الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

5 أسباب وراء صداع الصباح.. منها عادات يومية

تم نشره في الأحد 29 تموز / يوليو 2018. 12:00 صباحاً


يشعر البعض بالصداع فور استيقاظه من النوم، وقد يصاحبه الصداع لساعات طويلة خلال يومه؛ ما يعيق تركيزه في العمل أو استمرار  يومه بشكل جيد، ويمكن أن يسبب صداع الصباح عوامل عدة، منها هذه الأسباب الخمسة:

مشكلات النوم
 ومن الأعراض التي تظهر عند وجود مشكلات النوم، الشخير أثناء النوم، ويسبب الشخير انقطاع النفس أثناء النوم وهو ما يؤدي لصداع في الصباح، الشعور بالنعاس أثناء ساعات النهار، الاستيقاظ المتكرر خلال  النوم، والصداع المتكرر.
ويمكن التغلب على تلك المشكلات بتنظيم وقت النوم، وتجنب الكافيين والنيكوتين والكحول، وتجنب الأنشطة التي تحفز الدماغ قبل النوم، مثل مشاهدة التلفزيون أو تصفح الإنترنت واستبدالها بأنشطة تهدئة، مثل التأمل والاسترخاء وخلق مساحة مظلمة هادئة، كما يمكن الاستعانة بحمام دافئ قبل النوم.

الاكتئاب والقلق
الأرق هو عرض شائع ينتج عن  الاكتئاب والقلق، وكلاهما عوامل  كبيرة  تسبب الصداع في الصباح الباكر، وقد يصف الأطباء الأدوية المضادة للاكتئاب، فالعديد من أنواع مضادات الاكتئاب تساعد على تعزيز النوم السليم، وبعضها يستخدم عادة لمنع الصداع النصفي، كما يوصي بعض المتخصصين في الرعاية الصحية تناول المكملات الغذائية التي تساهم في حل تلك المشكلة.

تناول الكحوليات
تناولت دراسة أجريت في عام 2004 الصلة بين الصداع واستخدام الكحول والمخدرات، ووجدت أن المشاركين في الدراسة الذين كانوا يشربون الكحول بشكل كبير، ويشربون أكثر من 6 حصص يوميا من الكحول، يعانون من صداع في الصباح الباكر أكثر تواترا من أولئك الذين شربوا من 1 إلى 2 حصة من الكحول يوميا، لذا عليك التوقف عن تناول المشروبات الكحولية والتقليل من التدخين وعدم الافراط في تعاطي الأقراص المهدئة.

طحن الأسنان
من يطحنون أسنانهم إما في نومهم أو أثناء الاستيقاظ، دون أن يدركوا أنهم يفعلون ذلك، هم أكثر عرضة للصداع المتكرر، وتعتبر عادة طحن الأسنان مرتبطة بالتوتر، وتسبب تقطع النوم، بالإضافة إلى ما تحدثه من أضرار وآلام للأسنان والفكين، ويمكن التغلب على هذه المشكلة بتركيب واقي الأسنان أثناء النوم لمنع احتكاكها ببعضها.

الإصابة بأمراض أخرى
الصداع الناجم عن اضطرابات صحية أخرى قد يؤدي إلى الضغط على النهايات العصبية الحساسة للألم، ويشار إلى هذا النوع من الصداع عادة باسم الصداع الثانوي، قد ينتج هذا النوع من الصداع عن بعض الأمراض الخطيرة كوجود ورم في المخ، وارتفاع ضغط الدم بشدة، السكتة الدماغية، لذا عند الشعور بالصداع المتكرر صباحا أو الصداع الحاد في أي وقت من اليوم عليك استشارة الطبيب.وكالات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش