الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحق في الحصول على المعلومة

لما جمال العبسه

الأحد 2 أيلول / سبتمبر 2018.
عدد المقالات: 123

الخلل في المنظومة الضريبية المعمول بها في الاردن، حقيقة تم الاعتراف بوجودها من قبل الحكومة التي تعهدت بمعالجة هيكل الضريبة بشكل عام، وهذا الاعلان لقي استحسانا على مستوى الشارع الاردني في خطوة احسها البعض بداية تحرك ايجابي من قبل الحكومة للبدء في معالجة المنظومة الضريبية المطبقة حاليا.
وللوقوف على مواطن هذا الخلل اعلنت الحكومة عن انها بدأت باجراء دراسة للمنظومة الضريبية بشكل عام، وكانت تبث بين الحين والاخر النتائج الاولية لهذه الدراسة التي اخذت عنوانا عاما والتي اثبتت ان هناك ثغرات وتركيبة غير منطقية لهذا النظام الضريبي القائم..... الى هنا كلام جميل وتسلسل منطقي، لكن ان تنهي الحكومة الدراسة وان تبث خلاصتها لاحد المواقع الاخبارية بدون تفصيلات وان ترى ان ذلك يكفي لتصدير هذه المعلومة فان هذا الامر  غير مقبول.
بدأت الحكومة الدراسة بزوبعة من الاعلان المتتالي عنها لاظهار مدى الشفافية ولاعطاء المواطن حقه في ان يعرف ما الذي تقوم به بالحد الادنى من التصريح، ولكن عند الانتهاء من هذه الدراسة ارتأت الابقاء على نتائجها طي الكتمان اللهم كلمات معدودات تم تسريبها لموقع اخباري يؤكد التوقعات قبيل اعداد هذه الدراسة.
وزارة المالية كانت من الاطراف ذات العلاقة باعداد هذه الدراسة ، الا ان الوزارة ابقت معلومات بهذه الاهمية ونتائج ينتظرها الرأي العام مغمورة  دون تفاصيل ، الامر الذي يتعارض مع  ما بدأته الحكومة الحالية من حوار وطني بشأن تعديلات قانون ضريبة الدخل التي يفترض ان يتم التعامل معها بمزيد من الشفافية .
قلنا مرارا وتكرارا ان الحصول على المعلومة حق اصيل مضمون ليس فقط للاعلام بل وللمواطن، وان حرمان صاحبه منه يحمل عدة معاني، ويفتح المجال واسعا امام تكهنات وتوقعات واستنتاجات قد لا تكون  صحيحة.
نحن نطالب ذوي العلاقة من الحكومة بالاعلان عن حيثيات هذه الدراسة ونتائجها  ومواطن الخلل في النظام الضريبي الحالي التي ظهرت عند اجرائها، كما نطالب بأن يكون هناك تعاون  للحصول على المعلومة من مصادرها الاصيلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش