الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«مهن وورش» تزاول أعمالها خلال عطلة العيد

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

عمان - حسام عطية
مع حلول الاعياد والعطل الرسمية ينتظر الجميع إجازات الأعياد لنيل قسط من الراحة، وقضاء أوقات ممتعة مع الأسرة والأصدقاء، والتنزة والترويح عن النفس قليلا، نجد مهنا أخرى محرومة من الراحة والاستمتاع في إجازات العيد، ويمر العيد دون ان يغير شيئا في روتينهم اليومي، إذ يستمر هؤلاء بآداء واجباتهم التي لا تقبل التوقف او الانتظار، بل وبعضهم يعد العيد موسم العمل الأساسي لهم دونا عن بقية العام.
خدمات مختلفة
بدورها الباحثة في علم الاجتماع الدكتورة فادية الابراهيم علقت على الأمر بالقول، في كل الاعياد والعطل الرسمية نجد مجموعة من الاشخص ما زالو يقدمون الخدمات المختلفة للمواطنين والمراجعين، فهنالك مهنة الطبيب التي هي مهنة إنسانية في المقام الأول وهم ملائكة الرحمة،  حيث يستمر الكثير من الأطباء في مختلف التخصصات في مزاولة عملهم دون توقف في الأعياد، خاصة في أقسام الطوارئ بالمستشفيات لاستقبال الطارئة، وهنالك مهنة هامة لا تتوقف أيضا، حيث لا يمكن الاستغناء عنها لتوفير الدواء للمرضى، وتظل معظم الصيدليات مستمرة في عملها طيلة أيام العيد دون توقف، حيث لا تتوقف احتياجات الزبائن من الصيدليات سواء من الأدوية أو غيرها .
«الصحافة وغيرها»
ونوهت الابراهيم كما نجد «مهنة البحث عن المتاعب»، والعاملين بها من الصحفيين والإعلاميين مضطرين للبحث عن المتاعب، فعلى الصحفي تغطية الأحداث ونقل فرحة المواطنين بالأعياد وتنزههم في الأماكن العامة، بل وتغطية صلاة العيد أيضا، ورصد جميع الأحداث وتصويرها اذا كان مصورا صحفيا، وهم دائما محرومون من الاستمتاع  بالعيد برفقة العائلة والأصدقاء، ونشاهد بالاعياد رجال «إنقاذ ضحايا الأعياد»، والذين تزداد اعدادهم في الأعياد بشكل مؤسف، فمع الازدحام في الأماكن العامة تزداد احتمالات وقوع حوادث،أو قد يتسبب الاسراف في أكل اللحوم الى تعرض البعض لأزمات صحية مفاجئة، لذا يكون على عاتق رجل الاسعاف انقاذ هذه الحالات، وبإجازة عيد الأضحى «موسم» الجزارين، نجد اصحاب مهن الجزارة من أهم المهن وأكثرها انتشارا فى تلك الأيام، يبدأ أصحابها عملهم من بعد صلاة العيد حتى عصر اليوم الرابع، وقد يطلبون خصيصا للذبح في منازل الزبائن ، فعند مقارنتها بأى وظيفة أخرى، نجد باقى الأعمال نسبية، من الممكن العمل يومين، والحصول على إجازة باقى أيام العيد، بينما الجزار يعمل طوال العيد.
«الحلاقون»
ومن منا لا يذهب بالاعياد الى «الحلاقين» ان كان صالونا رجاليا او صالونا للسيدات اوكما تصف الابراهيم، وهم الفئة التي لا ترتاح نهائيا، حيث تظل محلات الحلاقة مستمرة في عملها دون توقف، وتصبح مكتظة بالزبائن خاصة ليلة العيد، ولا تغلق أبوابها طوال الليل حتى الساعات الأولى من يوم العيد، بل وبعد انتهاء الصلاة أيضا، حيث يظل توافد الزبائن على مدار اليوم، أما مهنة الفران « الخباز «  لا تقل أهمية عن السابقين؛ لأنه لا غنى عن المخابز في الأعياد، ويستمر العاملون فى المخابز فى عملهم لتوفير «رغيف العيش» للمواطنين، بل ويبذلون جهدا مضاعفا عن الأيام العادية، وتكون مهمتهم أكثر صعوبة نظرا لمضاعفة طلبيات المواطنين التي تزدادا بشكل خاص في عيد الأضحى المبارك، كما ان التنزه والفسح أهم برامج الأسر في الأعياد، وتعتبر  المتنزهات والحدائق هي المقصد الأول للعائلات لانها محببة الى الأطفال للتنزه واللهو والمرح، ولذا يحرم العاملون من بهجة العيد وسط عائلاتهم وأطفالهم الذين يكونون في انتظاره في المنزل نهاية اليوم، فيما « يعد موسم العيد مصدر رزق مهما للسائقين، لا يستمتعون بعطلة العيد، خاصة سائقي سيارات الأجرة «التاكسي»، حيث يتوافد عليهم الزبائن للتنزه في الأماكن العامة، وبالطبع أيضا لا يتوقف سائقو «الميكروباصات» عن العمل .
التقيد بالقانون
بدورها دعت أمانة عمان شركات المقاولات والورش والمشاريع العمرانية إلى التقيد بقانون البناء الوطني وكوداته وقانون العمل، بعدم مزاولة أية أعمال طيلة أيام عطلة عيد الأضحى المبارك، وتحت طائلة المسؤولية.
وبين المدير التنفيذي لرقابة الإعمار المهندس رائد حدادين أن القيام بأية أعمال خلال عطلة العيد يعتبر مخالفة صريحة لما يسببه من إزعاج للمجاورين خلال عطلة العيد بيئيا وبصريا وسمعيا.
وأشار أن الأمانة شكلت فرقا ميدانية من دائرة الرقابة وكافة أقسام الرقابة في مناطق الأمانة للعمل على مدار الساعة لرصد المخالفات بالتعاون مع الأمن العام، مؤكدا الاستعداد لتلقي الشكاوى على أرقام طوارئ الأمانة (5359970 و 5359971 ) والموقع الإلكتروني لأمانة عمان www.ammancity.gov.jo وصفحات الأمانة على وسائل التواصل الاجتماعي.
ودعا شركات المقاولات وأصحاب العمل إلى عدم ارتكاب المخالفات بوضع مواد البناء على جسم الشارع ,والرصيف ليتسنى استعمال الطريق بأريحية من قبل المواطنين.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش