الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة: لا نية لدمج أي من المؤسسات أو الهيئات الإعلامية

تم نشره في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 03:17 مـساءً - آخر تعديل في الثلاثاء 18 أيلول / سبتمبر 2018. 03:21 مـساءً

عمان 

تداولت وسائل إعلام محلية خبرا عن نية الحكومة دمج وسائل الإعلام الرسمية فيما أسمته "الهيئة الأردنية للإعلام"، فيما تحدثت وسيلة إعلامية أخرى عن انتهاء الحكومة من وضع اللمسات الأخيرة على دمج المؤسسات الإعلامية الرسمية باستثناء قناة المملكة، وهو ما نفته وزيرة الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة جمانة غنيمات في تصريح لها.

غنيمات: فكرة الدمج لا تخدم المشهد الإعلامي

وقالت غنيمات "لا نية لدى الحكومة لدمج أي من المؤسسات أو الهيئات الإعلامية"، موضحة أنه "لم يرد إطلاقا مثل هذه المقترحات ولم تناقش الفكرة في اجتماعات الحكومة، إذ أن كل ذراع إعلامي له دور يقدمه سواء وكالة الأنباء "بترا" أو التلفزيون الرسمي "التلفزيون الأردني" أو تلفزيون الخدمة العامة "قناة المملكة"، كما أن فكرة الدمج لا تخدم المشهد الإعلامي".

وكانت محطة تلفزيونية بثت تقريرا مدته دقيقة و39 ثانية ونشر على موقعها الإلكتروني، في السابع من أيلول الحالي، بعنوان "الرزاز يُخفق في دمج تلفزيون المملكة في الهيئة الأردنية للإعلام"، أشارت خلاله الى "إخفاق الرزاز في دمج قناة المملكة بالهيئة الأردنية للإعلام والتي ستضم مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية ووكالة الأنباء الأردنية وهيئة الإعلام، فيما تضع الحكومة اللمسات الأخيرة على دمج هذه المؤسسات جميعها باستثناء قناة المملكة، والتي بحسب التقرير ستدار من قبل مجلس إدارة واحد وبرئاسة وزير الدولة لشؤون الإعلام".

ولم يرد في التقرير أية مقابلات مع أعضاء الحكومة أو أية تصريحات صدرت عن الجهات الرسمية، وانما وردت هذه المعلومات جميعها على لسان مُعدة التقرير.

 كما نشرت صحيفة يومية في الثامن من أيلول الحالي تقريرا بعنوان "مقترح بدمج قناة المملكة بالتلفزيون الأردني"، أعاد  نشره موقع إلكتروني تحت العنوان ذاته، نقلا عن مصدر أن "الحكومة تناقش مقترحا يقضي بدمج قناتي التلفزيون الأردني بقناة المملكة، بحيث يصار الى أن تصبح ثلاث قنوات دراما، رياضة، إخبارية- المملكة، وأن من يصل إلى عمر الستين في التلفزيون الأردني يحال الى التقاعد من أجل أن يحل محله كادر قناة المملكة الإخباري".

محمد قطيشات: هيئة الإعلام جهة تنظيمية وليست وسيلة إعلامية

بدوره نفى مدير هيئة الإعلام محمد قطيشات صحة ما ورد في وسائل إعلام حول نية أو قرار الدمج، مبينا أن هيئة الإعلام هي جهة تنظيمية وليست وسيلة إعلامية، لها أهداف وغايات مختلفة عن عمل الوسائل الإعلامية، لذلك دمجها بغيرها من الجهات أمر غير مجد.

وأكد وزير الإعلام السابق سميح المعايطة أن الدمج بالمطلق ليس بالضرورة ان يكون مجديا، وهذا الأمر ينطبق على الهيئات والمؤسسات الإعلامية الأردنية، فوكالة الأنباء الأردنية "بترا" محترفة ومهنية وتؤدي دورها على أكمل وجه، كما أن تنوع القنوات الإخبارية مطلوب لإثراء المشهد الإعلامي، وفيما يخص هيئة الإعلام فهي جهة رقابية تصدر التصاريح والتراخيص للمؤسسات الإعلامية والصحفية لذلك عملها يختلف تماما.

سميح المعايطة: تنوع القنوات الإخبارية مطلوب لإثراء المشهد الإعلامي

الدمج الناجح - بحسب المعايطة - يكون مبنيا على دراسة علمية من حيث الدور والتكلفة المادية والقدرة على التأثير في المجتمع، فحينما تكون إحدى المؤسسات الإعلامية متخبطة وتواجه مشاكل كثيرة، يعتبر الدمج ايجابيا للاستفادة من الكفاءات البشرية والمعدات وغيرها في وسيلة إعلامية أخرى.

ويقول المعايطة، الإعلام الأردني لا يحتاج إلى دمج إداري وانما إلى مظلة إعلامية تُحسًن من سوية الأداء السياسي للمؤسسات الإعلامية.

المصدر : مرصد مصداقية الإعلام الأردني أكيد

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش