الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأردن قــوي بعزيمة قائده وجيشه وأجهزته وشعبه الأصيل

تم نشره في الأربعاء 15 آب / أغسطس 2018. 12:55 صباحاً
  • -محرر-1.jpg


يبرهنُ الأردن بقيادته وجيشه وأجهزته الأمنية وشعبه الواعي، عند كل منعطف وأزمة وكرب، أنه قويٌ عصيٌ على كل الطامعين بأمنه واستقراره، الحالمين بالنيل من منجزه وتاريخه ومسيرة شعبه في البناء والإنجاز، حتى أصبح مضرب المثل في الإقليم بحكمة قيادته ومتانة جبهته الداخلية.
بالأمس زار جلالة الملك عبد االله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة، المديرية العامة لقوات الدرك ومديرية الأمن العام، رافقه فيها سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، ومنها أبرق برسائل الاعتزاز والفخر بأن نجاح القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والأجهزة الأمنية في إفشال مخططات الإرهابيين، يعكس المهنية والحرفية العالية وكفاءة التنسيق بين مختلف الأجهزة.
الملك الواثق بجيشه وأجهزته وشعبه، المعتز بالقوات المسلحة والأجهزة الأمنية وبمنتسبيها النشامى، رفاق السلاح ودرع الوطن وسياجه، يقول بلغة القائد الشجاع إنه لا يوجد ما يقلقنا على أمن بلدنا حاضرًا ومستقبلاً، فمجتمعنا يرفض الأفكار الظلامية ومن يحملها من خوارج هذا العصر.
حديث الملك يعزّز فينا الثقة وما تربينا ونشأنا عليه من رسالة الهاشميين وتضحيات الأجداد الأوائل الذين بنوا الأردن ليكون الحصن المنيع، الأردن القوي الذي لا تهزه مارقات الزمن، ولا تنال من عزيمته زمرة الضلال الآثمة، الأردن الذي نشأ جنوده على عقيدة التضحية فداءً للوطن، حيث يؤكد جلالة الملك أن الأردن قوي ويزداد منعة كل يوم بوعي الأردنيين وتماسكهم، وبعزيمة وهمّة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية، وهو في المقام ذاته يعبّر عن اعتزاز وتقدير الأردنيين جميعا بالجهود التي بذلت في العملية الأمنية الأخيرة للحفاظ على أمن الوطن واستقراره، والتي أظهرت الجاهزية العالية لجميع الأجهزة، وبما قدمه منتسبو قواتنا المسلحة والأجهزة الأمنية من تضحيات، قائلاً إن النشامى عقيدتهم التضحية بأرواحهم لحماية أبناء وبنات الوطن ممن يريدون بهم شراً من أعداء الإنسانية والحياة.
لقد مرّت الأيام القليلة الماضية صعبة على الأردنيين وهم يزفّون خمسة من الشهداء حيث ارتقوا إلى بارئهم راضين مرضيين، وهم يذودون عن الحمى، لكن لغة الإباء والكرامة والعز والفخر التي بدت على مُحيا وألسن ذوي الشهداء، أبرقت برسالة لكل من تسوّل له نفسه النيل من هذا الوطن، أن الأردنيين مستعدون للتضحية بأرواحهم وفلذات أكبادهم فداءً لذرات ترابه الطهور.
لقد برهن الأردنيون بحالة التلاحم الوطني، والعزاء الذي دخل بيوتهم أجمع، والرغبة في الثأر لدماء الشهداء واستنكار الأفعال المشينة للجبناء، أنهم يدٌ واحدة، تتسلّح بحزم قيادتها وأجهزتها وجيشها، وهي تقبض على الجمر وتتحمّل وتصبر، لكنها تصبح بركاناً ولهيباً في وجه المعتدين الآثمين، يدٌ تحمل سيف الحق بتاراً بوجه الباطل العفن وتلقنه من الدروس أقساها، فهذا الأردن لا سواه، رجاله يحفظون قول أجدادهم عن ظهر قلب، المنيّة ولا الدنيّة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش