الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحنيفـات: الجـولات الميدانيـة هدفهـا الحــوار للخروج من الأزمة الاقتصادية

تم نشره في الأحد 16 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

 الطفيلة - سمير المرايات
 
شهد لقاء مناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل من قبل فريق وزاري في جامعة الطفيلة التقنية امس، انسحاب الفعاليات الشعبية ورؤساء الهيئات المحلية في الطفيلة من اللقاء الذي خصص لمناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل الجديد، معبرين عن رفضهم لاقرار هذا القانون وسط احتجاجات شهدها اللقاء؛ ما أجبر الوزراء على ترك مقاعدهم وإنهاء الجلسة. .

 وقال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات، ان الجولات الميدانية التي اطلقتها الحكومة لمناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل جاءت من اجل البدء بحورات من شانها الوصول الى قناعات للخروج من الأزمة الاقتصادية الصعبة التي يمر بها الأردن، مبينا ان اللقاء بدأ في الطفيلة بكلمات القاها الوزراء غير ان مسار اللقاء اتجه صوب رفض الحضور من المواطنين لهذا القانون، مؤكدا أن حزمة محاور كان الفريق الوزاري قد اعدها لعرضها وتوضيحها للمواطنين وان من حق المواطنين التعبير عن رأيهم وأنه سيتم ايصال هذه الرسالة إلى مجلس الوزراء.
من جهته  اشار وزير الدولة للشؤون القانونية مبارك ابو يامين الى أن ما حدث من مشادات في قاعة اللقاء الذي جاء لعرض قانون ضريبة الدخل كان متوقعا، حيث هنالك ظروف اقتصادية صعبة يعيشها المواطن وأن ما حدث جاء تعبيرا من المواطنين لرفض هذا القانون اذ ان الحكومة تتقبل كافة وجهات النظر حيال هذا القانون.
وعبر أبو يامين، عن تقدير الحكومة لموقف أبناء محافظة الطفيلة، خلال الجلسة الحوارية التي عقدت امس السبت، لمناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل وقال في تصريحات صحفية، إنه من حق أبناء الطفيلة أن يحتجوا بأي طريقة يرونها مناسبة  ،وأضاف، أن ما حدث في الطفيلة يؤشر على أن الثقة بين الحكومة والمواطنين تحتاج لعمل دؤوب لرأب الصدع ،وتابع، أنه سيتم نقل ما حدث في الطفيلة، لمجلس الوزراء لمناقشته، مشددا مرة أخرى على أن موقف ابناء المحافظة محترم ومقدر.
 بدوره قال محافظ الطفيلة حسام الطراونة إن اللقاء شهد تعبيرا واضحا من قبل المواطنين بعدم قبولهم لهذا القانون إذ لم تحدث هناك أي مشاكل خارجة عن القانون حيث أبدى المشاركون في اللقاء احترامهم لشخوص الوزراء.  وكان المهندس الحنيفات استعرض في بداية اللقاء الذي عقد لمناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل جملة من المحاور حول قانون ضريبة الدخل التي من ابرزها الحوار والتواصل مع ابناء الوطن لتوضيح كافة الجوانب المتعلقة بالقانون لافتا إلى ان هذه الحورات يتم تنظيمها لتعزيز الثقة مع المواطنين وتوضيح انعكاسات هذا القانون على الاقتصاد الوطني في وقت تحيط بالاردن ظروف اقتصادية صعبة.  وتابع ان هنالك رفضا لهذا القانون غير ان المحافظة على الطبقات الفقيرة يحتاج الى إجراءات وقوانين ناظمة مشيرا في ذات الوقت الى انخفاض حجم صادرات الاردن إلى أكثر من 500 ألف طن بسبب إغلاق الحدود مع سوريا الى جانب تاثيرات الازمة السياسية حيث ان هناك خطرا على قطاع الزراعة .
واعرب المهندس الحنيفات عن امله بان يتمكن الاردن من خلال هذا القانون من وقف التهرب الضريبي ونهضة الاقتصاد الوطني دون التاثيرعلى شريحة ذوي الدخل المحدود.
كما أوضح وزير الصحة الدكتور محمود  الشياب ان مجموع ما ينفق على القطاع الصحي يفوق المليار دينار لافتا الى جملة اصلاحات مبنية على العدالة والقضاء على الفساد تعكف الحكومة على تنفيذها مشيرا الى ان هنالك تحديات كبيرة في مجال تكنولوجيا الطب والادوية الجديدة بالتواكب مع ظهور امراض جديدة تحتاج إلى مخصصات مالية كبيرة وتحصيلات مالية لتوفير خدمات طبية نوعية للمواطنين.   واستكمل الفريق الوزاري جلسة مناقشة مشروع قانون ضريبة الدخل مع رئيس وأعضاء مجلس المحافظة في متنزه واستراحة الحرير في الطفيلة، مؤكدين ان هذه الحوارات مع الفاعليات الشعبية ومختلف القطاعات المجتمعية جاءت لتوضيح المسارات التي اطلقتها الحكومة وايجاد منظومة إصلاح اقتصادي للخروج من التحديات التي يواجهها الاردن.
وبين وزير الصحة الدكتور محمود الشياب بحضور رئيس مجلس محافظة الطفيلة الدكتور محمد الخصبة ومحافظ الطفيلة حسام الطراونة، ان هنالك مسلمات سيتم الاتفاق عليها للحد من التهرب الضريبي واحقاق العدالة في احتساب الضريبة على الأغنياء.
وقال: اننا كحكومة قدمنا القانون كمسودة لمناقشته ووضعه على طاولة النقاش.
واضاف بحضور النائب حسن السعود، ان مشروع القانون يعتبر مصلحة وطنية جاء بعد دراسة عميقة ومتأنية لتأثيره على كل قطاع من القطاعات الاقتصادية، حيث استهدف القانون أصحاب الدخول العالية، وهو قانون متين يراعي مبادئ التصاعدية وقدرة المواطنين على الايفاء بما يستحق عليهم من ضريبة.
وبين وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات ان برنامج عمل الحكومة، يعمل ضمن مسارات عدة تصب في معالجة مشاكل المواطنين الآنية في وقت سيتم فيه استكمال اللقاءات التشاورية في المحافظات الأخرى، مؤكدا أهمية استماع المواطنين واطلاعهم على بنود هذا القانون الذي سيعالج مجموعة من اختلالات التهرب الضريبي، ويسهم في رفد موازنة الدولة ما سينعكس ايجابا على مستويات الخدمة المقدمة للمواطنين.
وفي اللقاء دار حوار مع الفريق الوزاري من اعضاء مجلس المحافظة وعدد من مديري الدوائر الرسمية في الطفيلة، اجاب فيه الفريق على ابرزها، في وقت اكد فيه المشاركون في اللقاء ضرورة بحث الحكومة عن خيارات بديلة لتطبيق هذا القانون وصولا إلى اصلاحات اقتصادية تتجنب جيوب المواطنين لا سيما ذوي الدخول المحدودة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش