الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«التنمية» تجري «232» دراسة اجتماعية في الرمثا

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


الرمثا - محمد أبوطبنجة

أجرت مديرية التنمية الاجتماعية للواء الرمثا 232 دراسة اجتماعية فيما يتعلق بالتأمين الصحي لذوي الإعاقة في اللواء خلال العام 2018، بالإضافة إلى إعداد دراسات الإعفاء الجمركي للسيارات المجهزة تجهيزاً للمعاقين بعدد إجمالي بلغ 95 دراسة بحسب مدير التنمية الاجتماعية الدكتورة آمال عبيدات.
وقالت الدكتورة عبيدات إنه تم إفادة 28 حالة للمنتفعين من مراكز الأشخاص المعوقين في اللواء كشراء خدمات خلال هذا العام، في حين أن مراكز الأشخاص المعوقين التي تشرف عليها المديرية وتتابعها في اللواء يبلغ عددها 5 مراكز، علاوة على أنه تم إلحاق حالات بمركزي جرش والكرك تستدعي الاستفادة من خدمات المركزين من خلال قسم شؤون الأشخاص ذوي الإعاقة في المديرية.
وأشارت أن تم خلال العام الحالي شراء 3 مساكن للأسر الفقيرة وصيانة 4 مساكن وإعداد دراسات تأمين صحي للمنتفعين من الأسر الفقيرة بلغت 1901 حتى الآن، بالإضافة إلى أن المديرية تتابع مساكن المكرمة الملكية التي يبلغ عددها 19 مسكنا في لواء الرمثا .
وأكدت عبيدات أن المديرية تتابع بشكل مستمر الحضانات داخل اللواء للتأكد من أوضاعها ومطابقتها للأنظمة والتعليمات الخاصة بها حرصاً على توفير بيئة آمنة للأطفال، وأن عدد هذه الحضانات في اللواء بلغ 22 حضانة وأنه تم إجراء 5 حالات احتضان وحالتين في الدمج الأسري التي تنفذه الوزارة.
وبينت أن المديرية تشرف على 34 جمعية في اللواء تغطي خدماتها جميع مناطق اللواء السكنية وتتوزع ما بين خدمات متخصصة في المرأة أو الطفل أو الأيتام أو غيرها وأخرى متعددة تشرف عليها المديرية وتعمل على متابعتها باستمرار، بالإضافة إلى أن المديرية تشرف كذلك على 5 مشاريع صناديق الإئتمان تقدم خدماتها للأسر التي ترغب في الحصول على فرص لتحسين ظروفها الاقتصادية بالإضافة إلى أن المديرية قدمت 88 مشروع أسر منتجة وفقاً للأسس والمعايير المعتمدة بهذا الخصوص.
وأضافت أن المديرية تتابع ضبط المتسولين في مناطق اللواء بالتعاون مع الجهات الرسمية للحد من هذه الظاهرة حيث تم ضبط 36 متسولا خلال العام الحالي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش