الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ملاكمان يمارسان هواية إعادة تشكيل الجسم بتوازن ورشاقة

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


عمان
يعشقان الرياضة بجميع أنواعها، لكن شغفهما ينحصر في الملاكمة وتحديدا الوزن الثقيل، إضافة إلى ألعاب أخرى مثل المصارعة و»الكيك بوكسنغ»و»غرابلنغ» وو»كروس فيت»، أخيرا اتجاها إلى الرياضة التي تساهم في توازن وتنحيف ورشاقة الجسم وحرق الدهون.
والمفاجئ أنهما لا يحملان مؤهلا يتعلق بطبيعة عشقهما وعملهما، لكنهما أخضعا نفسيهما للتدريب والدورات المتخصصة، فالكابتن حمزة الفار مدير فرع لإحدى الشركات الرياضية، وعمل مدربا لنحو ثماني سنوات، وعمل مدير فرع لإحدى الشركات الرياضية بالأردن ووكالة للتغذية والرياضة لنحو ثلاث سنوات، حاليا متفرغ مع زميله الشوابكة لإدارة المركز.
أما الكابتن رامي الشوابكة فيحمل شهادة البكالوريوس في اللغة الإنجليزية، وعمل موظفا في مؤسسة مصرفية لنحو أربع سنوات، وعمل مديرا لإحدى الشركات الرياضية بالأردن،وحاليا تفرغ للتدريب الرياضي في مركزه.
يؤكدان أن العمل على تنزيل الوزن ورشاقة الجسم وإعادة تشكيله للسيدات وللرجال يحتاجان إلى جهد وتحمل وإرادة؛ لأن لكل شخص تمارين خاصة به تختلف عن الشخص الأخر.
يضيفان «بأن من أكبر الأخطاء التي يمارسها غالبية الناس الذين يرتادون الأندية الرياضية، هي ممارستهم للرياضة والتمارين دون توجيه أو إشراف من مدرب مختص وصاحب خبرة كافية؛ ما يؤدي في نهاية الأمر إلى إلحاق أضرار ببعض الأعضاء في الجسم».
ويحدث أحيانا حين القيام بممارسة تمارين لتنزيل الوزن، أن يتسبب التمرين في تنزيل عضلة مهمة في الجسم بدلا من حرق الدهون بالإضافة إلى التسبب في ترهلات في الجسم.
في غمرة انشغالهم في عملية تشكيل الجسم، لا ينسى الفار والشوابكة، حبهم الأول، الملاكمة والمصارعة، وجذب عشاق جدد إلى هذه الرياضة المحببة لهما، ويضعان لهذا الغاية شروطا لا يتنازلان عنها مطلقا، وعلى الشخص الذي يريد ممارسة هذه الرياضة أن يخضع للتدريب لفترة لا تقل عن شهر، وتشمل تنزيل وتخفيف الوزن، حتى لا يفقد الجسم شكله المتناسق والمتوافق مع هذه الرياضة.
وحول مراحل تنزيل الوزن يقولان إنها تتكون من عدة مراحل، أهمها التدريبات التي تناسب جسم كل شخص بناء على حالته الصحية والمرضية إن وجدت، وفي مرحلة لاحقة البدء في التدريبات مع نظام غذائي صحي مناسب، ثم الدخول إلى تمرينات الملاكمة. أما المرحلة الثالثة فهي مرحلة تشكيل الجسم لإعطاء كل شخص الجسم المثالي المناسب له من أجل التغلب على مشكلة الترهل بعضلات الجسم.
يرى الفار والشوابكة أن ممارسة الرياضة بشكل عام من الأمور المهمة جدا لصحة الجسدية والنفسية، فهي تقي الإنسان من الأمراض الخطيرة، وترفع من ثقة الشخص بنفسه، فيصبح ذا همة عالية ونشيطا طوال الوقت، فمن أنواع الرياضة ما يسمى بفنون القتال، حيث إنها تختلف ولها أشكال متعددة، ومن أهم أهداف هذه الفنون، رفع مستوى النشاط الجسدي، والمحافظة على رشاقة الجسم، والدِّفاع عن النفس.
يختمان بقولهما « يعتقد كثيرون أن منافع الملاكمة مقتصرة على الرياضيين المحترفين كونها تعزز قوتهم وتحسن قدراتهم التنافسية. لكن معظم الدراسات تؤكد أن ما يقوم به الملاكم من تمارين يمكن أن يساعد الشخص العادي على الحفاظ على لياقته. ولا تقتصر التدريبات على إتقان تسديد اللكمات وإنما تشمل تقوية اليدين والرجلين عبر استخدام حبال القفز والأثقال خفيفة الوزن».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش