الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غوتيريس يشارك باجتماع يرأسه الأردن بشأن تمويل «الوكالة»

تم نشره في الخميس 20 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً

 
نيويورك - الدستور
أكدت الأمم المتحدة أن أمينها العام، أنطونيو غوتيريس سيشارك بالمؤتمر الوزاري الذي سيعقد في نيويورك في السابع والعشرين من الشهر الجاري لمناقشة سبل تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) والذي سيترأسه مجموعة من الأطراف بينها الأردن. وقال الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك لجريدة «الدستور» إنه «وفي محاولة لتأمين تمويل إضافي للأونروا، ستعقد جلسة إستراتيجية وزارية للدول الأعضاء الرئيسية في 27 أيلول، وسيشارك في رئاستها كل من الأردن والسويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا» مؤكدا ان «الأمين العام والمفوض العام للأونروا سيحضرا الاجتماع.» وقال دوجاريك ان «الأونروا لا تزال تواجه أزمة مالية في أعقاب قرار الولايات المتحدة بتخفيض التمويل بمقدار 300 مليون دولار في عام 2018»، مشيرا الى ان «عجز الأونروا لما تبقى من عام 2018 بلغ 186 مليون دولار، الامر الذي سيعرض استمرار التعليم لأكثر من نصف مليون طفل للخطر بالإضافة إلى الرعاية الصحية والإغاثة الغذائية الطارئة لملايين اللاجئين الفلسطينيين.»
وحول سؤال للدستور بشأن الجهود التي يقوم بها الامين العام، غوتيريس لتوفير التمويل اللازم من الدول المانحة، قال دوجاريك انه «كما هو الحال دائما، فمن المهم مع كل التعهدات، ان تصل الاموال في نهاية المطاف»، مشيرا الى ان «الزملاء في الاونروا يقومون بإحصاء الأموال عند دخولها (تحصيلها). ولا يزالون يواجهون عجزا كبيرا للغاية»
وأضاف دوجاريك «كما تعلمون، فتح المفوض العام «للأونروا» المدارس، ولكن المال المتوفر لا يكفي العام الدراسي. لذا، نحن بحاجة ماسة للأموال المطلوبة». وقال ايضا «لقد شارك الأمين العام، كما تعلمون، في مؤتمرات إعلان التبرعات في نيويورك وروما وفي مناسبات مختلفة، وقد أثار القضية مباشرة مع رؤساء الدول، مثلما حدث في السعودية (مؤخرا) بالإضافة الى انه أمضى وقتا طويلا يتحدث إلى قادة مختلفين عبر الهاتف».
وحول سؤال، عما إذا كان بالإمكان استخدام التمويل من صندوق الطوارئ المركزي التابع للأمم المتحدة، قال دوجاريك «نحن ندرك تماما مخاطر نفاد الأموال. وتعتمد الغالبية العظمى من عمليات الاغاثة الإنسانية للأمم المتحدة على المساهمة الطوعية التي تكاد تنفق بعد استلامها مباشرة. وكما تعلمون، نتحدث عن هذا بشكل متكرر: إن عمليات الاغاثة الإنسانية لدينا تعاني بشكل مزمن او أن معظمها يعاني من نقص مزمن في التمويل». وتابع دوجاريك «لا تجلس الأمم المتحدة على دخر من المال يمكن انفاقه. فالمال يأتي من الدول الأعضاء، ثم يخرج». وقال ان «هناك صندوق طوارئ مركزي يستخدمه الأمين العام للأمم المتحدة أحيانًا لإطلاق حالات الطوارئ، لكن حتى ذلك لن يغطي احتياجات الأونروا. ان المهم هو أن تقوم الدول الأعضاء التي قدمت تعهدات بترجمة تلك التعهدات إلى مساهمات فعلية» وأن تقوم تلك الدول التي «لم تساهم  في الأونروا بالتبرع لها».

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش