الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لعلهم يتفكرون

تم نشره في الجمعة 22 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً
ابراهيم العسعس




1 - كُلَّما قلَّتِ الفاعلية كثُرت تفاصيلُ الدعاء !
لم يُشرَع الدعاءُ لتسييرِ الحياةِ !
مواسمُ الخير ومواطن الإجابة ليست بديلاً عن التخطيط وإدارة الاشتباكِ مع الحياة !
لم يُرِدِ اللهُ جلَّ في عُلاهُ أن يكونَ الدعاءُ شمَّاعةَ التنبلةِ ! وجُهدَ التنابِل !
طولُ الدعاءِ والمُبالغة فيه ليست مَظِنَّةَ الإجابةِ بالضرورة !
اعلموا أنَّ الدعاءَ خاضعٌ لسُنن الله في الحياة !

2 - دعاء التوازن ....
اللهمَّ إنِّي أعوذُ بكَ أن أتعامل مع سَعةِ رحمَتِكَ على طريقة أخوةِ يوسُف إذ بَيَّتُوا قتلَهُ على أن يكونوا بعد ذلك قوماً صالحين !
اللهمَّ إني أعوذ بك أن أقع في فخِّ تلطيفالجريمة كأحدهم عندما اقترح إلقاءه في غيابتِ الجُبِّ !
اللهمَّ جَنِّبني خَفيَّةً من خفايا ألعاب إبليس في أن أُبَيِّتَ تجميعَ المعاصي اعتماداً على مواسم المغفرة، والطاعات المُكفِّرة !
اللهمَّ ارزقني التوازنَ في التعامل مع عَظمةِ جَلالك، ولُطف جَمالك، وألهمني الوعي في التنسيق بين رحمة إمهالكَ، وبين شدة انتقامك ! وأعوذ بك من معرفةٍ لأسمائك بلا فقهٍ توقعني في التلاعب بعطائك، والركون إلى غفرانك !
اللهمَّ إنِّي اعوذ بك من تَرقُّب ليلة القدر لطلب ما لا يليق، واستعجال نصرٍ لا نستحقه، وقصمِ ظالمٍ نحن أدواتُه !
اللهمَّ إني أعوذ بك من فرح بقيام وصيام لا يَقترنُ بهِ عملٌ، ولا يحيط به قرارٌ بترك المعاصي !

3 - الحكم المقدسية ...
أداؤُكَ للفروض يَضعُكَ عندَ نقطةِ التوازن مع عَطاءاتِهِ ! لا لإنَّ أداءَكَ يُساوي عطاءَهُ بل لأنَّه تفضَّلَ بذلك لأنكَ فعلتَ ما يُحبهُ !
لكن إن أردتَ عطاءً استثنائياً فعليكَ أن تُقدِّمَ عملاً استثنائياً !
العطاءُ الاستثنائيُّ يُستَجلبُ بأداءٍ استثنائيٍّ ! أما إذا فعلتَ ما يفعَلهُ الناسُ فأنتَ شريكُهُم في النِّعمِ المَقسومة !
ولكَ أن تقول : إن فعلتَ الفروضَ فقد فعلتَ ما يُحبُّه فإن زدتَ أحبَّكَ !
ولك أن تقول : إنْ قُمتَ بما افترضَ عليك مَنحكَ وإنْ زدتَ حَكَّمكَ !
وأنتَ في كلٍّ على خيرٍ ! لكنَّ القصدَ ألا تفعلَ أقلَّ الكمالِ ثمَّ تطلبَ درجاتِ الصِّدِّيقينَ !
هذه سُنَّتُهُ على مُقتضى حِكمَتِهِ وعَدلِهِ لا أنَّ جُودَهُ يَضيقُ عن انصباب عطائِهِ بلا حسابٍ ! سبحانه وتعالى

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش