الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكويّسْ

كامل النصيرات

الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018.
عدد المقالات: 26


أريد أن أكتب عن التفاؤل ..كما يطلب مني بعض القرّاء ..يقولون لي : ما فيش إشي كويّسْ تكتب عنه ..؟ هذا السؤال يحرجني دائماً لأن الاجابة عليه تتطلب من السائل قبولاً بنظرية «الكويّسْ»..!
ما هو الكويّسْ..؟؟ هل الكويّسْ هو ذلك الشيء الذي تراه و تحسه ..أم الذي تسمع عنه ولا تراه ..؟ هل الكويّسْ هو الذي يزورك في منامك و يصحّيك و يقدم لك فطورك ..أم الذي تبحث عنه وأنت لابس وأنت شالح ..وأنت متحمم وأنت مش لاقي ميّة تتحمم ..ولا تعثر له على أثر ..؟؟
هل الكويّسْ هو أنك تتنفس فقط ..؟ أم أنك تدخّن بحريّة منقطعة النظير ..أم أنك تأخذ راحتك بالألم و العذاب دون أن يقاطع ألمك أحد ..؟؟ أحتار في الشيء الكويّسْ ..معقول الكويّسْ في جيبي وأنا لا أعلم ..؟ أو أنه يختبئ في الطابور الذي لا ينتهي ولا يأتي الدور عليه ..؟ أم أنه في الفواتير التي ما عدتُ أُفرّق بينها لكثرة ما تتشابه في ( المبلغ الاجمالي ) ..؟؟
أخاف أن أظلم هذا الكويّسْ..أو أنه زعلان منّي لأنني أوغل في الكتابة عن كل شيء ولا آتي على ذكره إلا نادراً..!
لستُ عدميّاً ..نفسي أملأ الدنيا كتابةً و ضجيجاً عن الكويّسْ..نفسي أحطّ إيدي بيده و أكسدر معه في كل شوارعنا ..نفسي أعزمه على السينما وأحضر معه فيلم (العار) ..نفسي أشرب معه نفسين أرجيلة في مقهى بسمان ..نفسي و نفسي و نفسي ..بس ما كل ما تتمناه نفسي أدركه..يجري الكويّسْ بما لا يشتهي المشلولُ...
واضح إنني أنا اللي مش كويّسْ ..خلّوا الكويّسْ بحاله ولا توقظوه ..!

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش