الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العثور على أحصنة اصطناعية مزورة تستعمل للاحتيال بـ «دير السعنة »

تم نشره في الثلاثاء 7 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

إربد ـ حازم الصياحين

 اكد مدير مديرية اثار اربد المهندس امجد البطاينة انه لا يوجد اي ربط او علاقة بين التنقيبات الاثرية التي جرت امس الاثنين داخل احد المغر القديمة ببلدة دير السعنة بلواء الطيبة باربد  والجريمة التي وقعت قبل مدة بالبلدة .
وقال البطاينة بأن ما تم العثور عليه داخل مغارة في بلدة دير السعنة هي أحصنة إصطناعية جبصية مزورة عدد 2 مدهونة باللون الأصفر وليست ذهبية كما يشاع وتستعمل للنصب والإحتيال ، وتم تحويل ملف القضية للمختصين في مديرية شرطة غرب إربد للتحقيق فيها .
وبين البطاينة ان البعض ربط ما بين الحفريات والجريمة كون هذه التنقيبات جاءت و تزامنت في البلدة التي وقعت بها جريمة قتل الزوجين المغدورين قبل مدة قصيرة. وكشف المهندس البطاينة  في حديث «للدستور» ان المديرية تلقت بلاغا عن وجود مرسم ومغارة اثرية بالبلدة وبناء عليه ارسلنا فريقا للمكان بالتنسيق مع الدفاع المدني لاسباب ذات صلة كون المغارة مليئة بالاتربة وممكن حدوث انهيارات اثناء العمل وذلك حفاظا على سلامة العاملين خلال التنقيب.
وزاد البطاينة لم نجد ولم نعثر على اي موجودات اثرية داخل المغارة وتم مغادرة الموقع وطمره كونه لا يوجد به اي قيمة اثرية وان عملية الحفر استغرقت يوما واحدا فقط وانتهت الان كليا ،منوها الى ان مديرية الاثار تتلقى مئات البلاغات عن المغر والاثار ونتبلغ بشكل يومي بذلك ونحن نتعامل مع هذه المعلومات بحكم طبيعة عمل الاثار.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش