الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إدارة تـرامـب تقتطـع 20 مليـون دولار من مشافي القدس المحتلة

تم نشره في الأحد 9 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - قرّرت الإدارة الأميركيّة اقتطاع أكثر من 20 مليون دولار كان الكونغرس صادق على تمريرها لمشافي القدس المحتلّة، وفقًا لما ذكر موقع «هآرتس»، أمس السبت.
ويهدد القرار الذي اتخذ أول الخميس، استمرار عمل قسم من المشافي، التي تعاني ضائقة ماليّة، ووفقًا لـ»هآرتس» فإن القرار اتخذ رغم الضغط الذي مارسته بعض المجموعات المسيحية التي تدعم هذه المشافي الأهليّة في الشطر المحتل من المدينة منذ عام 1967.
ونقلت الصحيفة عن المسؤول الذي وصفته بأنه يعمل بوزارة الخارجية الأمريكية، أن قرار قطع تلك المساعدات «يأتي ضمن نهج موسع لإدارة ترامب بقطع المساعدات عن الفلسطينيين وتوجيهها إلى أولويات أخرى». وذكر المسؤول أن تلك المساعدات كان قد وافق عليها الكونغرس ضمن المخصصات المالية للعام الجاري، لكن إدارة ترامب قررت قطعها بالكامل. وأضاف أن الإدارة الأمريكية ناقشت لأسابيع حول ما إذا كان ينبغي ضم مستشفيات القدس الشرقية إلى الكيانات المستهدفة بقطع المساعدات عنها «لاسيما أن بعضها يدار من جانب جماعات مسيحية مؤثرة بالولايات المتحدة». وأشار إلى أن قرار قطع المساعدات قد يؤثر على خمسة مستشفيات على الأقل.
ويعدّ قرار الإدارة الأميركية حسمًا لخلاف داخلها حول طريقة التعامل مع المشافي في القدس المحتلّة، إذ ترددت الإدارة في اتخاذ هذه الخطوة حتى بعد قرار تقليص 200 مليون دولار من الدعم الأميركي للفلسطينيين، «خشية من أيّة تأثيراتٍ على الأوضاع الإنسانيّة»، بالإضافة إلى الذي مورس على إدارة ترامب لعدم التعرض للمشافي.
وحذر المسؤول السابق في الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ديب هاردن، من أن القرار الأميركي قد يؤدّي إلى «انهيار» شبكة المشافي في القدس المحتلة، خصوصًا وأن القرار سيضر بمرضى السرطان في الضفة الغربية وقطاع غزة، الذين يعتمدون على مشافي القدس للعلاج.
وقررت سلطات الاحتلال، فرض طوقا عسكريا على الضفة الغربية وقطاع غزة، بدءا من منتصف ليلة أمس السبت، وحتى يوم الثلاثاء القادم، بذريعة الأعياد اليهودية. وبحسب بيان للاحتلال، فأنه سيتم فرض الطوق بذريعة «عيد رأس السنة اليهودية» منذ منتصف ليل السبت/ الأحد (8 أيلول) وحتى منتصف ليل الثلاثاء/ الأربعاء (11 أيلول).
ومنذ منتصف ليل الاثنين/ الثلاثاء (17 أيلول)، سيفرض الطوق مجددا وسيتم رفعه في منتصف ليل الأربعاء/ الخميس (19 أيلول) بذريعة ما يسمى بـ»عيد الغفران». وسيفرض الطوق ايضا من منتصف ليل السبت/ الأحد (22 أيلول) وحتى يوم الاثنين الأول من تشرين الأول، بذريعة ما يسمى بـ»عيد العرش». وقال جيش الاحتلال في بيانه: «سيتم (خلال الأيام المذكورة) حظر دخول أو خروج الفلسطينيين من وإلى الضفة الغربية أو عن طريق معابر غزة، خلال الأيام المذكورة، بالإضافة إلى منع حملة التصاريح من دخول «اسرائيل.»
إلى ذلك، أطلقت الزوارق الحربية الاسرائيلية النار صباح أمس السبت، على الصيادين ببحر بيت لاهيا شمال غرب قطاع غزة. وقال شهود عيان ان الزوارق اطلقت النار على القوارب في المناطق المسموح الصيد فيها دون الابلاغ عن وقوع اصابات. وفي ذات السياق، أطلقت الابراج العسكرية الاسرائيلية النار صوب المزارعين في قرية خزاعة شرق خانيونس. واضطر المزارعون لمغادرة أراضيهم نتيجة اطلاق النار الذي يتكرر بشكل شبه يومي.(وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش