الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

4200 جريمة إلكترونية ينظرها القضاء.. غالبيتها ابتزاز

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 22 تشرين الأول / أكتوبر 2018. 09:11 مـساءً
سجى التينه*

 

 لم يحل تغليظ عقوبات مرتكبي الجرائم الإلكترونية، دون تزايد جرائم الابتزاز والاحتيال وانتحال الشخصية وغيرها من الجرائم الالكترونية.
وبحسب آخر إحصائيات وحدة الجرائم الالكترونية، فقد شهدت المملكة ازديادا مخيفا بنسبة الجرائم الالكترونية، حيث بلغ عدد الجرائم الماثلة أمام القضاء حاليا 4200 جريمة، أبرزها جرائم ابتزاز، وسط معطيات تفيد أن متوسط أعمار المتورطين في الجرائم الالكترونية يتراوح بين 18-38 عاما، ويشكلون ما نسبته 75% و25% لباقي الأعمار.
وأكدت الإحصائيات أن  90-95% من الأشخاص الذين يتعرضون للابتزاز الالكتروني لا يبلغون الجهات المختصة، بسبب حساسية الموضوع وخوفهم من الفضيحة، فيما يستجيب 5% من الضحايا  للابتزاز ما يؤدي بهم ذلك إلى مشاكل نفسية وضغوطات تدفعهم إلى الانتحار أحيانا.
ولم تقتصر حالات الابتزاز الالكتروني على صغار السن بل طالت فئة من كبار السن، حيث كانت 207 من القضايا المسجلة لكبار السن تعرضوا للابتزاز عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بسبب جهل البعض بعالم التكنولوجيا وظنا منهم أن مواقع التواصل الاجتماعي عالم آمن وموثوق.
ويعود سبب زيادة الجرائم الالكترونية إلى زيادة أعداد المشتركين بخدمات الاتصالات الخلوية ويبلغ عددهم 12 مليونا أي ما يعادل 10 ملايين جهاز خلوي.
ولم تتوقف الجرائم الالكترونية على الابتزاز بل وصلت إلى جرائم الشعوذة الالكترونية، وتعاملت وحدة الجرائم الالكترونية مع 15 جريمة من هذا النوع العام الماضي، ذلك ان كثيرا من الفتيات يلجأن إلى صفحات الشعوذة لأهداف مختلفة، وقد حذرت الوحدة من الانسياق وراء هذه الأكاذيب.
ومع تزايد نسبة الجرائم الالكترونية حظيت حالات الاحتيال والنصب الالكتروني بنصيب من هذه النسب، حيث بلغت قيمة الخسائر المالية 270 ألف دينار من التحويلات المالية.
وفي ظل هذا التزايد ظهرت عدة حملات للتوعية من خطر الجرائم الالكترونية، وكانت حملة «نت بلا جريمة « أبرز هذه الحملات التي نظمها مركز العدل للمساعدة القانونية.
وقالت المديرة التنفيذية للمركز هديل عبد العزيز ان الحملة جاءت استجابة لما أظهرته إحصائيات وحدة الجرائم الإلكترونية التابعة لمديرية البحث الجنائي في مديرية الأمن العام من ازدياد مطرد في أعداد الجرائم الإلكترونية التي تتعامل معها الوحدة كل عام. 
وقالت انه يراجع المركز عدد كبير من الفتيات تعرضن للابتزاز من شباب لم يدركوا حجم المشكلة التي أوقعوا أنفسهم فيها نتيجة جهلهم الذي سيوقع بهم في نهاية المطاف داخل أسوار السجون. 
وأكدت أن المركز سينفذ سلسلة محاضرات لتوعية مجتمع الشباب بمخاطر هذه الجرائم، بالإضافة إلى توعيتهم بحيثيات القانون وما يجب عليهم فعله في حال تعرضهم لمثل هذه الجرائم.
* متدربة في الدستور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش