الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ماكنتُ أحلُم

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


يونس أبو الهيجاء
لكِ وحدكِ
أن تمرّي
مرّي على مهلٍ من الرؤيا
سحاباً مُشبعاً بالحبِّ مُرّي
واقرئي آياتكِ الكُبرى على قلبي
لتصحوَ عن يديكِ حدائقُ المعنى
وينبتُ ياسمينُ الروحِ
وبعضُ جوريِّ المحبّةِ يصرخُ
كي تمرّي.

حُلمي أنا عن الأحلامِ مُنفصلٌ
وبالأحلامِ مُتّصلُ
دعيني أقرأُ الشفتين
كي أصحو وأغتسلُ..

كذلك أفتحُ القلبَ المعلّقَ
والمرايا الذابلاتِ
وكلَّ ما أغلقتُهُ من رغبتي في الحبِّ أفتحُ
والشفاهِ الناعساتِ
طفولةِ المعنى،أهازيجِ البراءةِ
وانعكاسِ الروحِ في المرآةِ
وموعدي في الحبِّ،غوايتي الأُخرى
ثمَّ أمسحُ بالرؤى حُزني
وأهُشُّ بالعطرِ المسافرِ بينَ عينيكِ اصطباري
كي تمرّي
على مهلٍ من الرؤيا ومرّي
عبرَ حزني وابتساماتي اللذيذةِ
عبرَ أشيائي الغريبةِ
عبر ظلّي واشتهاءاتي البسيطةِ
عبرَ جوّالي وبعضَ قصائدي
عبر أحلامي ودُخّانَ السجائرِ في رئاتي
عبرَ رؤيايَ التي لم يُدركِ التأويلُ يوسُفَها ومرّي
ربّما عمّا مرورٍ سوفَ تسكُنُني الحياةُ
ويستحيلُ الليلُ في عينيَّ صُبحاً أخضرَ
أو تحولُ أصابعي ورداً شفيفأ
يستميلُ العطرَ عن شفتيكِ
و ربّما عمّا لقاءٍ سوف أنساني هناكَ
مُسافراً في مقلتيكِ.

وربّما أغدو رحيلاً في سرابِ الوجدِ
معانقاً للكُحلِ في عينيكِ
وربّما عنّي أتوهُ
أضعتُني حُلماً شفيفاً في خطوط يديكِ
فأنتِ يا سرّي وجهري
أنت قصيدتي ورقي وحِبري
أنتِ روايةٌ أخرى لشكلِّ الحبِّ في عينيَّ
أنتِ غوايتي ونوازعي
أنت انكساراتي ونزفي
أنت ملامحي ووساوسُ حَيْرتي
إذ ليسَ لي لو أبحرتْ عينايَ في عينيكِ إلاّ مقتلي
ولأحمر الشفتينِ قصّةَ مأتمي
ولخمركِ المخبوء في عنبِ الأساورِ سكرتي
نزفاً أجيءُ مُضرّجاً بالوردِ أرشحُ بالندى
وأقدُّ عن أثر الغوايةِ حيْرتي
وأفتّحُ الأبوابَ في قلبي سحاباً كي تمرّي
عبرَ شكّي ويقيني
عبر أفراحي وحزني
عبرَ أضدادي
ومرادفاتِ قلبي فلتمُرّي ....

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش