الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إيقاع الحياة

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً
غادة أبو الفيلات


كم تشغلنا هذه الحياة بإيقاعها السريع
فيتيهُ العمر على دروب الانتظار ..
ونعلّق خيباتنا على مشجب الزمن ..
ونحن من أهدر الوقت على ناصية الأحلام لقادم لا يأتي..
نحاول فك أزرار قميص البؤس بابتسامة ..
و استبداله برداء الأمل !..
نتعلق بذيل ثوب السعادة ..
نحاول الإمساك ولو بخيط من ذلك الثوب! ..
واذ به يتسلل من أيدينا ..
يا لقلوبنا المسكينة كم خيبة عليها أن تحمل وتتحمل!! ..
نهرب من الحزن بكل الطرق ..
نحاول طرق أبواب الفرح..
 واذ بالحزن يحيط بنا من كل جانب ..
كم هو مؤلم ان نمسك بخيط الفرح ثم يتسلل من أيدنا
و يكون نفسه فتيلا يشعل الحزن من جديد..
هكذا هي بعض نماذج من الحياة أشبه ما تكون بحياة آلة في مصنع ندوّرها فتدور،
ونغذيها بالوقود فتسير على نمط واحد، ثم يوقفها القائم عليها ،
وعندما نحياها كل يوم،  نأكل، ونعمل، وننام، وهكذا دواليك ، نكون بهذا الشكل على قيد كل شيء إلا الحياة ..على قيد الحزن ، القهر ، الإنتظار ، الألم !

وهناك من أضافوا إلى هذه الحياة الماديّة من أكلٍ، وشربٍ، ونومٍ، حياةً أخرى عقليةً،
فهم يخصصون جزءاً كبيراً من وقتهم لاستخدام عقولهم في حياة علمية، أو أدبية كالباحثين في العلوم على اختلاف أنواعها، ودكاترة الجامعات ،
والفلاسفة الذين يجدون للبحث وراء كنه العالم والذين يقضون كثيراً من أوقاتهم في المعامل يبحثون ويبتكرون
وهذا النوع من الحياة أرقى من نوع الحياة الأولى؛ لأنها جمعت بين الحياة المادية والعقلية، وجمعت بين السعادة المادية والسعادة الفكرية..
خلاصة القول إن الحياة أقصر من أن تضيع بالخلافات ..وأطول من أن تضيع دون انجازات

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش