الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صيانة الطرق الخارجية

نزيه القسوس

الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2018.
عدد المقالات: 1751

في نهاية العام القادم سينتهي العمل بالطريق الصحراوي وسيصبح هذا الطريق من أهم طرق المملكة بعد أن أعيد انشاؤه من جديد وبكلفة وصلت إلى حوالي ربع مليون دولار وكانت وزارة الأشغال العامة والإسكان قد أنهت مشروع طريق عمان الدائري وها هو طريق الزرقاء الأزرق الرويشد على وشك الإنجاز التام وكذلك طريق اربد الدائري وغيرها من الطرق الهامة .
هذه الطرق التي كلفت الدولة الأردنية حوالي مليار ونصف المليار دينار سوف تحتاج إلى صيانة بعد عدة سنوات وإلا سيصبح وضعها كما أصبح عليه وضع الطريق الصحراوي قبل اعادة الإنشاء عندما بقي حوالي عشرين عاما أو أكثر دون أي نوع من أنواع الصيانة بسبب عدم توفر المخصصات.
هذه الطرق تحتاج إلى مبالغ كبيرة للصيانة في المستقبل وهذه المبالغ غير متوفرة؛ لأننا في الأردن نعاني من عجز كبير في الموازنة لذلك يجب البحث عن بديل غير الموازنة لتوفير المبالغ اللازمة لصيانة هذه الطرق .
في معظم دول العام هنالك صندوق خاص لصيانة الطرق وهذا الصندوق يتم تمويله من رسوم بسيطة تفرض على السيارات التي تسير فوق هذه الطرق كأن تفرض الحكومة مبلغ ربع دينار على كل سيارة صغيرة  تستعمل الطريق الصحراوي أو طريق المطار أو طريق عمان الدائري ونصف دينار على السيارات الكبيرة وهذه المبالغ التي ستتجمع توضع في صندوق خاص وتصرف على صيانة هذه الطرق وبذلك نحافظ عليها ولا تتحمل الخزينة أية أموال من أجل الصيانة.
هذا الاقتراح أعرف أنه لن يلاقي قبولا من المواطنين وسيعترض عليه الكثيرون؛ لأن المواطن الأردني أصبح مثقلا بالضرائب والأعباء ولا يقبل اضافة أية ضرائب أخرى تثقل كاهله لكنني أعتقد أن  ضريبة مقدارها  ربع دينار تفرض على مواطن قد يستعمل الطريق الصحراوي مرة في الشهر أو الشهرين لن تؤثر عليه مقابل أن يسير بسيارته على طريق نظيف لا توجد به حفر أو أية عوائق أخرى .
نحن لسنا مع فرض أي ضريبة على المواطن المثقل بالضرائب بل بالعكس نحن مع التخفيف عن هذا المواطن وتحسين حياته المعيشية لكن الضرورات تبيح المحظورات ومن سار بسيارته على الطريق الصحراوي في السنوات الماضية يعرف تماما الحالة السيئة التي كان عليها هذا الطريق بسبب عدم توفر الأموال لصيانته .
على كل حال نتمنى على وزارة الأشغال العامة والإسكان أن تدرس هذا الاقتراح أو تبحث عن البدائل من أجل صيانة طرقنا الجديدة في المستقبل؛ لأنه من دون توفير المخصصات المالية لعمليات الصيانة فستصبح هذه الطرق بعد عدة سنوات بحالة سيئة جدا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش