الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقتصاديون: اعادة فتح معبر نصيب الحدودي مع سوريا سيعزز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

تم نشره في السبت 7 تموز / يوليو 2018. 04:50 مـساءً

 مراد : فتح معبر نصيب مدخل للانفتاح الاقتصادي للاردن وسوريا وكافة الدول العربية

 الحمصي: تسهيل مرور البضائع والمنتجات الأردنية الى السوق السوري واللبناني ودول اوروبا

الجغبير :  انتعاش حركة انسياب البضائع الاردنية الى سوريا ولبنان وتركيا والدول الاوروبية 

 

عمان - الدستور 

 

قال رئيس غرفة تجارة عمان العين عيسى مراد ان فتح معبر نصيب يعتبر مهما جدا للاقتصاد الاردني وخاصة فيما يتعلق بتجارة الترانزيت وتبادل السلع مع تركيا و الدول الاوروبية، حيث هناك كثير من السلع التي تأثرت سلبيا مثل الخضار والمواد الغذائية.

 

واكد العين مراد ان معبر نصيب يعتبر منفذا سياحيا مهما للاردن بالاتجاهين حيث كانت له اهمية كبيرة في السياحة وتنقل السياحة بين الاردن والدول الاوروبية، وخاصة سياحة اشقاءنا في دول الخليج حيث كان الاعتماد على هذا المعبر .  

 

واضاف : ان المعبر مهم جدا فيما يتعلق بتجارة الترانزيت وتنقل البضائع بين الدول الاوروبية ولدول الخليج الامر الذي أثر كثيرا على حركة تجارة الترانزيت التي نعتمد عليها، خصوصا ان هناك اسواقا بحاجة الى سلع والاردن قادر على تزويد هذه الاسواق بالسلع المطلوبة سواء كانت هذه السلع اجنبية او  صناعة اردنية. 

 

واشار العين مراد ان اختلاط الاردن اجتماعيا واقتصاديا مع سوريا مهم جدا في كلا الاوجه، مؤكدا ان الفزعة التي شهدناها خلال الفترة الماضية تدل على عمق العلاقات الاجتماعية بين البلدين ونأمل ان تعود الامور الى نصابها الصحيح والى طبيعتها وان تكون مدخلا من مداخل الانفتاح الاقتصادي للاردن وسوريا وكافة الدول العربية.

 

ومن جانبه أكد العين زياد الحمصي رئيس غرفة صناعة عمان أن القطاع الصناعي ينظر بايجابية الى التطورات الأخيرة التي شهدتها الساحة السورية وأهمها سيطرة القوات الحكومية مؤخرا على معبر نصيب بين البلدين الشقيقين، وذلك للأهمية الحيوية لهذا المعبر في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حيث سيسهم تشغيل هذا المعبر وتأمين الطريق الدولي بين البلدين في تسهيل مرور البضائع  والمنتجات الأردنية الى السوق السوري، وكذلك السوق اللبناني، علاوة على دول البلقان في اوروبا، خصوصا وأن السوق السوري، كان قبل الأحداث المؤسفة هناك، يعتبر من الاسواق الرئيسية للصادرات الاردنية.

 

واضاف العين الحمصي أن الأردن وبحكم موقعه الجغرافي مؤهل ان يلعب  دورا استراتيجيا في مرحلة إعمار سوريا وخصوصا فيما يتعلق بقطاع الصناعات الانشائية حيث يوجد في الاردن عدة مصانع عاملة في هذا القطاع قادرة على انتاج كميات كبيرة تكفي لتغطية احتياجات السوق السوري من الاسمنت بأنواعه المختلفة وكذلك الحديد.

 

ومن هنا فلا بد من تعزيز زيارة الوفود الاقتصادية بين البلدين، مشيرا الى أن هناك العديد من الصناعيين السوريين الذين قاموا بنقل مصانعهم الى الاردن، وبالتالي فان اعادة افتتاح المعبر سيشكل فرصة لهم لاعادة التواصل مع زبائنهم في السوق السوري، خصوصا وان العديد من هؤلاء المستثمرين الصناعيين يملكون سمعة جيدة وخبرات متراكمة في سوريا، فبالتالي سيكون من السهل عليهم ترويج منتجاتهم هناك.

 

وبدوره قال عضو مجلس ادارة غرفة صناعة عمان المهندس فتحي الجغبير اننا نتأمل فتح معبر نصيب بالقريب العاجل لما له من اثار ايجابية على الاقتصاد الاردني بشكل عام وعلى التجار والصناع والزراعيين بشكل خاص. 

 

وبين المهندس الجغبير ان الظروف السياسية والاوضاع الامنية التي ادت الى اغلاق معبر نصيب ادت الى شل حركة البضائع من الاردن الى تركيا ولبنان والدول الاوروبية وبالعكس الامر الذي ادى الى ارتفاع تكاليف الشحن بصورة كبيرة جدا. 

 

واكد انه عند فتح معبر نصيب وبشكل آمن سيؤدي الى انتعاش حركة انسياب البضائع الاردنية بشكل خاص والاجنبية بشكل عام الى الدول السالف ذكرها، بالاضافة الى تنشيط حركة تجارة الترانزيت والمهمة جدا للاردن. 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش