الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أبواب القدس ومآذنها وأجراسها شاهدة على حقنا الأبدي في المدينة المقدسة

تم نشره في الأحد 19 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً
  • -محرر-1.jpg


في مشهد متكرّر غير مراعٍ لأي اتفاقية أو تعهد، تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي تقويض مساعي السلام في المنطقة، عبر إغلاقها جميع أبواب المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف وإخراج المصلين وطواقم إدارة أوقاف القدس منه.
إن ما أقدمت عليه سلطات الاحتلال التي تنتهك حرمة هذا المكان المقدّس، تستفز مشاعر المُصلّين والمسلمين في جميع أنحاء العالم، وتمثل انتهاكاً لالتزامات إسرائيل، كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية، بموجب القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي، وانتهاكاً أيضاً لكافة الأعراف والمواثيق الدولية التي تؤكد على ضرورة احترام أماكن العبادة للديانات كافة.
إننا في الأردن نحمّل سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عن هذه الاستفزازات ولا بد من وقفها فوراً، حيث إن استمرارها سيدفع المنطقة إلى أتون الغليان والمواجهات وعدم الاستقرار، ومن شأنها إحباط كل الأصوات المعتدلة المنادية بالسلام، كحل ينقذ أجيال المنطقة من ويلات الصراعات، وما عانته أزماناً من الظلم وعدم الشعور بالأمن والاستقرار.
وعلى كل القوى الضاغطة وصاحبة القرار والتأثير الدولي، الضغط على سلطات الاحتلال لوقف انتهاكاتها، حيث إن مواصلة التنكر لحقوق الشعب الفلسطيني، من شأنه المقامرة بمستقبل المنطقة، وضياع الفرص تلو الفرص من أجل تحقيق السلام المنشود.
ونؤكد في الأردن إيماننا وقناعتنا بصوت الحكمة والاعتدال الذي طالما عبّر عنه جلالة الملك عبد الله الثاني بضرورة تحقيق تقدم في جهود حل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي استناداً إلى حل الدولتين، ووفقاً لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية وبما يقود إلى قيام الدولة الفلسطينية على خطوط الرابع من حزيران (يونيو) عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وهو السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة.
وستبقى أبواب القدس ومنابرها ومآذنها وأجراسها، شاهدة على حق العرب والمسلمين الأبدي والتاريخي في المدينة المقدسة الطاهرة، ولن يطول تدنيس أرض الأنبياء مهما طال الزمن، وسيعلم المحتل أن الحق غالب وأن الباطل إلى زوال.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش