الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاقتصادي والاجتماعي» يطلق المرحلة الثانية من تقرير (حالة البلاد)

تم نشره في الجمعة 6 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً


عمان -
اطلق المجلس الاقتصادي والاجتماعي  امس  المرحلة الثانية من تقرير حالة البلاد المتمثلة بعقد سلسلة حوارات وجلسات نقاشية تمتد على مدى شهر حول تقرير (حالة البلاد).
وهدف التقرير إلى تقديم تصور شامل عن حالة البلاد الراهنة في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية والاجتماعية والحكومية.
ويقدم التقرير مراجعة شاملة مبنية على تقييم الاهداف والسياسات والخطط الاستراتيجية المعلنة لكافة هذه القطاعات والمجالات، من حيث إظهار ما طبق منها، وما لم يطبق، وأسباب التوقف والتحديات التي تعيق التقدم، لتقديم التوصيات اللازمة لضمان تنفيذ السياسات والتقدم بشكل مستمر.
وجاء إطلاق التقرير خلال جلسة نقاشية عقدها المجلس الاقتصادي والاجتماعي اليوم بحضور وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتورعادل الطويسي والعديد من وزراء التعليم السابقين ورؤساء الجامعات والمختصين بهذا الشأن.
وتناول التقرير ابرز المواضيع التي تكررت في الاستراتيجيات دون وجود إرادة لتنفيذها ومنها رفع معدلات القبول في الجامعات الرسمية على البرنامج العادي وتأهيل الكليات الجامعية والاستثناءات والبرنامج الموازي.
ولخص التقرير أسباب تراجع التعلم والتعليم بوجود عدد كبير من الطلبة في قاعات التدريس، حيث وصلت نسبة المدرسين للطلبة في بعض الجامعات الرسمية1.5%, وعدم وجود متسع من الوقت لإرشاد أو حتى للتصحيح الدقيق لأوراق الطلبة.
ومن عوامل تراجع البحث العلمي بحسب التقرير هو عدم إدراك الخطط التنفيذية للاستراتيجيات المتتابعة للإولويات البحثية الأردنية مثل الطاقة, والماء وضعف منافسة الجامعات الأردنية لجامعات عربية وغير عربية في عدد الأبحاث العملية المنشورة في محرك البحث Scopus حتى عام 2014 مشيرا إلى ان المقارنة مع جامعة «كيوتو» اليابانية مثلا تظهر فرقاً كبيرا ويستدل من ذلك أن أنظمة الترقية في الجامعات الإردنية وصندوق دعم البحث العملي لم تحقق المطلوب.
واوصى التقرير بشأن الحاكمية والإدارة بالإسراع في إصدار نظام تعيين رؤساء الجامعات وان يحظى تعيين كل من نواب الرئيس والعمداء ورؤساء الاقسام بالاهتمام نفسه, وأن تتصف القيادات الاكاديمية بالشمولية, والاسراع في إصدار نظام «مساءلة القيادات الاكاديمية»، وتطوير آلية تقييم رؤساء الجامعات.
وفيما يخص توصيات التقرير بشأن العملية التدريسية والبحثية فهي الإسراع في إصدار نظام «ممارسة العمل الجامعي»،ووضع خطة تطوير مستمرة لقدرات أعضاء الهيئة التدريسية والقائمين على مراكز تطوير أعضاء الهيئة التدريسية, وإدخال المفاهيم الحديثة في التدريس، وإيفاد أعضاء الهيئة التدريسية والفنيين للتدرب عليها, ووضع وتنفيذ برنامج التدقيق الداخلي، والذي يضمن جودة الخطط الدراسية والعملية التدريسية والبحثية ومستوى المدرسين ونشاطاتهم, وتعديل وتطوير تعليمات الترقية.
وقال رئيس المجلس الدكتور مصطفى الحمارنه، تكمن أهمية التقرير في جردة حساب لاستراتيجيات الحكومة في كافة القطاعات، مبينا انه تم الاستعانة بعدد من الخبراء المختصين والمحكمين الخارجيين في مختلف القطاعات لإعداد التقرير وتقديم التوصيات المحددة كي تتحول إلى سياسات تنفيذية، مشيرا إلى انه سيتم الإعلان عن التقرير بشكل رسمي بعد الانتهاء من الجلسات وتضمين اراء الحضور وتوصياتهم في التقرير .
واشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي الى مشاريع أنظمة اصلاحية في قطاع التعليم العالي أرسلت إلى ديوان التشريع واخرى في طريقها للإرسال تتعلق بمختلف المجالات مثل الحوكمة والمساءلة ومزاولة مهنة التدريس, وتنظيم العلاقة بين مالك الجامعة وإداراتها وغيرها من الأنظمة.
وقال ان وحدة خاصة مكلفة بمتابعة وتنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية والتي تهدف لضمان توفير تعليم عال منصف وعالي الجودة وبتكاليف مقبولة بحلول العام 2025.«بترا- مشهور شخانبة»

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش