الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مخيما مأدبا والطالبية.. نقص حاد بالخدمات والكوادر الصحية والتعليمية

تم نشره في الاثنين 27 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

مأدبا - أحمد الحراوي
يعاني سكان مخيمي مادبا والطالبية في لواء الجيزة من تراجع الخدمات الاساسية التعليمية والصحية والبيئة وغيرها بعد تخفيض مخصصات المخيمات من قبل وكالة الغوث الدولية.
حيث يعاني سكان مخيم مادبا من نقص الخدمات الضرورية مثل مراكز صحية ومجمع للحافلات وحاويات النفايات والمياه والطرق المتآكلة التي أصبحت لاتصلح لسير المركبات وعدم وجود شبكة صرف صحي وحاجة الشوارع للانارة. وحاجة المخيم لمركز صحي كون المركز الحالي لايفي بالغرض ولايصلح لتقديم الخدمات بسبب تآكل البنية التحتية ومشكلة المجاري بالمركز .
واضافوا ان المخيم بحاجة لمجمع للحافلات بدل الموقف الحالي الواقع على مدخل المخيم الرئيس الذي يتسبب غالبا باغلاق المدخل وحدوث ازدحامات مرورية خانقة بالاضافة لحاجة المخيم الى خلطات اسفلتية واعادة تعبيد وتاهيل الشوارع المتآكلة والتي اصبح بعضها عبارة عن حفر عميقة لاتستطيع المركبات السير عليها وتآكل بعضها واصبحت الطرق ترابية.
وقال رئيس لجنة تحسين مخيم مادبا احمد الكسابرة انه بعد تخفيص مخصصات المخيم البالغ عدد سكانه 17 الف نسمة من قبل وكالة الغوث تراجعت بعض الخدمات ولم يتم تطوير ابنية المدارس او اضافة غرف صفية جديدة لاستيعاب الطلبة الجدد حيث تكتظ الغرف الصفية بالطلبة الذين وصل عددهم الى مايقارب  50 طالبا في الغرفة الصفية الواحدة .
واضاف الكسابرة ان دوام العيادة الصحية في المخيم اصبح يومين في الاسبوع وهذا لايكفي لمعالجة سكان المخيم كما لايوجد خدمة عيادات اختصاص للاطفال والنسائية بالاضافة للمعونات المقدمة من وكالة الغوث للاسر الفقيرة التي تقلصت بشكل كبير، ودعا  وكالة الغوث اعادة النظر بقرار الوكالة تخفيض مخصصات المخيم ليتسنى القيام بخدمة سكان المخيمات.
مخيم الطالبية
من جانبه قال رئيس لجنة خدمات مخيم الطالبية في لواء الجيزة ناصر البنا ، ان تقليص خدمات وكالة الغوث الدولية تسبب بنقص حاد في الخدمات للمخيم البلغ عدد سكانه مايقارب 10 الاف نسمة حيث حصل نقص في الخدمات الصحية مثل نقص الكوادر الطبية والتمريضية ونقص في العلاجات مما اضطر المواطنين للتوجه الى المراكز  الصحية التابعة لوزارة الصحة ، كما ادى تخفيض المخصصات الى نقص في التعليم وعدم استيعاب الغرف الصفية في المدارس بسبب تزايد اعداد الطلبة من ابناء المخيم لعدم لعدم بناء غرف صفية اضافية مما دعى الطلبة للالتحاق بالمدارس الحكومية .
واضاف انه تم تقليص عدد عمال النظافة في المخيم والذي ادى الى تزايد وانتشار النفايات وخشية انتشار الامراض بين المواطنين بسبب اكوام النفايات وهذا اوقع العبء على الدولة الاردنية التي ليس لديها طاقة لتحمل النفقات المرتفعة وهذا مخالف لاتفاقيات الامم المتحدة  .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش