الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي

تم نشره في الاثنين 2 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً
غادة أبو الفيلات

خلال الأيام القليلة الماضية تسارعت الأحداث وزاد زخم الأخبار بين محلية ودولية، سياسية واقتصادية ورياضية. وضمن هذه الأحداث ظهرت بعض الأزمات التي كان للإعلام دور كبير في نشرها والحديث عنها. ولو دققنا النظر في تلك الأزمات، لوجدنا أن بعضها حقيقي وبعضها مُختلق.
فبعض الأزمات تُختلق لأهداف سياسية أو لإثارة الرأي العام أو لتلميع جهة معينة أو شخص ما أو للظفر بسبق صحفي.
وبعض الأزمات تختلقها بعض الحكومات بهدف إشغال الرأي العام محليا أو عالميا و للفت النظر عن أزمة أو موضوع ما. أو لتمرير قانون ما بهدوء ودون لفت الأنظار إليه.
وللأسف يجيد البعض من خلال الإعلام غير المسؤول، زراعة الأفكار وتبني قناعات معينة، والتلاعب بأفكار ومشاعر البعض، وتجييرها لمصلحة آخر. كما حدث خلال التشكيل الوزاري الأخير، من نشر إشاعات وتناقل صور وفيديوهات، وصلني الكثير منها. التي بعد التدقيق فيها، سرعان ما يظهر الزيف والتلفيق. وما ساعد على نشر هذه الخزعبلات والاساءات والانتهاكات، سذاجة المستهدف المتلقي. وقلة الوعي. والاندفاع للتصديق وتقبل كل ما يقال، مما يؤدي إلى تكرار نشرها ومحاولة اقناع الآخرين بها.
وكما حدث خلال مباريات كأس العالم مع المنتخبات العربية وما رافقه من جلد للذات وتهكمات على الفرق العربية المشاركة وكأن الفوز بالمباريات سيكون من أهم انجازات الشعوب العربية!
لذا يجب أن نكون على قدر من الوعي والمسؤولية. وإن لم نكن كذلك فسنبقى منقادين ومقيدين بأفكار رجعية يفرضها علينا الآخرون.
فكل ما يحدث ليس صدفة إنما مخطط له أو يتم الاستفادة منه لإقحامه ضمن مخطط ما.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش