الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معرض استعادي للفنان الفلسطيني الرائد صالح المالحي في متحف هندية للفنون

تم نشره في الخميس 16 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

عمان

يفتتح عند السادسة من مساء الأحد المقبل معرض تشكيلي للفنان الفلسطيني الرائد صالح المالحي، وذلك في متحف هندية التابع لمركز جلعد الثقافي في منطقة أم الدنانير، ويضم المعرض مجموعة من أعماله التي تكشف عن ريادته وأسلوبه المميز في التعبير تشكيليا عن القضايا الوطنية والانسانية.
وفي تصريح لـ»الدستور» أكد مدير المتحف ومؤسسه سامي هندية أن عرض أعمال الفنان صالح المالحي يأتي ضمن السعي لاستعادة أعمال الفنانين الكبار وإخراجها للنور أمام الأجيال الحديثة، مشيرا الى أن المتحف يمتلك مجموعة كبيرة من الأعماله له ولنخبة من الفنانين العرب.
ولد الفنان صالح المالحي في المالحة ـ القدس ـ 1943 التحق بمعهد ليوناردو دافنشي بالقاهرة عام 1964 (تصوير زيتي) ـ أقام معرضاً خاصاً في عام 1968 اشترك في بينالي الإسكندرية 1969 ـ اشترك في معرض ميلانو الدولي 1967، وحصل على الميدالية الذهبية، وشارك في معرض الكويت الثالث للفنانين التشكيليين العرب سنة 1973.
ومن أشهر لوحاته (لوحة ناجي العلي): أحد النماذج الرائعة، الجدارية، البوستر، لصالح المالحي... لوحة تميل بألوانها إلى الزرقة، وخلف صلب ناجي العلي، فتاة تتلاشى مع الأفق، بحس فني جميل، وفي هذا العمل يقدم الفنان، النموذج الذي يعبر عن عذاب ناجي العلي، وكأنه يعلن من خلاله كونه (المايسترو)، بتزامل عنيف ضد القبح، وضد الفساد، وأظن أن المهمة في هذا العمل هو التكيف على الموقف السياسي، وعلى الفهم في التفكير الذي يناضل من أجله كل فنان له قضية، وكيف يجعل الفنان صالح المالحي، هذه اللوحة تستفز نفسها ضد العدوان، والتعسف، القهر، وهذا التطور التشكيلي كما نراه هو جوهر معظم لوحاته، وليس هذا العمل فقط، إنه تعميم عالمي ضمن شواهد خاصة، ذات أبعاد إنسانية متقاربة من النبض والجمال، بحيث يحس المتلقي بأن لوحاته، فيها ارتباط جدلي مع عمق القضية، وأبعادها، ومتغيراتها. يقول الفنان والناقد عدنان يحيى عن تجربة المالحي(في أعماله الفنية بحث دائم في المسارات الصعبة، والشاقة لاختراق جدار الحقائق، ولاختراق جدار التزييف، وكأنه يسعى لأن يكون ضمن شرط الحرية، في عمق النضال المتفاعل لإنجاز ضوء الحرية، ولإظهار الدور الجاد والمتقدم للفنان الملتزم بقضية شعبه، من هنا ينبغي لنا التأكيد على نتاج الفنان، فالرموز في أعماله كثيرة: (شجرة، بيوت، مسجد، صليب، شهيد، قضبان، أسلحة) وغيرها، ويحاول بهذه المفردات أن يضع للمتلقي مسائل ومعادلات تصب في معنى الحرية، وهذا البحث يرفد الفنان بعدة ظواهر، وأحداث، ومواقف بهدف إزاحة الستار عن جوهر نتائج أي فكرة، أو معرفة تحقق شرطاً، ومواجهة في أن الحرية قوة للفن، وقوة لوجود الإنسان ونشعر أن طبيعة الرمز تقود المتلقي إلى الاقتراب من علاقة الفن بالفكر، وهو ما يسعى إليه صالح المالحي في غايته القصوى)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش