الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فواتيــر الكهربــاء..

نزيه القسوس

الأربعاء 29 آب / أغسطس 2018.
عدد المقالات: 1704


شركات توزيع الكهرباء هي المصدر الوحيد لتزويد المواطنين بالكهرباء لكن هذه الشركات تتعامل أحيانا مع المواطنين بطريقة غير منطقية والتي من المفروض أن تحكم العلاقة بين هذه الشركات والمواطنين.
 في أنظمة هذه الشركات وقوانينها أن أي مواطن لا يقوم بتسديد ما عليه من أثمان كهرباء لمدة شهرين يفصل عنه التيار الكهربائي وهذا حق لهذه الشركات لا يعترض عليه أحد لكن هناك بعض المواطنين الذين لا يسددون فواتيرهم لعدة أشهر وأحيانا لسنة لكن لا يقطع عنهم التيار الكهربائي وإذا قطع أحيانا فإنهم يقومون بمساعدة فني كهرباء ويعيدون التيار إلى منازلهم والمشكلة هنا أن مفتشي شركة الكهرباء في الغالب لا يتابعون هذه الحالات ليتأكدوا أن التيار الكهربائي ما زال مفصولا خصوصا وأن أي منزل لا يمكنه الإستغناء عن التيار الكهربائي ولو ليوم واحد.
 أما الأدهى والأمر من ذلك أن أحد الأشخاص يقوم بتأجير منزل عائد له لأحد المواطنين ويطلب من هذا المواطن أن يسجل عداد الكهرباء بإسمه لكي يتحمل هو مسؤولية دفع فواتير الكهرباء وتمر الشهور ليكتشف صاحب المنزل أن المستأجر لا يدفع الكهرباء ومع ذلك ما زال التيار الكهربائي يصل إلى منزله فيذهب إلى شركة الكهرباء ويقدم شكوى ضد هذا المستأجر فيقوم موظفو الشركة بقطع الكهرباء عنه لكن هذا المستأجر يترك المنزل ويرحل ولا يسدد ما عليه من أثمان الكهرباء وعندما يقوم صاحب المنزل بمراجعة شركة الكهرباء لإعادة التيار الكهربائي يرفضون رفضا قاطعا إلا بعد دفع أثمان الكهرباء فيقول لهم بأن العداد ليس باسمه وليس له دخل بما فعله المستأجر لكنهم يرفضون أيضا.
 نحن نعرف بأن أي مواطن يضع عداد كهرباء في منزله سواء كان هذا المنزل ملكا أو مستأجرا يجب أن يوقع عقدا بينه وبين شركة الكهرباء أي أن الشخص المؤجر ليس طرفا في هذا الموضوع وإنما العلاقة بين الشخص المستأجر وبين شركة الكهرباء وعلى هذه الشركة أن تلاحق هذا الشخص الذي لم يدفع أثمان الكهرباء عن طريق محاميها أما أن تصر على عدم اعادة الكهرباء إلى المنزل الذي رحل منه المستأجر فهذا تعسف في استعمال الحق وإذا ما لجأ صاحب المنزل إلى المحكمة فسوف تنصفه وتجبر شركة الكهرباء على اعادة التيار لأنه لا توجد أي مشكلة بين صاحب المنزل وهذه الشركة.
 نتمنى على هذه الشركات التعامل مع المواطنين بعدالة، وأن لا تجبرهم على دفع أثمان كهرباء لم يستهلكوها وهم ليسوا طرفا بهذه الديون وأن تحصل ديونها بالطرق القانونية لا عن طريق قطع التيار الكهربائي عن أناس لم يقترفوا أي ذنب تجاهها.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش