الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الباحث مجدي ممدوح يحاضر حول «الفلسفة الكانطية وراهنيتها»

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً


 عمان - القى الباحث مجدي ممدوح مساء يوم الثلاثاء الماضي محاضرة بمقر الجمعية الفلسفية الاردنية بعنوان «الفلسفة الكانطية وراهنيتها»، تأمل من خلالها الفلسفة النقدية وعلاقتها مع المدارس الاخرى.
وقال إن الفلسفة الكانطية جاءت بعد أزمة طاحنة عاشتها الفلسفة الغربية، وحاول كانط الخروج من هذه الأزمة من خلال النقد، ولهذا السبب دعيت فلسفته بالفلسفة النقدية. وأشار إلى أن أزمة الفلسفة الغربية تمثلت بالصدع الكبير الذي حصل في الفكر الغربي حين انقسم انقساما حادا بين تيارين، الاول اطلق عليه التيار العقلاني المثالي الذي يرى أن مفردات الوجود يمكن استنتاجها من العقل، فيما الثاني اتخذ الخط التجريبي المادي الذي يرى أن التجربة هي وحدها الكفيلة بالحصول على المعرفة، مبينا أن التيار المادي التجريبي أنكر دور العقل، بينما قلل التيار العقلاني من دور العالم الخارجي، بل وصل الأمر لمنتهاه عند الفيلسوف البريطاني جورج بيركلي (1685 – 1753) والذي يعد من أهم مساندي الرؤية الجوهرية في القرن الثامن العشر الميلادي، والذي أنكر أي وجود موضوعي للعالم الخارجي. وكانط، بحسب ممدوح، قدم نقدا لكلا التيارين، وقرر أن الخطوة الأولى للتجربة تبدأ من خلال تجربة حسية عيانية، ولكن هذه المعرفة العيانية لا يمكن اعتبارها معرفة، بل لا بد أن تمر من خلال الذهن لكي يضفي عليها ما أسماه مقولات العقل لكي تصبح معرفة بالمعنى الحقيقي للمعرفة. وقال إن كانط اعطى دورا مهما للعقل في تكوين المعارف، ولم يكتف بالدور السلبي الذي قال به التجريبيون من أمثال جون لوك وديفيد هيوم.
وفي ختام المحاضرة التي حضرها عدد من المهتمين، جرى نقاش حول عدد من الموضوعات المتعلقة بالفيلسوف كانط ومدرسته النقدية ومقاربات مع نظرائه من الفلاسفة المعاصرين له. (بترا)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش