الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العقبة.. "نهر الاردن" تستحدث مساحات توعوية آمنة للاطفال

تم نشره في الجمعة 14 أيلول / سبتمبر 2018. 01:34 مـساءً

العقبة - الدستور - نادية الخضيرات 

 

استحدثت مؤسسة نهر الأردن مساحات توعوية آمنة للأطفال في مركز الملكة رانيا، لتمكين المجتمعات في العقبة بدعم من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وبالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم في العقبة.

واكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة، خلال حفل الافتتاح، الذي حضره محافظ العقبة صالح النصرات، أهمية المركز في تمكين ودعم المجتمعات المحلية وفق الرؤية الملكية الرامية الى تطور الانسان وتقدمه في جميع المجالات الحياتية، لافتا الى ان السلطة تدعم مثل هذه التوجهات وتسعى الى تعزيز التشاركية بينها وبين المؤسسات الخدمية، التي تستهدف بالدرجة الاولى تحسين المستوى المعيشي والتعليمي للمواطن .

واشار الى ضرورة الاعتناء بالاطفال وتوفير المتطلبات الضرورية لتوعيتهم وتعريفهم بما يدور حولهم من تطور وتعليمهم السلوكيات السليمة لحمايتهم من الاخطار التي تحيط بهم، وتزويدهم بالعلم والمعرفة التي تساعدهم على تجويد تحصيلهم العلمي والتعليمي .

وأشارت النائب علياء ابو هليل، الى ضرورة التوعية السلوكية للطفل من خلال مثل هذه المراكز التي تهدف بالدرجة الاولى الى خدمة المواطن وتمكين الشباب وابراز الطاقات الايجابية الابداعية لديهم ليكونوا قادرين على التعبير الذاتي وصقل مهاراتهم وخدمة وطنهم .

وقالت مديرة المؤسسة انعام البريشي، ان الهدف من هذه المساحات الامنة توفير خدمات متنوعة ومتكاملة بما يسهم في حماية الطفل من أشكال الإساءة المختلفة، مؤكدة حرص المؤسسة على توفير خدمات نوعية لابناء المجتمع خلال العام الحالي منها إدارة الحالات والدورات التدريببية للأمهات وأندية مهارات الحياة لليافعين واليافعات والورش التوعوية المستمرة، إضافة للخدمات التعليمية التي يديرها المركز "مكاني" للأطفال واليافعين.

وبينت البريشي أن المساحات الآمنة هي نموذج بيت صغير وورشة للرسم وواحة للفن، موضحة ان "بيت صغير"يهدف بتصميمه وأدواته التفاعلية إلى إكساب الأطفال مجموعة من المهارات التي تحفزهم على التفاعل مع بيئتهم المحيطة بهم بشكل آمن، في حين أو "واحة الفن" هي مساحة يعبر فيها الأطفال عن ذواتهم بطلاقة وبطرق توكيدية.

 

وقالت ان "بيت صغير" ابتكرته مؤسسة نهر الأردن بعد أعوام من العمل المباشر مع الأطفال والاسر في المجتمعات كافة، وقد وظفت مخرجات التعلم وتراكم الخبرات لخدمة رسالة الحماية بطرق مميزة، وسيخدم "بيت صغير" فئة الأطفال ضمن الأعمار 7 الى 11 عاما والأمهات اللواتي سيتدربن حول مهارات الرعاية الوالدية وعددهن الفي أم سنويا، أما "واحة الفن" فتستهدف 200 طفل سنويا، من طلبة المدارس الخاصة والحكومية والوكالة والمستفيدين من الهيئات المحلية العاملة في محافظات الجنوب.

 

واكدت ان مركز الملكة رانيا لتمكين المجتمعات، حشد مجموعة من الشباب والشابات ودربهم على المعارف والمهارات المطلوبة لتطبيق النشاطات في أركان "بيت صغير" التي تحاكي إلى حد كبير أركان البيت البسيط المتعارف عليه اجتماعيا ، مشيدة بجهود سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وتخصيصها مبلغ خمس وعشرين ألف دينار لتأسيس هذه المساحات وتشغيلها أيضا.

بدوره، بين مدير البرامج في مؤسسة نهر الاردن محمد الحوراني، ان افتتاح مثل هذه المرافق يهدف الى ايجاد مكان يضم الادوات الرامية الى حماية الطفل من الاساءة بطريقة تربوية تعليمية وبناء قدرات الاطفال لتمكينهم من التعبير عن ذاتهم والتواصل مع الاخرين والثقة بالنفس والتميز اضافة الى حماية انفسهم من المخاطر التي تواجههم، مشيرا الى ان هناك عدة برامج تنفذ من خلال المركز اهمها الارشاد الوظيفي للشباب والمهارات لتكنولوجية والتطور الطبيعي والفكري وتوعية الامهات بالمراحل النمائية لاطفالهم .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش