الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحفريات أسفل الأقصى تجري على قدم وساق

تم نشره في الثلاثاء 14 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا أظهر استمرار عمليات الحفر الإسرائيلية أسفل المسجد الأقصى ما يهدد المباني القائمة بالمنطقة بالانهيار. ويُظهر المقطع المتداول عمليات جديدة لإخراج التراب الناتج عن أعمال الحفر أسفل المسجد الأقصى.
يشار إلى أنه في تموز الماضي كشف عزام الخطيب، مدير عام دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك، عن حفريات للاحتلال الإسرائيلي تجري أسفل القسم الشمالي من منطقة المتحف الإسلامي الواقعة في الجزء الغربي من المسجد الأقصى المبارك قرب باب المغاربة. وقال الخطيب في بيان صحفي حينها أن معلومات خطيرة وردت إليه من مختصين عن حفريات تجرى أسفل القسم الشمالى من منطقة المتحف الإسلامي، مما يُدلل على نشاطات سرية وجهود لربط الأنفاق المتعددة أسفل محيط الأقصى، خاصة في منطقة القصور الأموية أسفل مبنى المتحف الإسلامي، مضيفًا: «إننا ننظر إلى هذا الأمر ببالغ الاهتمام والقلق، خاصة وأن شرطة الاحتلال الإسرائيلي تقوم بالتصوير اليومي والمستمر لهذا المكان».
وأشار مدير عام دائرة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى، إلى أنه قد لوحظ أيضًا وجود حفريات في الطبقات التاريخية والفراغات التي في أسفل محيطه حسب المعلومات التي استقيتها من المختصين، وكذلك اختفاء المياه التي وضعت في أماكن مختلفة في حديقة المتحف لفحص إذا ما كان هناك احتمال تجمعها أو تسريبها وتغلغلها إلى العمق».
في سياق آخر، طالبت الحكومة الإسرائيلية من إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بعدم تقليص ميزانية وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» في قطاع غزة لمنع «تفاقم الأوضاع الإنسانية بشكل حاد» بهدف تجنب المواجهات وما وصفته بـ»الاحتكاكات العنيفة»، بحسب ما أوردت صحيفة «إسرائيل اليوم» صباح أمس الإثنين.
وقالت الصحيفة، نقلا عن مصادر مطلعة، إن الطلب الإسرائيلي عرض عن ممثلي إدارة ترامب قبل عدة شهور، وإن الحكومة الإسرائيلية لا تزال تحاول إقناع حكومة ترامب بذلك. يأتي ذلك في ظل سياسة إدارة ترامب تجاه الوكابة فيما قالت إنه «إعادة نظر في المساعدات التي تمنح للفلسطينيين»، وتجميد الولايات المتحدة نصف المساعدات السنوية التي تقدمها لأونروا والمقدرة بـ 300 مليون دولار، في كانون الثاني الماضي، ولم تدفع منها سوى 70 مليون دولار فقط، بحسب الوكالة الأممية.
وأشارت الصحيفة إلى أن «الإدارة الأميركية سعت للحصول على التقييم الإسرائيلي لتوجهها بإعادة النظر بالمساعدات الممنوحة لأونروا». وأضافت أن «ممثلي الأجهزة الأمنية الإسرائيلية عرضوا أمام الإدارة الأميركية المشاكل العديدة التي تنطوي عليها أنشطة الوكالة». وأوضحت الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، بحسب «إسرائيل اليوم»، للإدارة الأميركية أن إسرائيل لا تعارض خفض تمويل وبالتالي عمليات الأونروا في الضفة الغربية المحتلة. فيما طالبت المؤسسة الأمنية للاحتلال الإسرائيلي بعدم تقليص المساعدات المادية التي تقدمها الولايات المتحدة لفرع وكالة أونروا في قطاع غزة المحاصر، على اعتبار أنه من الصعب سد الفراغ الذي قد يحدثه تراجع عمل الوكالة التي تعد واحدة من أكبر مصادر الدخل والغذاء في قطاع غزة.
ما ورد في «إسرائيل اليوم» يعبر عن النظرة الأمنية الإسرائيلية فيما يتعلق بقطاع غزة، في محاولة لتجنب التصعيد في الاحتجاجات الشعبية والمدنية وتنامي شعبية فصائل المقاومة في غزة وحاضنتها الشعبية، نتيجة للأوضاع المعيشية التي وصفت بـ»الكارثية» في ظل ارتفاع نسب البطالة بين أهالي القطع، ونسب الفقر المستمرة بالارتفاع.
في موضوع آخر، قال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان لدى وصوله إلى مستوطنات غلاف غزة أمس الاثنين إن جولة القتال المقبلة لا مفر منها، وان السؤال ليس هل ستقع الحرب ام لا... بل متى ستقع».
وأضاف ليبرمان خلال اجتماعه بقادة جيش الاحتلال في غلاف غزة، ان الجولة المقبلة من الحرب مع غزة مسألة وقت. والسؤال متى ستقع. نحن مستعدون لكل الخيارات ونعرف ما يجب فعله وكيف نفعله «. ختم ليبرمان.
في موضوع آخر، شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر أمس الإثنين، حملة اعتقالات بالضفة الغربية المحتلة طالت 11 فلسطينيا بينهم قيادات في حركة حماس، فيما زعمت ضبط أسلحة ووسائل قتالية استخدمت في مقاومة الاحتلال، كما تم مصادرة مبالغ مالية في محافظة جنين.
وأعلن الجيش في بيانه لوسائل الإعلام، عن اعتقال 11 فلسطينيا بزعم مشاركتهم في أعمال لمقاومة الاحتلال، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى جهاز الأمن العام «الشاباك»، بعد أن تم أسلحة ووسائل قتالية ومتفرجات ومصادرة مبالغ مالية بقيمة آلاف الشواقل.
كما أصدر الاحتلال الإسرائيلي أمرا بهدم منزل منفذ عملية الطعن في مستوطنة «آدم»، الشهيد محمد طارق (18 عامًا)، الواقع في بلدة كوبر شمال غرب رام الله.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش