الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكاتبة العراقية مي شبر تغوص في غياهب كتاب "في سكن الطالبات.. بين بغداد وعمان" القصصي.

تم نشره في السبت 18 آب / أغسطس 2018. 03:21 مـساءً

عمان - الدستور- ياسر العبادي

إلى السنين التي عشتها بين بغداد وعمان ووهبتها جل وقتي في العمل والعطاء والتي حملتني هموما أثقلت كاهلي وأقضت مضجعي وأنا بعيدة عن الأهل والوطن وألهمتني القدرة على كتابة ما حصل لي خلالها، بدأ الكاتبة والأديبة مي شبرأهداء كتابها الذي عنونته " في سكن الطالبات .. بين بغداد وعمان للقراء، رواية تربوية جديدة خطها قلمها لتروي تفاصيل حياة فتاة أثناء دراستها وذكريات فصل من فصول حياتها وذكريات بتفاصيل حياتية تستهوي كل طالبة أو طالب مر بمثل هذه المرحلة الشيقة والأجمل في ريعان الشباب وعراق العروبة.

وكتب الأديب الكبير فخري قعوار في مقدمة الكتاب يقول: " في هذا الكتاب في سكن الطالبات، توجد الكثير من الكتابات التربوية المهمة، لأنها قريبة من الحوادث ومن وجهات النظر المختلفة ولأنها قريبة من الناحية القصصية، ولذلك فأنني أعتبر الأديبة مي شبر تربوية في كتاباتها وفي إبداعها، وفي كثير من مقالاتها الموجودة في هذا الكتاب تفاجئ بالشعر أحيانا وفي كثير من الحوارات وكما تحدثت عن بغداد فقد تحدثت عن عمان.

حمل الكتاب عناوين عدة من مثل : "الضربات القوية نهشم الزجاج ... لكنها تصقل الحديد، وإذا أصيب القوم في أخلاقهم .. فأقم عليهم مأتما وعويلا،قد يفقد الطائر بعضا من ريشه أثناء الطيران، لكنه يستمر في التحليق عاليا، بنظرة تربوية حمل الكتاب رؤيا إصلاحية كما كتب السفير مازن النشاشيبي،إذ كتب يقول: كتابها يحتوي على نماذج احداث شاهدتها وعاشتها تقدمها بأشكال فنية رائعة تتميز كتابتها بالغوص في مكنونات النفس والسلوك والملاحظة الدقيقة لما يدور حولها في وسط الطالبات المراهقات وتركز على الصور فأتت كتابة تصويرية مميزة، كما قال الشاعر راغب القاسم أن الكتاب فيه " دعوة للإصلاح التربوي والإجتماعي، يعبر عن تجربة حياتية حقيقية مريرة، للإنسان العربي على مدى إتساع وطنه من المحيط إلى الخليج.

ولدت الكاتبة مي شبر في العراق، وتخرجت في جامعة بغداد من كلية الآداب لقسم الاجتماع، كما عملت في مجال التربية والتعليم والمكتبات والإرشاد النفسي في كل من: العراق / المغرب /الأردن؛ وكاتبة زواية أسبوعية في جريدة الرأي الأردنية وعلى مدى عشر سنوات "من أوراق معلمة"، وهي أيضا كاتبة زواية (أتذكر) في جريدة البتراء بمدينة تورنتو في  كندا، كتبت عدة مقالات في مجلة بلادي التابعة للرابطة العربية في شمال أمريكيا، وتكتب مقالات اجتماعية في جريدة الغد وجريدة الرأي،  ولها مقالات كتبتها في الصحف العراقية والقطرية وعملتفي إعداد برنامج "بوابة الغد" الفضائية الأردنية، كما عملت أيضا مديرة لمركز مصادر المعلومات في مؤسسة الملك الحسين في مدرسة اليوبيل وتعمل حالياً كاتبة وباحثة اجتماعية·

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش