الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اتهام ألماني لباخ بمحاباة روسيا

تم نشره في الجمعة 21 أيلول / سبتمبر 2018. 12:00 صباحاً


برلين - هاجمت محامية ألمانية، امس الخميس، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ والوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) بشأن مقترح إعادة الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات (روسادا).
واتهمت داجمار فريتاج، التي تترأس لجنة الرياضة بالبرلمان الألماني، باخ بالمحاباة في مقابلة أجرتها مع محطة «بايريشر راندفانك» الإذاعية.
وقالت «إنه سر مكشوف أن توماس باخ يعمل بكل سلطاته كرئيس اللجنة الأولمبية الدولية من أجل إعادة روسيا إلى ما يعرف باسم العائلة الرياضية».
وبالنسبة لوادا قالت «من الواضح أن سمعة وادا على المحك اليوم في سيشل، إنها صفعة هائلة على الوجه، كل رياضي عليه أن يسأل نفسه لماذا ينبغي عليه أن ينافس بشرف».
وسيقرر مسؤولو الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) ما إذا كان سيتم رفع الحظر على الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات.
وستنظر اللجنة التنفيذية لوادا خلال الاجتماع الذي يعقد في جزيرة سيشل فيما إذا كان سيقبل التوصية، التي رفعت الأسبوع الماضي من لجنة مراجعة الامتثال المستقلة التابعة لها.
وتم حظر الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات في نوفمبر 2015 بعد تحقيق أجرته وادا عن فيلم وثائقي في التليفزيون الألماني، والذي زعم بوجود ممارسة واسعة النطاق لتعاطي المنشطات في البلاد.
وحظر الاتحاد الدولي لألعاب القوى الاتحاد الروسي في الوقت نفسه، ولكن الاتحاد الدولي ذكر أن الاتحاد الروسي يمكن أن يعود لسابق عهده بمجرد إعلان الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات أن الوكالة الروسية ملتزمة بالمعايير.
وكشف تقريران من ريتشارد مكلارين المحقق التابع للوكالة الدولية لمكافحة المنشطات وجود نظام مؤسسي لتعاطي المنشطات يتضمن أكثر من ألف رياضي، وبلغ ذروته من خلال التلاعب في العينات التي أخذت خلال دورة الألعاب الأولمبية الشتوية بسوتشي 2014. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش