاردني بمستقبل واعد يعيد اليه الحياة بمستقبل مشرق طالما افتقده في ظل سلسلة قرارات انهكت قواه سابقا ’ مؤكدا ان الشارع الاردني ينظر لهذه الحكومة من خلال رئيسها بعين المراقب الذي يأمل ان تقدم له حلولا للعديد من الامور ’ مشيرا الى ان ما قام به جلالة الملك من تغييرات في الديوان الملكي خطوة كانت منتظرة من جلالته لتحقيق مزيد من التواصل مع المواطنين والانفتاح عليهم .

وقال الدكتور محمود الربيع ان قرارات الحكومة التي اعلنها رئيس الوزراء عمر الرزاز جاءت منسجمة مع رغبات وطلبات الشارع الاردني نحو مزيد من الاصلاحات بإشكالها المتعددة التي طالما رغب بها جلالة الملك عبد الله الثاني ’ معربا عن امله بمزيد من القرارات التي تريح المواطنين وتعيد ثقتهم بالحكومة التي فقدت بسبب عديد من القرارات التي ارهقتهم ’ مثمنا القرار الملكي بما تم من تغييرات تعود بالخير على الوطن والمواطن الذي طالما عبر عن امله بمزيد من التواصل مع الديوان العامر .

 وأشار الدكتور حمزة حوامدة الى ان القرارات الحكومية الاخيرة كانت اول الغيث الذي يبعث على الامل الذي ينتظره المواطنون بعد معاناة غبر عقد من الزمن ’ لافتا الى ان توجهات الحكومة وبما اعلنه رئيس الوزراء غير مرة انها ستكون الى جانب المواطن والتخفيف عنه وإعادة النظر في العديد من القرارات من شأن ذلك اعادة ثقة الشارع بها ’ مبينا ان تغيرات الملك في الديوان الملكي كانت ملبية لطموحات ورغبات المواطنين نحو مزيد من الانفتاح والتواصل على هموم المواطنين وقضاياهم دون حواجز .

وقالت السيدة دلال قردن ان توجهات الحكومة التي اعلنها رئيس الوزراء عمر الرزاز تعتبر خطوة لاعادة الثقة بالحكومة من قبل الشارع الاردني الذي فقد بوصلته بسبب القرارات والصدمات التي تلقاها من عدة حكومات وتحمل معها ما تحمل ’ معتبرة ان بادرة رئيس الوزراء انتهاج الشفافية والتواصل مع المواطنين وإعادة النظر بالعديد من القرارات محط التقدير والاحترام ’ ’ مؤكدة ان قرارات الملك حفظه الله بإجراء تغييرات في الديوان الملكي كانت محط تقدير المواطنين بهدف تحقيق مزيد من التواصل مع المواطنين حيال مختلف القضايا ما يعزز التشاركية من اجل الوطن وازدهاره .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش