الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إشهار رواية «للقضبان رواية أيضًا» للأديب حسين حلمي شاكر

تم نشره في السبت 11 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً


عمان - نضال برقان

أقيم في رابطة الكتاب الأردنيين مساء يوم الأربعاء الماضي، حفل إشهار رواية «للقضبان رواية أيضاً» للكاتب الفلسطيني القادم من الأراضي المحتلة حسين حلمي شاكر، بالتعاون ما بين الرابطة ودار (الآن ناشرون وموزعون).
الرواية تنتمي إلى أدب السجون والمعتقلات، فهي تروي معاناة المعتقلين في السجون، هذا الأدب الذي يعد جزءاً لا يتجزأ من الأدب العالمي، هو أدب إنساني عميق يكتسب خصوصيته من مصداقية أحداثه التي تسلّط الضوء على معاناة إنسانية فردية أو جماعية.  الكاتب  حسين حلمي عاش تجربة الاعتقال، في سجون الاحتلال الإسرائيلي، فجاءت روايته للقضبان رواية أيضا صرخة عنيفة في وجه المحتل وصوتا قويا ينشد الحرية.
يقول الناقد د. عماد الضمور، إن الكاتب الذي عاش المعاناة وشهد قسوة المحتل، دفع بخطابه السردي الى مزيد من التأزيم الفني والبوح الذاتي للشخصية المعتقلة، ليلوذ بعد ذلك المتلقي الى فضاء الرواية الخصب، وهو فضاء الحرية، ومرارة المعاناة.
وأشار د.الضمور أن الكاتب برع في التوثيق السردي وسجل فترة مهمة من فترات النضال الوطني الفلسطيني، فضلا عن فضحه لجرائم المحتل وزيف حججه.
وبيّن أن رواية للقضبان رواية أيضا تبقى ذات قيمة فنية عالية وإنسانية نضالية ولدت في عتمة السجون وخلف القضبان لتعكس رغبة الشعب الفلسطيني في التحرر.
أما الكاتب جعفر العقيلي، الذي عرض لتفاصيل جمالية وفكرية في الرواية،  فأكد على أن  نصّ الكاتب يتميز بصدق التجربة التي ترتبط على نحوٍ ما بما اختبره الكاتب نفسه، لذا جاء السرد سلساً وعفوياً وبسيط التركيب، فيما مالت الصور إلى الإيحائية والرمز، بمعنى أن التركيز الأكبر كان على الأفكار لكشف الممارسات اللاإنسانية للكيان الصهيوني، الذي يتبنى سياسات الترهيب والحصار والتفريغ الثقافي، وفي سبيل ذلك يزجّ بعشرات المثقفين والمفكرين والأحرار في سجونه ومعتقلاته، أو يفرض عليهم الإقامة الجبرية. مشيراً إلى أن العمل يمكن وصفه بأنه نَصّ أفكار ومواقف أكثر منه نَصّ أحداث، حيث يحاول حسين حلمي شاكر أن يدوّن ما اختبره واختزنه من تجارب في حياته الفلسطينية السيزيفية ومقاومته الاحتلال بلا هوادة، مؤكداً بثقة المنتصر في النهاية: «أنا الفلسطينيّ باقٍ هنا رغماً عنكم». نعم؛ إنه الفلسطينيّ؛ باقٍ، رغماً عن أعداء الحياة.
في حين قرأ الكاتب حسين حلمي شاكر مقطعا من روايته.
 العقيلي (يمينا) والأديب شاكر ود. الضمور

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش