الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«واشنطونيا»...نخلة أسطورية تزهو بها عمّان

تم نشره في الخميس 19 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً

عمان-خالد سامح
تعد نخلة «الواشنطونيا» التزيينية من أبرز واقدم سفراء «العولمة» بتجلياتها البيئية والجمالية وبعيدا عن السياسة والأطماع الاقتصادية، فقد ولدت تلك الشجرة ذات الميزات الطبيعية الخارقة بجنوب أميركا الشمالية لكنها هاجرت فيما بعد إلى أرجاء العالم كله واستقرت في مئات المدن حول المعمورة، وكأنها رسولة بيئية تتحدى الزمن وتقلبات الطقس ومايعرف بـ»التغير المناخي»، تبشر بثقافة جمالية وتحض البشر على الصبر والتحدي والصمود ..تماماً كما كانت هي دوماً بمشهديتها الأسطورية.

«الواشنطونيا» في عمّان
لا يكاد يخلو شارع من شوارع عاصمتنا الحبيبة من تلك النخلة الباسقة المعانقة لجبال عمّان، ويبدو أن البيئة وطبيعة التربة هنا يناسبانها تماما، لذا فهي تتمادى في الطول والقوة لايأخذها وهن ولا تتأثر بالأمراض النباتية المختلفة، والتي تعصف بالكثير من الأشجار التي تتم زراعتها في الحدائق والساحات العامة وعلى جنبات الطرق والمفترقات المرورية، كما تتميز تلك الشجرة بعدم الحاجة لكميات كبيرة من المياه فهي تتحمل العطش وتكتفي بما تختزنه جذورها من مياة أمطار فصل الشتاء.
تُظهر الصور القديمة لعمّان العائدة الى المنتصف الأول من القرن الماضي خلو المدينة من نخلات الواشنطونيا، لكن سموقها وارتفاعها لأكثر من 20 مترا وسط عمّان يشير بوضوح الى أنها ليست حديثة العهد، وأن زراعتها تعود لخمسينيات وستينيات القرن الماضي حين بدأت أمانة عمّان الكبرى ( أمانة العاصمة آنذاك) بالاهتمام الفعلي بتزيين الشوراع وإنشاء دائرة خاصة بالحدائق والنباتات والزهور.
تقف «الواشنطونيا» كما ذكرنا شامخةً في كافة شوارع المملكة، لكنها تكون كثيفة العدد عالية جدا في مناطق بعينها، ومنها : جبل اللويبدة لاسيما في حديقة منتزه اللويبدة ( حديقة المتحف الوطني الأردني للفنون الجميلة حاليا)، كذلك في وسط البلد وبالقرب من مبنى مكتبة أمانة عمان الكبرى حاليا حيث يتجاوز طول نخلات الواشنطونيا هناك طول معظم الأبنية، وتنتشر تلك الشجرة كذلك في الشميساني،وكذلك في أحياء عمّان الشرقية كافة، وتوجد بأعداد أقل في أحياء عمّان الحديثة والتي ظهرت مع الألفية الجدية كدابوق ودير غبار وغيرهما من الضواحي.

نبتة عالمية
نخلة واشنطونيا، واحدة من أكثر أنواع النخيل زراعة كشجرة زينة، وهي منتشرة بكثرة في الشوارع العربية، وفي المستشفيات وأمام المباني والمحلات وفي المنازل والحدائق. الشجرة موطنها الأصلي في جنوب الولايات المتحدة (كاليفورنيا وتكساس)، وقد سميت بهذا الاسم نسبة للرئيس الاميركي جورج واشنطن، ويقال أيضاً أنها حملت الاسم من المستكشف الاميركي هنري واشنطن الذي اشتهر بمعرفته لتضاريس وأراضي كاليفورنيا.
نخلة واشنطونيا مفضلة وشهيرة في العالم العربي بسبب شكل سعفتها الغريب على هيئة مروحة، وهي من أكثر أنواع نخيل الزينة مبيعاً في المشاتل في الأردن وبعض الدول العربية على اعتبار ارتباط العرب بالنخلة وشكل نخلة واشنطونيا المميز يعطيها الأفضلية.
الواشنطونيا نخلة معمرة قد تعيش إلى 250 سنة، وتصل لارتفاعات شاهقة، إلا أنها ايضاً تزرع كشجيرات منخفضة بطول 1 متر أو 1.5 للتزيين الداخلي. إنها تعطي للمكان مظهراً جمالياً رائعاً وهي من دون شك من أفضل أشجار التزيين، والشجرة كما أشرنا سابقا متحملة لمختلف الظروف ولا تحتاج لرعاية خاصة مثل باقي أنواع النخيل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش