الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اقبال متوسط وأسعار معتدلة للأضاحي في جرش

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 09:52 صباحاً

 

جرش – الدستور – هداية حافظ

 

نظمت الجهات المعنية في محافظة جرش عدة مواقع لانشاء حظائر مرقتة لبيع أضاحي العيد في عدة مناطق في المحافظة أبرزها في ضواحي مدينة جرش وعلى الطرق الخارجية حيث عرضت الأضاحي من قبل التجار ومربي الماشية وتنوعت بين الضأن والماعز والأبقار وحتى الجمال.

 

وفي جولة لـ" الدستور" لوحظ الاقبال المتوسط على تلك الأسواق من قبل الأهالي ويعزو عدد من المعنيين ذلك الى سببين أولهم أن الأكثرية قاموا بشراء الأضاحي في وقت مبكر حتى يتفرغوا لاستعدادات العيد الأخرى والعبادات خلال هذه الأيام المباركة بينما ينتظر الباقي انخفاض الأسعار كما هو متوقع عند اقتراب أول أيام عيد الأضحى المبارك والبعض منهم قرروا شراء الأضحية خلال أيام العيد الثلاثة.

ويقوم أعداد كبيرة من المواطنين بجولات على الحظائر المنتشرة في معظم المناطق لالقاء نظرة على المعروض منها والأسعار المتفاوتة والمقارنة بين أسعار الأضحية من الأصناف المستوردة والأصناف البلدية ومعرفة الفرق بينهما من كافة النواحي حتى يكون الاختيار موفقا كما يقول أحد المواطنين بينما يشترك عدد من الجيران والأقارب في شراء عدد من الأضاحي للاعتناء بها بشكل مشترك حتى يوم العيد ونقلها بسيارة واحدة الى أماكن سكنهم.

 

وفيما يتعلق بالأسعار فانها تتراوح ما بين 160 دينارا للأصناف البلدية وحتى 300 دينار وأكثر مع مراعاة الشروط المطلوبة شرعيا لاختيار الأضحية وأبرزها ألا يقل عمرها عن ستة أشهر وأن تكون سليمة من كافة النواحي أما المستورد من الأضاحي فان الأسعار تعتمد على وزن الأضحية قائما بواقع دينارين ونصف للكيلو غرام الواحد كما يقول معظم التجار وحتى الحظائر الكبرى خارج المحافظة والمخصصة لعرض المستورد منها في مناطق الظليل والمفرق والزرقاء تكون الأسعار حسب الوزن على القائم حيث يشترك عدد من الأهالي في الانتقال الى تلك الحظائر وغيرها من الأسواق المخصصة لبيع المواشي في المناطق المجاورة لشراء أضحياتهم منها.

واقترح عدد من المعنيين بالِشأن البيئي الى قيام البلديات من خلال أقسام الصحة والبيئة فيها بتوعية الأهالي لوضع جلود الأضاحي في أماكن مخصصة قرب الحاويات حتى يتم نقلها الى أماكن تجميع الجلود في كافة مناطق المحافظة وذلك للاستفادة من خلال المصالح المعنية بالجلود بدلا من أن تشكل مكاره بيئية وصحية وتذهب سدى دون أي فائدة وتستمر انبعاث الروائح الكريهة منها على مدار أيام العيد بالاضافة الى انتشار القوارض والحشرات حولها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش