الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

100دينار انخفاض أسعار الأضاحي «البلدية»

تم نشره في الثلاثاء 21 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

السلط – رامي عصفور
ابتسام العطيات

شهدت اسواق محافظة البلقاء ومدينة السلط خلال اليومين الماضيين حركة تجارية نشطة لتجهيز لوازم العيد ، زادها صرف الحكومة لرواتب الموظفين مبكرا، حيث استبشر التجار خيرا بإقبال الموطنين على محلاتهم بعد فترة ركود طويلة هددت بعضهم بإغلاق تجارتهم نتيجة الظروف المالية الصعبة التي بمر بها القطاع التجاري . وبالتالي تشكل فرصة لتعويض التجار عن خسائرهم وتسديد التزاماتهم .
وبخصوص الاسعار اكدوا انها مناسبة وتلبي كافة مستويات الدخل ويوجد عروض قوية وخاصة لأصحاب الدخل المحدود الذين يشكلون غالبية العائلات الاردنية ، كما ان التجار راعوا ان يكون هامش الربح لديهم بسيط من اجل تصريف بضاعتهم وعدم تراكمها .
اما المواطنون فأشاروا الى ان عيد الاضحى الحالي والذي يأتي توقيته قبل انطلاق المدارس، فمعظم دخل الاسر موجهة للتجهيزات المدرسية او شراء اضحية ومن ثم تأتي الملابس واغراض العيد الاخرى في المرتبة الثانية . وانتشرت حظائر المواشي في مختلف انحاء مدينة السلط ومناطقها استعدادا لعيد الأضحى المبارك.
ومن المتوقع ان يشهد سوق الاضاحي حركة نشطة لما لهذه الشعيرة المباركة من خصوصية واهتمام لدى المواطنين الذين يحرص البعض منهم على التضحية كل عام.
وبالنسبة للاسعار فرغم انخفاض اسعارها مقارنة مع العام الماضي فما زالت مرتفعة حيث تتراوح الاسعار ما بين  150 -220 دينارا للأضحية البلدية و 120 - 160 دينارا للأضحية المستوردة ، ورغم انخفاضها نسبيا فان الاقبال عليها لا يزال ضعيفا نظرا لظروف المواطنين المعيشية وكثرة الالتزامات عليهم.
وبين تاجر المواشي جمال الطواهية ان اسعار الاضاحي البلدية للخراف تتراوح ما بين ( 160 - 170 ) دينارا فيما اسعار الماعز ما بين (140 -150) دينارا للأضحية.
وفي ظاهرة تتكرر كل عام لا تزال قضية الذبح خارج المسلخ وفي الطرقات والاماكن العامة وما يصاحبه رمي مخلفات الذبح في تلك الاماكن وتأثيراتها البيئية وعلى السلامة العامة  وتشويه المنظر العام ، وكل ذلك ناتج عن ضعف الرقابة على الجزارين واصحاب سير الحلال وعدم وجود كوادر تابعة سواء البلدية او الصحة او المحافظة تعمل  خلال ايام العيد  لمنعهم من الذبح خارج المسلخ .
رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان اوضح ان البلدية خصصت ضاغطتين لمتابعة حظائر الأضاحي لنقل مخلفات الذبح وذلك حفاظا على البيئة ومنع تكون المكاره الصحية.
واكد الخشمان ان كوادر البلدية  ستبقى تعمل 24 ساعة خلال فترة ما قبل العيد كنظافة ورخص مهن واسواق وبيئة والخدمات المساندة فيما سيتم العمل اول ايام العيد ب 30 % من هذه الكوادر  المسؤولة عن هذه الخدمات فيما ستعود الى العمل جميعها ثاني ايام العيد.
من جهة ثانية أعدت مديرية صحة البلقاء برنامجا للعمل خلال عطلة العيد حيث بين مدير صحة البلقاء الدكتور خالد عربيات انه سيتم تكثيف الرقابة الصحية على حظائر الاضاحي لمنع  المكاره الصحية حيث تم تشكيل فرق صحية رقابية مناوبه خلال ايام العيد لمتابعة امور ذبح الاضاحي والتخلص من بقاياها بشكل سليم وعدم رميها على جوانب الطرقات.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش