الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الديون على ليبيا ترهق المستشفيات الخاصة وتخوفات من العودة للمربع الاول

تم نشره في الأربعاء 27 حزيران / يونيو 2018. 11:59 مـساءً - آخر تعديل في الأربعاء 4 تموز / يوليو 2018. 09:20 مـساءً
كتبت :كوثر صوالحة



تعيش المستشفيات الخاصة حالة من الارباك لتعثر سداد الذمم المالية المستحقة للمستشفيات الخاصة على الحكومة الليبية منذ عام 2011  والتي بات اثرها واضحا تماما على عمل المستشفيات والذي قد يؤدي لا سمح الله الى اغلاق بعضها .
وهنا لا بد ان نذكر ان مدخول السياحة العلاجية في حده الادنى وصل الى  1.2 مليار دولار، مشكلا  نحو 3.75 % من الناتج المحلي.
المستشفيات الخاصة رافد وطني مهم للاقتصاد ويبلغ حجم الاستثمار فيه 3 مليارات دينار اضافة الى ان المستشفيات الخاصة تشكل 60% من اجمالي عدد المستشفيات في المملكة وتعثرها يعني تعثر 35 الف موظف 95% منهم اردنيون يعملون بها وهم من اصحاب المهن المرتفعة .
السياحة العلاجية والقطاع بشكل عام حصل على دعم منقطع النظير من قبل جلالة الملك عبد الله الثاني وتوجيهاته السامية ، حيث اثمرت في حل العديد من النقاط التي طالبت بها المستشفيات الخاصة لانعاش القطاع ، فالاهتمام الملكي القى بظلاله بشكل كبير على دعم هذا القطاع الرافد للاقتصاد الوطني من خلال اتخاذ الحكومة اجراءات  تسهل  دخول المرضى للعلاج بعد ان ادى التشدد الى خسارة الاردن لـ 35% من السوق العلاجي فقط بسبب ضيق الاجراءات .
القضية المالية المترتبة على الحكومة الليبية، والتي تبلغ قيمتها 300 مليون دولار امريكي موزعة  على 32 مستشفى ومركزا اصبحت تشكل عائقا في عمل المستشفيات والمراكز وتهدد فعليا البعض منها ، بدأت منذ انطلاق الازمة السياسية في ليبيا وما زالت مستمرة لتخبط في الاجراءات ووصولها الى حد معين دون اكمالها الى النهاية وكان الامل الكبير في المحفظة الاستثمارية الليبية والتي كانت ستعمل على شراء الديون وليس تسديدها بالتساوي والتوازي مع تدقيق الفواتير والكثير منها انتهى وعدد من المستشفيات وقعت على مخالصة بالمبالغ المطلوبة الا ان التخوف وكما يقول مدير عام مستشفى الاسراء الدكتور نائل زيدان  من العودة الى نقطة البداية بعد اجتماع عقد امس مع السفير الليبي في المملكة اشار خلاله الى قدوم وفد ليبي رفيع المستوى يكون على راس اولوياته بحث المديونية ، واعدا بوضع الية واضحة للسداد ، الا ان التخوف هو ان تعود الدورة الى بداياتها ويعود تدقيق الفواتير الذي قد يمتد الى ستة اشهر مما يعني زيادة الازمة المالية الضاغطة على المستشفيات الخاصة وقد تؤدي الى اغلاق بعضها .
عدد كبير من مدراء المستشفيات اتفقوا مع زيدان  على ان الوضع سيئ والخوف من العودة الى نقطة الصفر التي قد تمتد الى اشهر من العناء والمراجعة والتدقيق ، حيث اجمعوا على ان الامور منتهية مع المحفظة الاستثمارية الا ان الخلافات بين الاطراف الليبية تنعكس على سداد الديون والتي باتت فعليا معضلة كبيرة لم يتم حلها حتى الان ، مطالبين الحكومة بمتابعة الملف الذي انتهى تقريبا قبل استقالة حكومة الدكتور هاني الملقي .
المستشفيات الخاصة بين فكي كماشة وهي مكون اساسي للخدمات الطبية في المملكة ، فالقطاع الخاص يستحوذ على 6ر41 % من حجم العمليات الجراحية في المملكة وعلى 7ر33% من حالات الولادة وعلى 7ر9% من عيادات الاختصاص وتصل نسبة الاشغال فيها الى 5ر40% ونسبة الدخول 6ر33% وتنخفض فيها نسبة الوفيات الى 9ر0% بالنسبة لحالات الادخال .
المستشفيات الخاصة عصب مهم للاقتصاد الوطني من الواجب المحافظة عليه .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش