الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الراحل ياسر المصري ..تجربة إبداعية غنية ومسيرة حفلت بالطموحات والأحلام

تم نشره في الثلاثاء 28 آب / أغسطس 2018. 12:00 صباحاً

عمان-خالد سامح
قبل أشهر أجريت حوارا مع الفنان الراحل ياسر المصري ونشرته الكترونيا، وقد عبر فيه عن رؤيته لواقع الدراما الأردنية ومستقبل الصناعة السينمائية في الأردن، كما كشف عن أحلامه بتجسيد بعض الشخصيات التاريخية والمزيد من الأعمال في السينما المصرية التي احتضنته قبل سنوات حين شارك ببطولة فيلم «كف القمر». ونحن نستذكر فناننا الكبير ونستحضر روحه التي كانت دوما فتية وتواقة للإبداع والعطاء نعيد وبكل ألم وحزن نشر ذلك الحوار.
بين الموسيقى والدراما
تنقل الفنان الأردني ياسر المصري بين حقول فنية مختلفة، فمن الموسيقى والتخصص في العزف على آلة الكلارنيت إلى الفنون الشعبية ثم المسرح والتلفزيون والسينما ليصبح خلال سنوات قليلة أحد أبرز النجوم العرب وأكثرهم جماهيريةً واهتماماً من النقاد والإعلام. قدم ياسر المصري العديد من الأعمال التلفزيونية التي شكلت علامات فارقة في تاريخ الدراما العربية وذلك بعد خوضه تجارب مسرحية، وأبرز أعماله مسلسل شاعر الحب والوفاء..نمر بن عدوان الذي وضع اسمه ضمن الأوائل في تقديم الدراما البدوية باحترافية وإحساس كبير، كما قام ببطولة مسلسلات أخرى مصرية وأردنية ومنها : امرؤ القيس، عرس الصقر، دهشة، تحت الأرض، وغيرها من الأعمال، و شارك سينمائياً في أفلام منها كف القمر و الرغبة في السقوط .
ياسر المصري المولود في الكويت عام 1970 حاز على عدة جوائز رفيعة أهمها جائزة الدولة التشجيعية في الأردن وجوائز عربية.. عن مجمل مسيرته الفنية أجرينا معه الحوار التالي..
]  كيف جاء انتقالك من التخصص في الموسيقى وتدريب فرق الفنون الشعبية إلى المسرح والدراما التلفزيونية؟
- لقد بدأت طريقي في بحر الفنون الشعبية منذ عام 1996 إلى عام 2007، فكانت دراستي للموسيقي لتصب فيَّ نهر الفنون الشعبية وذلك كضرورة علمية للتطور في الجانب الأول، وتقاطعت الفنون الشعبية بالمسرح في أول عمل لي عام 1993 مسرحية كلاكيت ضمن مهرجان الشباب الثاني الأردني، واستمر شغف المسرح بطاقته الخلابة وسحره الجذاب إلى جانب الفنون الأخرى على سوية واحدة، إلى أن رشحت في عام 1996 لمسلسل عرس الصقر من إخراج المبدع أحمد دعيبس وإنتاج المركز العربي، وأصبح هناك خليط فني نظري وعملي إلى أن كانت الغلبة للتلفزيون ومازلت قريباً للمسرح غير منقطع إلا أنني اعتزلت الفنون الشعبية عام 2007.
المسرح والتلفزيون
]  ماذا أخذت من العمل المسرحي، وهل هيأك لدخول الدراما التلفزيونية بتلك القوة؟
- بعد مسرحيتي الأولى أخذني الحظ لألاقي مخرجين محترفين صنعوا مني ما أنا عليه الآن من أخلاقيات العمل الفني وجديته، انطلقت تجربتي المسرحية في عوالم مليئة بالمغامرة الثقافية والفنية فأضاف لي الكثير من الوعي في خياراتي الفنية وأهلني للدخول في عالم الدراما التلفزيونية المبهر.
]  ارتبط اسمك بشخصية الشاعر البدوي نمر بن عدوان الذي أديت دوره في مسلسل نال شهرة كبيرة، كيف تقيم دور ذلك المسلسل في انطلاقتك العربية؟
- لا شك أن مسلسل شاعر الحب والوفاء نمر بن عدوان من كتابة وتأليف مصطفى صالح وإخراج الفنان والأخ بسام المصري، لعام 2007 كان سبباً في انطلاقتي وانتشاري الفني على الساحة المحلية والعربية وله ذكرى محفورة في تاريخي الفني، خاصة التعاون الإنساني والفني من زملائي في العمل لما أضافوه لي من تعاون ينم عن صحية الوسط الفني الاردني.
]  هل من شخصيات أردنية أو عربية تود تجسيدها على الشاشة؟
- بصراحة الخيال الفني جامح، وهناك الكثير من الشخصيات التاريخية والإنسانية التي أود العمل عليها ولا حصر لشخصية معينة، ولكن المشروع السينمائي «أسد الله حمزة» عن حياة سيدنا حمزة بن عبد المطلب، رضي الله عنه، هي الأكثر جدلاً في مخيلتي، ومازالت شركتي الفنية الخاصة تدرس هذا المشروع منذ سنوات لإنتاجه ولطرحه على شاشات السينما المحلية والعربية والعالمية بآخر ما توصلت إليه السينما من تطور وتقنيات عالمية.
]  معظم الإنتاج الدرامي الأردني بات بدوياً والمسلسلات التي تناقش قضايا اجتماعية معاصرة في الأردن قليلة جداً، لماذا برأيك؟
- المسألة خاضعة للعرض والطلب، حيث إن الإنتاج البدوي مطلوب بالدرجة الأولى من الفنانين بحكم إجادة هذا النوع من الدراما والاحترافية فية، فيتجة المنتجون الأردنيون من الإكثار من هذة الأعمال، لتطغي على الأعمال الاجتماعية الأخرى رغم قلتها أيضاً، ولذالك أسباب أخرى وهي تكلفة هذة الأعمال وطبيعة التنافس الذي لا يغني ولا يسمن من جوع أمام الأعمال العربية الاجتماعية الضخمة.
التجربة السينمائية
]  ما الذي أضافته لك تجربتك المصرية سينمائياً وتلفزيونياً؟ وهل من مشاريع فنية في مصر تحضر لها حالياً؟
- منذ عام 2010 وتجربة فيلم كف القمر، ودخولي بوابة هوليوود الشرق، ونوعية التجارب الفنية التي أقوم بتجسيدها وحتى هذا العام بفضل الله عز وجل وضعت اسمي بين محترفي هذه الصناعة، حيث أكرمني الله بمخرجين وكتاب ومنتجين لهم باع كبير في هذة المهنة واستفدت منهم بعمق، لما لهم من خبرة كبيرة في هذا المجال وكان آخر مشاركاتي مسلسل الجماعة 2 من تأليف وحيد حامد وإخراج شريف البنداري في شخصية الزعيم الراحل جمال عبد الناصر .
وحالياً أقوم بدراسة مسلسل مصري صعيدي وهناك ورشة عمل بهذا الخصوص حتى يكون على شاشات التلفزة 2018 بإذن الله تعالى، إلى جانب عمل تاريخي بعنوان هارون الرشيد من إنتاج شركة جولدن لاين.
]  أخيراً، ماتقييمك للمشهد السينمائي الأردني الذي انطلق مع بدايات الألفية الجديدة؟
- الأفلام السينمائية تبشر بخير منذ سنوات قليلة وخصوصاً القصيرة، فنراها تحقق تقدما جيدا في حيز المهرجانات العربية والعالمية، إلا أننا نحتاج إلى نوعية أعمال خاصة تنشر الموروث الحياتي الأردني لطرحه على الشاشات الكبيرة ومضامينها التاريخ والناس، وهكذا نمهد لأعمال حديثة ذات منظومة شاملة ومنظمة وساعية إلى التطور والانتشار، ويسجل للهيئة الملكية للأفلام تطور الصناعة السينمائية في الأردن.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش