الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معهد إسرائيلي يزعم قرب نهاية العالم: حان وقت هدم الأقصى

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

فلسطين المحتلة - في خرافة جديدة ضمن سلسلة الخرافات الإسرائيلية المزعومة، أعلنت «جمعية معهد الهيكل» الإسرائيلية، المعروفة بتشددها، عن ولادة «العجل الأحمر» الموصوف في التوراة، حيث أنها تتحقق من ذلك، مبينة أن ميلاده يطلق تنفيذ نبوءة «تطهير» العالم.
وبحسب ماجاء في التوراة، فإنه بحسب هذه الجمعية، إشارة إلى نهاية العالم، وما يقترن بظهوره من هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم، ونزول المخلص ومعركة مجدو ونهاية العالم.
وقال المدير الأممي لمعهد الهيكل الحاخام شاين ريتشمان: إن الوقت حان لبناء الهيكل الثالث بعد أن تحقق وعد ولادة العجل الأحمر، مبينا أنه سيجري إخضاعه لسلسلة تقصيات للتأكد من أنه «البقرة الموعودة». ويعتقد اليهود المتدينون أنه قبل ألفي عام وفي حقبة المملكتين الأولى والثانية، تم مزج رماد بقرة حمراء صغيرة ذُبحت في عامها الثالث، وجرى خلط دمها بالماء واستُخدم في «تطهير» (الشعب اليهودي) ليصبح مهيئًا للدخول إلى الهيكل المقدس المزعوم.

وبموجب هذه الأسطورة فإن نزول المخلص وبناء الهيكل على أنقاض المسجد الأقصى، تسبقهما ولادة البقرة الحمراء كعلامة على اقتراب النهاية، وهي البقرة التي يقولون إنها ستكون أول أضحية تُحرق في مذبح الهيكل الثالث بعد بنائه.
وكان موقع «الآن بداية النهاية» اليهودي باللغة الإنجليزية، نشر في وقت سابق، أنه «في 28 آب الماضي، وُلدت في إسرائيل البقرة الحمراء، وبعد أسبوع من ولادته خضع العجل لفحوص مستفيضة من الخبراء التوراتيين الذي أعلنوا أن هذا العجل مرشح حقيقي لأن يكون العجل التوراتي الموعود (بارا أدوما). وبين أن عملية فحص العجل ومطابقته بالنبوءة التوراتية ستسغرق ثلاثة أشهر للتأكد مما إذا كان هو فعلاً البقرة الموعودة، بحيث يتم بعد ذلك تنفيذ نبوءات بناء الهيكل.
وكان معهد الهيكل أطلق برنامجًا قبل ثلاث سنوات تحت اسم «استولدوا العجل الأحمر»، وتلقى دعمًا من وزارة الدفاع الإسرائيلية بمبلغ 12 ألف دولار، كما تلقى دعمًا من منظمتين أمريكيتين بمبلغ 50 ألف دولار.
إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس الخميس، قرية الخان الأحمر المهددة بالإخلاء والهدم شرق القدس المحتلة، وهدمت قرية الوادي الأحمر الجديدة المجاورة.
وأنزلت الآليات العسكرية الإسرائيلية عشرات الجنود على شارع أريحا القدس المحاذي للقرية، واقتحموا المنطقة، فيما علت أصوات المعتصمين بالتكبير، وهدمت الآليات العسكرية قرية الوادي الأحمر التي أقامها نشطاء قبل ثلاثة أيام، واستولت على الكرافانات بعد هدمها وتفكيكها. وأعلن جنود الاحتلال عن تجمع الخان الأحمر بالكامل منطقة عسكرية مغلقة، ومنعوا المرابطين الاقتراب من المنازل التي تمت إزالتها، بعد أن ضربوا حصارا مشددا على القرية.
وأغلقت شرطة الاحتلال باب المغاربة في المسجد الأقصى، صباح أمس الخميس، عقب اقتحام عشرات المستوطنين وعناصر الشرطة الإسرائيلية لباحاته. وأفاد مسؤول الإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، فراس الدبس، أن الشرطة الإسرائيلية سمحت لـ 98 مستوطناً باقتحام المسجد الأقصى من باب المغاربة والتجول في باحاته حتى الخروج من باب السلسلة. وأضاف أن 25 جندياً إسرائيلياً باللباس المدني اقتحموا المسجد خلال الجولة الصباحية التي استمرت لمدة أربع ساعات متتالية. ولفت إلى أن القوات الخاصة رافقت المُقتحمين خلال تجوالهم في الأقصى، وسمحت للمستوطنين بأداء طقوس تلمودية علنية قرب «باب الرحمة»، رغم اعتراض حراس المسجد الأقصى المتكرّر على تلك الممارسات، ومحاولاتهم التصدّي لها. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش