الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجيش السوري يواصل الإعداد لـ «فجر إدلب» في قصف معاقل المسلحين

تم نشره في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
دمشق تنفي تعرض مطار المزة العسكري لأي عدوان إسرائيلي


دمشق - قصف الجيش السوري معاقل تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي بريف حماة الشمالي في تمهيد لإطلاق عمليته الواسعة في شمال غرب البلاد التي باتت تعرف بـ»فجر إدلب»، على حين كانت استعدادات الإرهابيين تتمثل بتدمير البنية التحتية، واستهداف المدنيين، في وقت تحدثت أنباء عن إخفاق أنقرة بإقناع «النصرة» بحل نفسها وإرسال النظام التركي تعزيزات عسكرية إلى نقاط المراقبة في شمال غرب البلاد.
وفي التفاصيل، فقد استهدفت وحدات الجيش العاملة في ريف حماة الشمالي والشمالي الغربي بالمدفعية الثقيلة مواقع ونقاط انتشار وتحركات «النصرة» والميليشيات المتحالف معها، وذلك في أطراف قرية معركبة وفي قرية السرمانية ومحيط تل عثمان والجنابرة والأراضي الزراعية في الجبين واللطامنة، ما أدى إلى مقتل العديد من الإرهابيين وإصابة آخرين وتدمير عتادهم الحربي.
وبيَّنَ مصدر إعلامي لصحيفة «الوطن» أن المجموعات الإرهابية المستقرة في أرياف حماة وإدلب عمدت مؤخراً إلى تفجير عدة جسور طرقية لمنع الجيش من استخدامها في معركة «فجر إدلب» معتقدةً أنها بذلك ستكون بمنأى عن ضرباته الموجعة، وأن نيران أسلحته المتنوعة لن تنالها.
«المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، تحدث عن إخفاق المفاوضات التي كانت تدور بين التنظيمات المسلحة و»النصرة» والعاملة في محافظة إدلب، وبين المخابرات التركية، ضمن مساعي الأخيرة لإقناع «النصرة» والتنظيمات بحل نفسها قبل إطلاق الجيش العملية العسكرية في إدلب ومحيطها من محافظات حلب وحماة وإدلب واللاذقية، مشيراً إلى دخول رتل تركي جديد، مؤلف من عشرات الآليات التي تحوي معدات عسكرية ولوجستية وجنوداً من قوات الاحتلال التركي إلى الأراضي السورية. وقال: دخل الرتل بعد منتصف ليل الجمعة – السبت وانقسم إلى قسمين، إذ وصل قسم منه إلى النقطة التركية في منطقة مورك بريف حماة الشمالي، والآخر وصل إلى النقطة التركية في منطقة الصرمان الواقعة بريف معرة النعمان.
إلى ذلك، نفذت وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة، ضربات مركزة على الجيب المتبقي لمسلحي تنظيم «داعش» في تلول الصفا بعمق بادية السويداء الشرقية. وأشارت وكالة «سانا» السورية، إلى أن سلاحي الجو والمدفعية في الجيش نفذا رمايات دقيقة ومكثفة على محاور تحركات المسلحين ومقراتهم وتحصيناتهم في عمق الجروف الصخرية على اتجاه تلول الصفا بالريف الشرقي؛ ما أسفر عن تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد. وبحسب الوكالة فقد عززت وحدات الجيش انتشارها، وثبتت نقاطها في محاور تقدمها المدروسة، لتشكل نقاط إسناد متقدمة في عملياتها المتواصلة حتى القضاء على ما تبقى من بؤر المسلحين في المنطقة، بالتزامن مع إفشال أي محاولة تسلل لإرهابيي التنظيم باتجاه تجمع مياه سد هاطيل أهم مصادر التنظيم المائية.
ويتبع الجيش خلال عملياته تكتيكات عسكرية تتناسب مع طبيعة منطقة تلول الصفا شديدة الوعورة والمليئة بالكهوف والمغاور، مبينا أن حرمان تنظيم «داعش»، من أهم مصادره المائية وكسر خطوط دفاعه وتدميرها أسهم في السيطرة على مساحات جديدة، وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين.
في موضوع آخر، نقل التلفزيون الرسمي السوري عن مصدر عسكري نفيه تعرض مطار المزة العسكري لأي عدوان إسرائيلي على حد قوله وذلك تعليقا على الانفجارات القوية التي سمعت في المنطقة فجر أمس. وقال المصدر: «إن أصوات الانفجارات تعود لانفجار مستودع ذخيرة بالقرب من المطار بسبب ماس كهربائي». وسمعت أصوات انفجارات قوية في محيط مطار المزة العسكري قرب دمشق وقالت صحيفة «الوطن» في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن انفجارين كبيرين هزا منطقة المزة في العاصمة. ونشرت قناة الإخبارية السورية مقطع فيديو يبين ارتفاع ألسنة اللهب عقب الانفجارات. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش