الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لطوف ترعى اطلاق مشروع "عزم الشباب" في مركز الاميرة بسمة في سحاب

تم نشره في الأربعاء 19 أيلول / سبتمبر 2018. 01:06 مـساءً

 

عمان - الدستور

حضرت وزيرة التنمية الإجتماعية ،هالة لطوف، يوم أمس الثلاثاء، حفل اطلاق مشروع "عزم الشباب"- الأردن، والمنعقد بعنوان "التمكين من أجل التغيير"، في مركز الأميرة بسمة للتنمية في منطقة سحاب، بحضور ممثلين عن الاتحاد الأوروبي. ويوفر المشروع فرصًا مبتكرة للشباب لتحقيق الاستقرار والمستقبل لهم، ويسعى إلى تمكين الشباب والحد من مخاطر التطرف من خلال التعليم وإيجاد أنشطة تجمع بين أشخاص من خلفيات مختلفة.
ويتضمن المشروع، الممول من الإتحاد الأوروبي، مجموعة من الأنشطة التي تستهدف الشباب الأردني والسوري في مجالات التدريب المهني، والتعليم، ومبادرات بناء السلام، مستهدفا الوصول إلى 29 ألف شاب (23 ألفا منهم مستفيد مباشر، 6 آلاف مستفيد غير مباشر) من خلال برامج التعليم والتدريب.
وينفذ المشروع، ثلاثة منظمات مجتمعية، هي: وورلد فيجن، وكويست سكوب، وأجيال السلام، ويتمحور دورها في تعزيز التماسك الاجتماعي والعلاقات الإيجابية في عشرة مجتمعات محلية ضمن محافظات (المفرق، وإربد، والزرقاء، وعمان، وعجلون، والكرك، والعقبة ومعان)، فضلا عن توفير برامج متعلقة بصفوف التعليم العلاجي، وبرنامج دعم التعليم، والتدريب لتحسين سبل العيش، فضلا عن تقديم الدعم لليافعين بما في ذلك هؤلاء المشمولين بنظام المعلومات الجنائية.
وأكدت لطوف سعي الوزارة لخدمة الفئات الإجتماعية كافية، وتمكّينها لتكون قادرة على الاستفادة من الفرص المتاحة واستغلالها بأمثل الطرق، لتتمكن من تغيير ظروف حياتها وتأمين احتياجاتها.
وقالت ان" أهم ما في المشروع هو المقدرة على سماع أصوات الشباب، مما يعزز وعيهم بالمسؤوليات والواجبات التي تجسد العقد الاجتماعي" .
وأشادت الوزيرة بالجهود المتواصلة لإنجاح المشروع وغيره من المشاريع، التي تهدف إلى التماسك والتكافل الإجتماعي وتحقيق العدالة الاجتماعية.
إلى ذلك، قالت رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي في الأردن ،كورين أندريه "يستحق الشباب اهتماما خاصا، وأنا مقتنعة بأن الأجيال الشابة هي أولوية لا يمكن أن نفوّتها، سوف يقوم ائتلاف "عزم الشباب" بتمكين الشباب ليكونوا صناع قرار في حياتهم وفي المجتمعات التي يعيشون فيها. إن توفير فرص متكافئة للشباب في التعليم وسوق العمل وتشجيعهم على المشاركة بنشاط، أمر حيوي لمجتمع مزدهر وسلمي".
بدوره، قال رئيس تحالف عزم الشباب ، اليكسيس آدم دي ماتاريل: "المستقبل الأفضل للإقليم سيكون مستحيلاً بدون الشباب؛ فهم بحاجة إلى مساحة للتعبير عن أنفسهم ومهارات ليصبحوا مندمجين ومشاركين بشكل فعلي في عملية صنع القرار، هذا الدعم سيحسن الحياة والمشاركة الاجتماعية في البلد".
وشاركت لطوف متطوعي المشروع في نشاط تفاعلي يعرض آليات وضع الاستراتجيات من خلال الحلقات النقاشية.
وحضر الحفل ممثلون عن الاتحاد الأوروبي من بروكسيل بالإضافة إلى ممثلين عن مؤسسات عالمية ومحلية ذات علاقة والشباب المشاركين في البرنامج .
يُشار إلى أن "عزم الشباب" هو مشروع إقليمي جديد، تم اطلاقه بنجاح في كل من لبنان والعراق، حيث يهدف البرنامج على مستوى المنطقة إلى الوصول إلى 100 ألف من الشباب السوري الذين تتراوح أعمارهم ما بين 9-25 سنة.
وينفذ المشروع، إقليميا، عدد من المنظمات المجتمعية، وهي: الجمعية الخيرية الكاثوليكية للتنمية الدولية، كاريتاس – لبنان، أجيال السلام، مؤسسة الإغاثة الإسلامية، كويست سكوب، ومؤسسة وورلد فيجين، بتمويل من الصندوق الاستئماني الإقليمي للاتحاد الأوروبي للاستجابة للأزمة السورية (صندوق مدد).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش