الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصائد وقصص تتأمل الراهن في افتتاح صالون «الهريس» الأدبي

تم نشره في الخميس 28 حزيران / يونيو 2018. 12:00 صباحاً

 عمان - الدستور
افتتح مساء يوم الاثنين الماضي، صالون الشاعر نايف الهريس الأدبي، في منطقة الهاشمي الشمالي بعمان، عبر أمسية ثقافية شارك فيها كوكبة من الأدباء، بنصوص إبداعية تأملت الراهن العربي، وأدار مفردات الأمسية الأديب مصطفى القرنه، الذي لفت النظر إلى أهمية تواصل المؤسسات الثقافية مع مؤسسات المجتمع المحلي والعمل على تشجيع الإبداع وتطوير المواهب.
خلال الأمسية نفسها قرأ الشاعر علي البتيري قصيدة قال فيها: «لا الدار نامت ولا عشاقها غفلوا/ فاحفر لصمتك قبرا أيها الرجل/ وادفنه في ليلة ليلاء حالكة/ فاض الظلام بها واسودت السبل/ أعلي هواك على الدنيا بلا وجل/ لا خير في حب قلب راعه الوجل/.. شمس العروبة قد أخفت ظفائرها/ حزنا على فارس للقدس لا يصل/ عيونها قرأت شعرا لغربته/ ففاض دمع بها واخضلت المقل».
وقرأت القاصة أسماء الملاح قصة بعنوان «الشاهد»، فيما يلي نصها: «في تلك الساعة قذف بهاتفه الشخصي بعيدا، فانقطعت أنفاس الاتصال بينه وبين العالم. كان الموت يوزع بالمجان حين كتبت له النجاة، وبقي كشواهد القبور يحمل أسماء الموتى وتواريخ دفنهم. بعد وليمة الموت، سمع رنين هاتف أحد القتلى وقد كان ملقى بجانبه. لا يعرف ما الذي دفعه لالتقاطه ثم الرد على المتصل...
- آسف أنا ميت!».
وقرأ الأديب عاطف عبد العزيز قصيدة بعنوان «القدوة الصالحة» جاء فيها: «دار الزمان على الأيام طاويها/ أفعال خير ويبقى الود حاميها/ كنا دعاة هدى والعز موئلنا/ ظل الوفاء حيقا عابقا فيها».
وقرأ الشاعر نايف الهريس قصيدة بعنوان «المجن والخطيئة»، قال فيها: «نسيم قد شذى في ذكرٍ لِنَاءِ/ بدف القلب يتلو ود اللقاء/ هي الشواق تشدو في برج بالي/ وصبو الحب مشتاق للعطاء/ ألا يا ايها الحب قم في روضة الإحياء/ وخذ يمناك من أشراف النساء/ لأن العشق سباح في نفوس/ لتبني الكون باستخلاف الدماء».
كما شارك في الأمسية الأديب محي الدين الصبيحات، والأديبة والواعدة نور فاخوري، والشاعر باسم الصروان، والقاصة فداء الحديدي، والأديب محمد دنون، ود. أسامة شهاب، والأديب جميل الخضور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش