الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصحة»: طرح عطاء مركز صحي بيت راس الشهر القادم

تم نشره في الاثنين 6 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • الصحة.jpg

إربد -  بكر عبيدات
إشكالية إنشاء مركز صحي جديد في منطقة بيت راس التابعة لبلدية اربد الكبرى, ووجود جدلية « المكان « التي تحول دون البدء بتنفيذ مشروع البناء, انتهت بعد تاكيدات «الصحة « طرح عطاء مشروع انشاء مركز صحي بيت راس الاولي الشهر القادم.
واكد مدير صحة محافظة اربد الدكتور قاسم المياس، انه من المرجح طرح عطاء مشروع انشاء مركز صحي بيت راس الاولي خلال الشهر القادم.
وقال المياس ان «المشروع قيد الدراسات الفنية حاليا من قبل المكتب الاستشاري المعتمد، مشيرا الى ان الكلفة الاجمالية للمشروع تبلغ حوالي 900 الف دينار من موازنة المحافظة اللامركزية».
واكد المياس ان المشروع سيقام على قطعة الارض المخصصة له مسبقا بالقرب من محطة ارسال اذاعة بيت راس، وانه لا يوجد اي نية لتغيير مكان وموقع المركز رغم محاولات البعض التأثير على القرار المتخذ بتحديد الموقع المستملك لهذه الغاية.
ولفت الى ان الدراسات الفنية ستعالج مسألة ارتفاع منسوب الشارع والسير بالإجراءات القانونية المتبعة، بعد ان قام المجلس المحلي بتغيير صفة الاستعمال لقطعة الارض في محاولة لتبرير عملية نقله من موقعه المحدد.
يشار الى ان موقع المركز الصحي المقترح كبديل للمركز الصحي المستأجر في البلدة، شهد تجاذبات وانقسامات بين مؤيد ومعارض الى ان استقر القرار النهائي على انشائه في الموقع المشار اليه بحسب تأكيدات سابقة من وزير الصحة الدكتور محمود الشياب.
في الوقت الذي يتهم فيه النائب راشد الشوحة، بلدية اربد الكبرى بإعاقة إنشاء المركز الصحي الشامل في المنطقة , يبرر رئيس المجلس المحلي فيها صايل الطعاني رفض البلدية ممثلة بمجلس محلي بيت راس بأن الجهات المعنية تود إنشاء المركز بأرض « مغلقة « ولا تصلح لإنشاء مركز صحي .
وبين رئيس المجلس المحلي في منطقة بيت راس طراد صايل الطعاني «للدستور» بأن غالبية أهالي المنطقة يرفضون المكان الجديد لمشروع المركز الصحي كونه بعيدا عنهم , وأنه يقع في منطقة منحدرة تحتاج الى نصف موازنة المشروع للبنى التحتية فيها .
من جانبه قال رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني ان اللجنة المؤقتة لبلدية اربد الكبرى هي من تبرع في الارض دون ان تقوم بالكشف عليها، مؤكدا ان قطعة الارض غير صالحة وتقع في واد ولا يوجد عليها خدمات وتحتاج الى شوارع بقيمة مليون دينار. 
 واشار المهندس بني هاني الى ان وزارة التربية والتعليم تمتلك قطعة ارض مساحنها 11 دونما وبامكان وزارة الصحة استملاك دونمين منها لبناء المركز الصحي، مؤكدا ان مجلس بلدية اربد الكبرى هو صاحب الصلاحية، وهو من الغى تخصيص القطعة وليس من اختصاص مجلس محلي بيت راس كون قطعة الارض هي ملك للبلدية.
واكد المهندس بني هاني ان هذه القطعة غير صالحة للبناء عليها نهائيا، وبالتالي قرر مجلس البلدية استعادتها بعد ان تم تخصيصها لوزارة الصحة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش